المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بـاكــــــرنا .. نـيـــل ...


العامرابي
15-12-10, 08:56 AM
مساوي يا روعة جزاير النيل ..
وفيض الخير عليكي يسيل ...
ديار أهلي .. ومحل جهلي ..
ريدك ليَّ زاد ... ودليل ..

هكذا صدح الرائع (ميرغني النجار) باراً بأمه الرؤوم .. ولا زال بذات العنفوان الآسر .. وبذات الألق الجميل ... يدغدغ أحاسيسنا بالروائع .. ويمنحنا جرعات الفرح .. والتفاؤل .. والحب ...
و(مساوي) حينما كانت (جزيري) تتوسط النيل ... محفوفة بالمياه من جهاتها الأربع .. وقبل أكثر من ربع قرن من الزمان .. وهبتنا قيثارة الطرب الأصيل ... وسفير أغنية الطنبور .. ولو لم يكن لـ (مساوي) من الإرث سوى هذا الطود الشامخ ، لكفاها ذلك ... وطوال هذه الفترة وكلما ظمأت أرواحنا وحنَّت .. وكلما داهمنا الحنين لخوالي الأيام ... تنبري (الجزيري) المدهشة في سمو نخلاتها الشامخات ، تقدم فلذة كبدها في كرم حاتمي ... ولسان حالها يقول : لكم ما تشاؤون .. وخذوا ما يهدهد مشاعركم .. ويشنف آذانكم ..

وحَسِبنا أن (الجزيري) ربما شاخت ... وهرمت .. ووصلت مرحلة العقم الفني .. ولم يعد بإمكانها الإنجاب ... حتى فؤجئنا بالأستاذ (محمد الأمين حبَّان) يخرج من بين أطلال (الجزيري) .. يستند على جدار حرفه الأخضر ... ويتوكأ على روح التفاؤل والبشريات ... ويكتب :

باكر نفتش فيهو رايح زي شليل ..
باكر نَتَبِّنْ في الضلام كايسنُّو في الليل الطويل ...

حينما كتب الشاعر عن (باكر) .. لم يكتب عن (باكره) هو وحده ... ولم يحدد ما هو هذا (الباكر) الذي (يفتش) عنه .. وهو بذلك ألبسه رداءاً فضفاضاً .. وربما أراد أن يُشرك الجميع في (فتيشه) هذا .. وكلٌ يغنى على ليلاه ...

فهناك الصبية التي ترى في هذا (الباكر) فارس أحلامها الذي تنتظره ليحملها على صهوة صهَّال بلون الضمير والحق إلى عوالم البهجة والسعادة ..

وهناك أيضاً ذات الصبي الذي يرى في هذا (الباكر) فتاة أحلامه تلك وهي تنتظر مقدمه الميمون ...

وهناك من ينتظر بزوغ فجر الفكاك من قيد الاغتراب والبعد عن الأوطان الذي التف حول جيده حبلٌ من مسد .. وكبله بأصفادٍ من حديد ...

البعض خرجوا (يفتشوا) عن (باكرهم) في زمن انعدام الخبز والأكسجين بين دهاليز السياسة .. وآخرون ربما غردوا خارج هذه الأسراب جميعها.. وكلٌ (يفتش) عن (باكره) بطريقته الخاصة ..

ورغم أن الشاعر كان متفائلاً .. إلا أنه بدأ (الفِتّيش) عن (باكر) بتشاؤم بائن وهو يشبهه بالبحث عن (الشليل) .. والذي هو ربما من أصعب أنواع (الفتيش) ...

ثم خاطبه بلهجة ودودة حانية .. وهتف يسترجيه :

باكرنا يا رايح تعال ... يا بكرة طال الانتظار ...
بالرغم من إنك محال .. نحن الجبال والاحتمال ..

وهنا تحول إحساس التشاؤم إلى حالة تفاؤل بلا حدود ... فهو يعلم أن (باكره) سيأتي لا محالة رغم أنه (رايح) ورغم أن انتظاره قد طال ..

