المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشاعر صديق مدثر وضنين الوعد


عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
27-04-11, 10:36 AM
الشاعر الفذ صديق مدثر كتب من الشعر الكثير عاميه وفصيحه فإبدع في الإثنين. أرفد مكتبة الأغاني السودانية بالكثير ولعل أشهرها بعد ضنين الوعد - يا فتاة الوطن لأحمد المصطفى - وكذلك: محبوبي يا هاجر- الحبيب العائد - وأيادي الخير - وأخيرا يا سبا..

ولكنه تربع في قلوبنا عبر بوابة ضنين الوعد تلك الأغنية الخالدة خلود النيل التي أطربت كل الأجيال وما زالت. كيف لا وقد إلتقت فيها قامتان شامختان صديق مدثر والكابلي.

جلست مع الشاعر كثيراً في مدينة الرياض فهو صديق شخصي لأخي يوسف وإستمعت منه للكثير حول الفن والأدب والشعر..فهو بجانب ملكاته المتفردة في الكتابة الشعريه محدثاً لبقاً. كلماته متماسكة وذات دلالات فكرية عميقة. لذلك تجد نفسك مشدوداً إليه بعد أن يسلبك جرأة المقاطعة لإسترساله أو التداخل المخل. تجد نفسك معه سابحاً في بحور لا سواحل لها من المتعة اللا متناهية.



ضنين الوعد
كلمات الشاعر صديق مدثر

أداء الفنان عبد الكريم الكابلي

يا ضنين الوعد أهديتك حبي
من فؤاد يبعث الحب نديا
ان يكن حسنك مجهول المدى
فخيال الشعر يرتاد الثريا

كلما أخفيته في القلب
تنبي عنه عيناكا ولا يخفى عليا
أنا إن شئت فمن أعماق قلبي
أرسلو الالحانا شلالا رويا
وابثو الليل اسرار الهوى
واصوغ الصبح ذوباً بابليا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا
يا ضنين الوعد
****
كان بالأمس لقاءنا عابرا
كان وهما كان رمزا عبقريا
كان لو لا أنني ابصرتهو
وتبينت ارتعاشا في يديا
بعض احلام التي انسجها
في خيالي واناجيها مليا
يا ضنين الوعد
******
ومضة عشت على اشراقها
وانقضت عجلا وما أصغت إليا
كلمة خبتها في خافقي وترفقت بها
برا حفيا . . من دمي غذيتها
حتى غدت ذات جرفا ياسر الاذن شجيا
وافترقنا
وبعينيا المنى قالها الدمع وما ابصرت شئيا
ان تكن أنت جميلا فانا
شاعرا يستنطق الصخر العصيا
ان تكن أنت بعيداً عن يدي
فخيالي يدرك النائي القصيا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا


المصدر منتدى التوثيق الشامل


صديق مدثر..شاعر الحرية والحب المتألق دوماً

صديق مدثر شاعر «ام درماني» مسكون بالحرية والحب فصارا دائماً
قضيته، وهو عاشق «للحياة ومقاوم» عنيد للظلم وخاصة ظلم المرأة
ويحلـم بالمستقبل والغـد الأجمـل كمـا تجسد في شعـره العاطفي
والوطني الذي لا تخطئه العين البصيرة.
في حي الهاشماب بام درمان قرب دار الرياضة التي كانت قبل حوالي
ما يزيد قليلاً عن المائة عام بيتاً للمال أيام حكم المهدية ولد شاعرنا
فما كان منه إلاأن حمل «ام درمانه» و«هاشمابه» معه في دمه
وكلماته بصوته القوي الجهير وهو صوت «رافض بتناقض دوماً مع
الهرطقات والمنظومات الايدولوجية والتنطيعية المتعسفة، فهو ثائر
على الدوام.. لذا عرف بشاعر الحب والحرية.

تفتحت عيناه على حي الهاشماب في العام 1929وانتفاضة العام 1924م
المقموعة لم تتعد الخامسة من عمرها القصير، ثم بعد أقل من عقد من
مولده عندما كان في حوالي العاشرة من عمره وربما اكثر من ذلك بثلاث
أو اربع سنوات انفجرت حركة مؤتمر الخريجين أحد أهم حركات المجتمع
المدني الأهلي التي اتخذت من التعليم ومحو الأمية والإهتمام بالرياضة
والمرأة والشباب مدخلاً لنهضة وطنية قضت مضاجع الاستعمار البريطاني
وادت في النهاية لتكوين الاحزاب السياسية لقيادة النضال في سبيل
التحرر الوطني والاستقلال.. وقد كان بعض قادتها - امثال محمد أحمد
محجوب وأحمد يوسف هاشم وعبد الحليم محمد- من ابناء الحي الذي
ترعرع فيه الشاعر وكونوا مدرسة ادبية وفكرية وسياسية عرفت بمدرسة
الهاشماب، الصنو المقابل لمدرسة أخرى من نفس الطراز عرفت بمدرسة
أبو روف وكلتياهما لعبتا دوراً مقدراً في تاريخ