نرجاك منتظرين ظهورك يا شحوح
قاعدين نفتش فيك زي مليم يروح
نلقاك في الروح الطموح
لا تلوي هاماتنا الجموح

ثم تساءل ... ولكنه لم يدع المجال مفتوحاً لخيارات متعددة للإجابة .. إذ أنهما خيارين لا ثالث لهما :

يا ربي باكر في القمر؟؟؟
واللا باكر جوة في جوف السحابة مع المطر ؟؟؟

وفي كلتا الحالتين لم يكن هذا (الباكر) قريباً كما تصورنا عطفاً على حالة التفاؤل التي يتحدث بها الشاعر ... فهو – أي (الباكر) - إما في القمر .. وإما في جوف السحابة مع المطر ...

وحتى عندما انحصر (باكر) الشاعر بين القمر ، وجوف السحابة .. لم يقنط ... ولم يستكن ، وفي سبيل العثور عليه .. هاهو يكِّلف (طالع القمرة) :

يا طالع القمرة جيب لي معاك باكر

وإمعاناً في التفاؤل ... يضع لـ (طالع القمرة) المواصفات التي يجب أن يكون عليها (باكره) :

باكرًا يصور لي لون الفيافي زهر
لون الهويد والصي زي الجروف اخدر
باكرًا صباح الخير يطرد ليالي الشر

ثم كانت قمة تفاؤل الشاعر في احتفاظه بالاحساس الجميل برغم مرارة الأيام .. ورغم ضآلة الأمل ...

لكنو رغم مرارة الأيام والأمل الضئيل
من جوة احساسنا الجميل


باكرنا نيل..

التفاؤل يفرض على الشاعر الاحتفاظ بتلك الصورة الزاهية للنيل .. رغم أنه أذاقهم الويلات .. ودك حصون الجزيرة الحالمة ذات ليل ... وأخرجهم من ديارهم يحملون ذكريات أزمنة جميلة .. ومخاوف من مستقبل مجهول .. وهذا التفاؤل الذي يتدثر به الشاعر ... فقط هذا كل ما سمح لهم النيل بالاحتفاظ به ...
ولكن الشاعر لم ينظر إلى النصف الفارغ من الكوب ... ولم ير في النيل إلا الصورة التي اعتاد أن يراه فيها فما حدث كان استثناءاً ...

فهو يعشق النيل ويريده هكذا :

يطمح يدفق سلسبيل
والجزاير تستعيد الخضرة واللون السمح
ويغازل العصفور سنيبلات القمح
والبرازات تاني ترجع والوجوه الطيبي تضحك وتنطرح
وانا وانتو من قيساب نكيل

الصورة البديعة هذه هي التي يريد الشاعر أن يرى (باكره) فيها .. يود لو أن يرى في (باكر) الأراضي الخضراء ومزارع القمح مد البصر ... وصورة مغازلة العصفور لـ (سنيبلات القمح) تعني ضمناً عودة (البرازات) ... و(التِقِي) .. و(القواسيب) ..

وهناك في ضو القمر
شفع يكوركو لقو الشليل

هذا هو (باكر) الذي كان (يفتش) عنه الشاعر .. وقد وجده في معية (شفع) يلعبون في ضو القمر ... وفرحة الشفع بالعثور على (الشليل) لا تضاهيها سوى فرحة الشاعر بالعثور على (باكره) ... وأعتقد أن فرحتنا بالعثور على (باكرنا) نحن أيضاً .. لن تقل بأي حال من الأحوال عن هذه الفرحة ...

خالص دعائكم بأن يقيض الله لنا : (شفع يكوركو لقو الشليل) ..

خديجة عبد الرحيم فضل الله
15-12-10, 09:11 AM
الاخ / العامرابي
سلام ..وحمد لله علي السلامة ..
ان شاء الله باكر يكون احسن من النهار دا ...

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
15-12-10, 09:25 AM
هلت البشائر

وأشرقت الأنوار

وعاد الألق والإبداع

عاد العامرابي (آرنيق) المنتدي الشايل (المرق) موش (المرق) زي ما قال صاحبك بابكر

عوداً حميداً مستطاب.

باكر..هاجس وتوجس وامل ورجاء.

صاغ إبن مساوي وشاعرها الكبير هذه المعاني - حسب سردكم وتحليلكم الذكي والممتع والمتعمق في دهاليز القصيدة - فأعطاها أبعاداً إذا فرقتها كانت زهرات ذات معانٍ ودلالات في بستان هذه القصيدة وإذا جمعتها تمددت في وحدتها كما النيل من الشلال ولـ الشلال. ولا أدري إن كان فيها بعض عبقٍ من رائعة حميد (من الأبرول أبت تطلع) أو هكذا خيل لي.

مشكور على هذا الإبداع

وحساب الغياب نحولو لبابكر فهو أقدر.

ميرغني النقي
15-12-10, 09:26 AM
ما أروعك العامرابي وأنت تتناول هذا الشاعر المبدع في موضوع أروع من رائع، فإن كان الشاعر قد أبدع في الموضوع فقد كنت مبدعاً في تناوله بهذه الكيفية وبهذا الأسلوب الذي يجذب القاري ويحفزه على المواصلة.
تحياتي وأمنياتي لكما أنت والشاعر وفي انتظار المزيد من هذه الدرر

اشتياق القرير
15-12-10, 09:38 AM
هذا هو العامرابى حينما يبدع ( يطمح يدفق سلسبيل)...
لا فض فوك ... نحلم معاك بى باكراً صباح الخير يطرد ليالى الشر ويكفينا

طارق عبدالرحيم الأسطى
15-12-10, 10:35 AM
العامرابي جارنا العزيز ، وفي شاعر قال متين يصبح صباح باكر وياليل فيك عذابي كتر ، ده مشكلتو يكون عيان بالمحبوبة ولا عندو سهراجة ، باكر نخلي التفكير فيه لانه المغترب لم يعد لديه ما يفكر فيه ، اصبح كالذي ياكل و لايشبع وما الانفصال عنا ببعيد ، تحياتي على الإبداع المتواصل

خالد عبد الرحيم الأسطى
15-12-10, 12:02 PM
جاري العزيز : ( جاك دريدا ) المنتدى بلا منازع .. سلمت يمناك ولا أقول يسراك :p يا طارق

مامان ود المدير
15-12-10, 01:28 PM
( الجنيات الغابت جابت)

نرحب بعودة العامرابي

سليمان عبد الله محمد نور
15-12-10, 01:37 PM
ابداع يا (بايخ)
التحية عبرك للاخ العزيز اللمين حبان
يا العامرابي: باكرنا معاك حدو وين؟

بشيرعثمان بشير
15-12-10, 04:54 PM
الــعـــــــامـــــرابـــى كتاباتك دي دايـــمـــا تــبــرد عــــلي شـــــــــــايـــي
دمـــت يــاحــاضـــــرنا ويــا بـــكـــرانـــا ويــــا بـــعـــديــــن

بشيرعثمان بشير
15-12-10, 04:59 PM
هلت البشائر

وأشرقت الأنوار

وعاد الألق والإبداع

عاد العامرابي (آرنيق) المنتدي الشايل (المرق) موش (المرق) زي ما قال صاحبك بابكر

عوداً حميداً مستطاب.

باكر..هاجس وتوجس وامل ورجاء.

صاغ إبن مساوي وشاعرها الكبير هذه المعاني - حسب سردكم وتحليلكم الذكي والممتع والمتعمق في دهاليز القصيدة - فأعطاها أبعاداً إذا فرقتها كانت زهرات ذات معانٍ ودلالات في بستان هذه القصيدة وإذا جمعتها تمددت في وحدتها كما النيل من الشلال ولـ الشلال. ولا أدري إن كان فيها بعض عبقٍ من رائعة حميد (من الأبرول أبت تطلع) أو هكذا خيل لي.

مشكور على هذا الإبداع

وحساب الغياب نحولو لبابكر فهو أقدر.



نحن منظرنك تحدثنا عن مساوي واشعارها من الراوي وباتوري وانت اقرب الناس ليهم

محمد احمد ابراهيم
15-12-10, 06:22 PM
قلناها ونقولها تاني ... العامرابي اسم مرادف للإبداع

عيبك الوحيد ..... الحَولِيات (بفتح الحاء وكسر اللام) ...
دمت مبدعا ...

العامرابي
16-12-10, 07:58 AM
الاخ / العامرابي
سلام ..وحمد لله علي السلامة ..
ان شاء الله باكر يكون احسن من النهار دا ...

الأخت خديجة ...

الله يسلمك ... وإن شاء الله باكرنا يبقى أحلى من اليوم ...
شكراً لمرورك ...

العامرابي
16-12-10, 08:22 AM
هلت البشائر

وأشرقت الأنوار

وعاد الألق والإبداع

عاد العامرابي (آرنيق) المنتدي الشايل (المرق) موش (المرق) زي ما قال صاحبك بابكر

عوداً حميداً مستطاب.

باكر..هاجس وتوجس وامل ورجاء.

صاغ إبن مساوي وشاعرها الكبير هذه المعاني - حسب سردكم وتحليلكم الذكي والممتع والمتعمق في دهاليز القصيدة - فأعطاها أبعاداً إذا فرقتها كانت زهرات ذات معانٍ ودلالات في بستان هذه القصيدة وإذا جمعتها تمددت في وحدتها كما النيل من الشلال ولـ الشلال. ولا أدري إن كان فيها بعض عبقٍ من رائعة حميد (من الأبرول أبت تطلع) أو هكذا خيل لي.

مشكور على هذا الإبداع
....


الأديب الراقي / عبدالمنعم حضيري
حضورك - وكعادته دئماً - يضفى ألقاً عذباً على البوست ..

هو فعلاً كما تفضلت .. هاجس وتوجس وأمل ورجاء .. ولكننا فقط نود الأمل والرجاء بداية .. ثم بعد ذلك الهاجس والتوجس ..



باكرنا نيل ...

وحساب الغياب نحولو لبابكر فهو أقدر.




إذن فقد ضاع مطلبكم ...
ألم يقل حميد ( ماب يضيع حق لا قضية .. لو في طُلاب بي وراهو .. ونية بيضا .. وبندقية)
(النية البيضا) موفورة لدى صديقي بابكر العِجَيِّز ... ولكن أنى له بالبندقية ؟؟؟؟

كل الود ...

العامرابي
16-12-10, 09:29 AM
ما أروعك العامرابي وأنت تتناول هذا الشاعر المبدع في موضوع أروع من رائع، فإن كان الشاعر قد أبدع في الموضوع فقد كنت مبدعاً في تناوله بهذه الكيفية وبهذا الأسلوب الذي يجذب القاري ويحفزه على المواصلة.
تحياتي وأمنياتي لكما أنت والشاعر وفي انتظار المزيد من هذه الدرر

شكراً لك أخي النقي وأنت تمنحنا هذا المرور المتأنق ...
والإبداع يا عزيزي نحن لا نملك من أدواته سوى محاولة خجولة لعكسه وتبيان جوانبه عند هؤلاء المبدعين ...

العامرابي
16-12-10, 09:34 AM
هذا هو العامرابى حينما يبدع ( يطمح يدفق سلسبيل)...
لا فض فوك ... نحلم معاك بى باكراً صباح الخير يطرد ليالى الشر ويكفينا

العزيزة / إشتياق ....
سلامات ...
((يا ريت يبقى الحلم حقيقة)) ...نحلم بصباح الخير يطل على وطني الحبيب .. وتنعم البلاد بالاستقرار والرخاء .. (والبرازات تاني ترجع) .. لنعود ولسان الحال يقول : (طيور الهجرة مهما تغيب مصيرا تلاقي أسرابا )... قولوا يا رب ...

ابوالقاسم عكود
16-12-10, 11:08 AM
نحن فعلا فاقدين مثل هذا الابداع من مثل هؤلاء الرجال ، وبدون مجاملة ، واصلوا ...

العامرابي
16-12-10, 12:13 PM
العامرابي جارنا العزيز ، وفي شاعر قال متين يصبح صباح باكر وياليل فيك عذابي كتر ، ده مشكلتو يكون عيان بالمحبوبة ولا عندو سهراجة ، باكر نخلي التفكير فيه لانه المغترب لم يعد لديه ما يفكر فيه ، اصبح كالذي ياكل و لايشبع وما الانفصال عنا ببعيد ، تحياتي على الإبداع المتواصل

شاعرك يبدو أنه فعلاً كان (عيان بالمحبوبة) وربما لا يدري ماذا هو فاعل إذا أصبح عليه (صباح باكر) ...
ولكننا يا عزيزي لن ندع التفكير في باكر .. فـ (حبَّان) أخبرنا أن (باكرنا نيل) وأظنك يا صديقي الآن تشتهي النيل .. وترغب برؤيته .. إذن هذا باكرنا وسنظل نحلم به ...

العامرابي
16-12-10, 12:19 PM
( جاك دريدا ) المنتدى بلا منازع .. سلمت يمناك ولا أقول يسراك :p يا طارق



مين (زكي جمعة) دا ؟؟؟؟؟




شاكرين مرورك يا جاري العزيز ...

العامرابي
16-12-10, 12:22 PM
( الجنيات الغابت جابت)

نرحب بعودة العامرابي

ود المدير سلام ...

شاكرين ترحابك يا أخي ... ودمت بكل الود

طارق عبدالرحيم الأسطى
16-12-10, 12:25 PM
والله يا طارق ماك طالبني حليفي ، الأجازة الفاتت وقفت فوق النيل معاي يوسف خضر ابراهيم ، صابتني دوشه من هول المياه العزبة فصورته ورجعت الرياض في الجوال شافو سعودي قالي ( اوفففففففففف عندكم مطر واجد) !!

abumazin
16-12-10, 01:03 PM
ما أقدر أقول غير إبداع من الشاعر ومن الأخ العمرابي و(يا ريت يبقى الحلم حقيقة) زي ما قالوا أخوانا وبكرة نرجع لوطنا الحبيب و (ندردق) في رمال النيل ونشرب نروي عطش الغربة من مياه النيل العذبة.

بصراحة الموضوع ده فتح جراح وأحزان قديمة خلتني مشتاق للبلد.

عوض عبدالله طه
18-12-10, 01:34 PM
...
السلام عليكم
....
تحياتي طارق
موضوع جميل ويسلط الضوء على الشاعر (محمد الأمين حبَّان)
وما قصرت كعادتك في تفكيك كلماته واستخراج المعاني الجميلة
ولكنه عندي مربوط بكلمات من أبدع ما سمعت للشاعر القامة حميد
يبدأها بالطلب الحنين من الغيم
بلا كُلفة .... أدّي البلد ضُلاّل
ناساً فَرِدْ وقفة ... أبقالم الضُلاّل
الكلمات أدى جزء منها المرحوم يس عبدالعظيم
وإن كان في رأيي لم يوفق فيها بالرغم من جودة اللحن
فالسرعة القاتلة التي تناول بها الكلمات
أفقدتها جزء كبير من جماليتها
وبالرغم من ذلك فإنها عندي من أجمل ما غنى يس عبدالعظيم
.....


يا هاجر التسعى
بين الوطن والبال
باب الفجر بفتح
فتح القلب موال
فتح اللبق في الصيف
تالا الشتل تربال
باب الفجر بفتح
يا وضع يا دجال
باب الفجر بفتح
عند دقة الرجال
غنا الشعاع الطال
غنينا طلنا سوى
شال النغم عتال
بايتين عيالو قوى
(باكرنا) سترة حال
(ياكر) رغيف وروى
(باكرنا) بقة فال
(باكر) كتاب ودوا
(باكرنا) للاجيال
ينشر نور وهوا
لا تلاقي فيهو وبال
لاهم بعاد لاجوى
(باكرنا) يا ضلال
لسع بلال ما زال
....

هنا جزء منها بصوت يس عبدالعظيم ...
http://www.algorer.com/up/files/655.mp3
...

وهذا أيضاً جزء منها بصوت الصديق عادل عثمان الطيب
...

http://www.youtube.com/watch?v=XBGC18synYY
....

علي محمد أحمد (أبورنس)
18-12-10, 07:29 PM
العامرابي ( البخيل ) :)

أجمل ما في القصيدة خاتمتها التي ربط فيها

عودة ( باكر ) بلعب الأطفال وكونهم يلقوا شليل ..

فلعب الأطفال وفرحتهم .. تعني الاستقرار

وحتى يكون الاستقرار .. لا بد من مناخ وبيئة بعينها


(باكر) هو هم شعب ووطن كبير ..

ولكن إذا نظرنا إلى نموذج مصغر وهو (الأسرة) ..

عندما يرى ولي أمرها وراعيها .. أن أطفاله

يلعبون ويفرحون في أمان وطمأنينة ..

قطعاً تقر عينه .. فهذا هو (باكره) و(باكرهم) ..


الذي كان يرجوه لهم ..



وكما ذكرت أخي العامرابي .. كل زول عندو باكر

يخصه ويحلم به ..


نسأل الله .. أن يتحققنا (باكرنا) في وحدة لسوداننا الحبيب



كتاباتك جميلة .. وعودتك أجمل

عثمان دفع الله
18-12-10, 08:04 PM
أخونا ود العمراب لك كل الود مشكور علي شرح معنى باكر في كلمات شاعرنا
ودمساوي

بت الهدي
18-12-10, 10:10 PM
سلام الاخ العامرابي
حمدلله علي السلامة
كم اسعدتنا روعة كلماتك التي من دونك تصبح كلمات يتيمة
وأن شاء الله باكرنا ان تسترجع أناملك الكتابة علي ضفاف نهر المنتدي حتي تصير كسيل يجرفنا لعالم ملئ بالابداع والروعة

العامرابي
19-12-10, 10:55 AM
ابداع يا (بايخ)

أدهشني كيف خاويتا بين برد الصحارى وبين هجير الاستواء ...

واللا يكون دا :
شية كانت شية جمر ... وكبوا فوقا (تبيخ القاورمة) ...

ودا طبعاً المزج بين الطنبور (إبداع) .... والأورغن (يا بايخ) ...




يا العامرابي: باكرنا معاك حدو وين؟




باكر صباح الخير ... يلقانا بالأفراح
وباب الرجا المقفول ... ليهو الأمل مفتاح




و....




باكر بشير الخير يجي ... شايل البشاير لينا زاف ...






دا باكري معاكن آ سليمان !!!

العامرابي
19-12-10, 10:57 AM
الــعـــــــامـــــرابـــى كتاباتك دي دايـــمـــا تــبــرد عــــلي شـــــــــــايـــي
دمـــت يــاحــاضـــــرنا ويــا بـــكـــرانـــا ويــــا بـــعـــديــــن

بشير الخير ...

تحياتي يا رائع .. وشكراً على المرور وإن شاء الله ما عدمناك ...

العامرابي
19-12-10, 10:59 AM
قلناها ونقولها تاني ... العامرابي اسم مرادف للإبداع

عيبك الوحيد ..... الحَولِيات (بفتح الحاء وكسر اللام) ...
دمت مبدعا ...



الحَوليات دي من (حَوْلي .. زَوْغي) ؟؟؟... واللا من (حال عليه الحول) ؟؟؟ ... واللا من (أحول) ؟؟؟ ...

ما جهجهتنا يا أخي ....


أسعدني مرورك ...

العامرابي
19-12-10, 11:02 AM
نحن فعلا فاقدين مثل هذا الابداع من مثل هؤلاء الرجال ، وبدون مجاملة ، واصلوا ...

الزعيم أبو القاسم عكود ...

مشتاقين والله ...

العامرابي
19-12-10, 11:08 AM
والله يا طارق ماك طالبني حليفي ، الأجازة الفاتت وقفت فوق النيل معاي يوسف خضر ابراهيم ، صابتني دوشه من هول المياه العزبة فصورته ورجعت الرياض في الجوال شافو سعودي قالي ( اوفففففففففف عندكم مطر واجد) !!

عارف يا جاري العزيز .... الوقفة دي لو كنت واقفها براك .. واللا معاك أنا مثلاً ... ما كنت شفت النيل بالجمال دا ... وهو ذاتو ما كان بيخليك تشوفو جميل كدا لو لا وجود يوسف معاك ... يا طارق الناس ديل النيل حفظ مواعيد جيتهم ورجوعهم .. وحفظ وقع خطواتهم .. وحفظ ملامحهم .. ديل عاشروهو عشرة عديل .. وعشان كدا هو بقى وفي معاهم زي ما هم أوفياء معاهو ... تقول لي نحن ... نحن شنو كمان ؟؟؟

نصيحتي ليك لا تمشي تقيف فوقو براك واللا معاك زول زينا نحن ناس قريعتي راحت ديل ... مخيييييييييير أنا وصيتك ...

العامرابي
19-12-10, 11:12 AM
ما أقدر أقول غير إبداع من الشاعر ومن الأخ العمرابي و(يا ريت يبقى الحلم حقيقة) زي ما قالوا أخوانا وبكرة نرجع لوطنا الحبيب و (ندردق) في رمال النيل ونشرب نروي عطش الغربة من مياه النيل العذبة.

بصراحة الموضوع ده فتح جراح وأحزان قديمة خلتني مشتاق للبلد.

تحياتي أخي أبو مازن ...
نسأل الله العفو والعافية .. وأن يكون باكرنا كما نحب ونشتهي ... وأهم شيء نروى من عطش الغربة دا ...

بت ابراهيم
19-12-10, 11:33 AM
تحية لك وللشاعر ود مساوي ونرجو أن تملأ ساحات المنتدى بكل ما هو عذب وجميل
كمياه نيلنا الخالد أبد الدهر ( باكر الشاعر ) وباكرنا جميعاً فهو الدفاق الهادي العاطي
ويا يوم بكرا ما تسرع تخفف لي نار وجدي 0

العامرابي
20-12-10, 11:12 AM
[size="5"]...
[color="blue"](باكرنا) سترة حال
(ياكر) رغيف وروى
(باكرنا) بقة فال
(باكر) كتاب ودوا
(باكرنا) للاجيال
ينشر نور وهوا




سلامات يا زعيم ...
وكلنا (نتاوق) لسترة الحال وأخواتها ..

العامرابي
20-12-10, 11:15 AM
[[font=tahoma][size=5]كتاباتك جميلة .. وعودتك أجمل

والأجمل يا عزيزي هو مرورك وإضافتك التي أثرت البوست ...

كن كما أود ....

العامرابي
20-12-10, 11:18 AM
أخونا ود العمراب لك كل الود مشكور علي شرح معنى باكر في كلمات شاعرنا
ودمساوي

العزيز / عثمان دفع الله ... أو (عثمان محمد أحمد دفع الله) ... هكذا عرفناك .. وزاملناك في أم شديرة الابتدائية ... قصيرة هي تلك الفترة ولكنها باقية في الذاكرة ..
تحياتي ومودتي لك .. وألف شكر على المرور ...

العامرابي
20-12-10, 11:21 AM
سلام الاخ العامرابي
حمدلله علي السلامة
كم اسعدتنا روعة كلماتك التي من دونك تصبح كلمات يتيمة
وأن شاء الله باكرنا ان تسترجع أناملك الكتابة علي ضفاف نهر المنتدي حتي تصير كسيل يجرفنا لعالم ملئ بالابداع والروعة

الأخت / بت الهدي ...
سعيد أنا بمرورك ومشاركتك .. وألف شكر على الإطراء .. وأتمنى أن نكون عند حسن الظن بنا ..

العامرابي
20-12-10, 11:32 AM
تحية لك وللشاعر ود مساوي ونرجو أن تملأ ساحات المنتدى بكل ما هو عذب وجميل
كمياه نيلنا الخالد أبد الدهر ( باكر الشاعر ) وباكرنا جميعاً فهو الدفاق الهادي العاطي
ويا يوم بكرا ما تسرع تخفف لي نار وجدي 0

التحية والتجلة لكِ بت إبراهيم .. وأمنياتي بتسارع خطى (باكرك) ...

محمد احمد التويم
21-12-10, 07:32 AM
شكرا اخي طارق علي هذا الابداع والله اشتقنا لكتاباتك طوال الفترة التي غبتها عن المنتدي فانت اخي طارق مبدع وتمتلك نواصي الكلمات فلا تحرمنا من قلمك الدفاق ونسأل الله ان يكون باكرنا كله تفاؤل ودمت

العامرابي
25-12-10, 10:43 AM
شكرا اخي طارق علي هذا الابداع والله اشتقنا لكتاباتك طوال الفترة التي غبتها عن المنتدي فانت اخي طارق مبدع وتمتلك نواصي الكلمات فلا تحرمنا من قلمك الدفاق ونسأل الله ان يكون باكرنا كله تفاؤل ودمت

الرجل الحبوب / محمد أحمد التويم ...

سلامات .. وألف شكر على مرورك الذي أسعدني حقيقة ... وأتمنى أن أكون عند حسن الظن .. تحياتي وأشواقي لك .. وللأسرة الكريمة ... ولكل أهل كسلا الجميلة ...

دمت بكل الود ...

الجميلابي
25-12-10, 01:56 PM
رائعة الموسيقار محمد وردي
أقابلك
اشوف الماضي فيك باكر اريتو باكر يكون هسة ....
اقابلك في زمن ماشي وزمن جاي وزمن لسه ....
واشوف الماضي فيك باكر اريت باكر يكون هسه ...

رغم أنها المعيار الذي نصبناه - نحن( السمبرتو) كما يروق للبعض
أن يسموننا - ليكون مقياسنا لأي شعر يتحدث عن ( البواكر ) .. إلأ
أن العامرابي بقلمه المسنون وكلماته الرصينات .. حلل فأبدع وصاغ
فألهم عقولنا الخربه إدراك معاني .. تلك الابيات لشعراء لم نقرأ لهم
ولكنهم داعبوا الشواعر بعد هذا الإستنباط الذي إستلفناه من رمح
يراع الرائع طارق محمد طه ( العامرابي ) ..

العامرابي
28-12-10, 07:56 AM
رائعة الموسيقار محمد وردي
أقابلك
اشوف الماضي فيك باكر اريتو باكر يكون هسة ....
اقابلك في زمن ماشي وزمن جاي وزمن لسه ....
واشوف الماضي فيك باكر اريت باكر يكون هسه ...

رغم أنها المعيار الذي نصبناه - نحن( السمبرتو) كما يروق للبعض
أن يسموننا - ليكون مقياسنا لأي شعر يتحدث عن ( البواكر ) .. إلأ
أن العامرابي بقلمه المسنون وكلماته الرصينات .. حلل فأبدع وصاغ
فألهم عقولنا الخربه إدراك معاني .. تلك الابيات لشعراء لم نقرأ لهم
ولكنهم داعبوا الشواعر بعد هذا الإستنباط الذي إستلفناه من رمح
يراع الرائع طارق محمد طه ( العامرابي ) ..




الجميلابي الجميل .....

تحياتي لك ... وشكري الجزيل على المرور .. وإن شاء الله (باكرك) يكون كما تحب وتشتهي ..

كل الود ...

الامين حبان
04-09-11, 11:33 AM
Arial"]قد يكتب بعضنا اشياء فتصل عبر مبدعين الى القارىْ والمستمع ويكتب آخر تعليقاً عن ماكتبه الأول فتذداد الكتابه القاً 0فإن يكن الامين حبان كتب باكرنا نيل والتى أظنها كانت فى مخيلة العمرابى الخضراء كخضرة القرير الرائع الذى يعج بالمبدعين 0فهذا العمرابى المبدع قد اعطى القصيده بعداً عميقاً 0وفى يقين الامين حبان الان لم يكن يقصد ويعنى الا ماقاله العامرابى بالتمام والكمال والعمرابى الذى قدم الجزيره مساوى فى مقدمه رائعه فانه لايعرف قدر المبدعين الا المبدعين فلا غرو ولا عجب فهو ابن منطقه لا تعرف ولاتعترف الا بكل جميل وخلاب فلك التحيه اخى العامرابى ولكل اهل القرير [/SIZE]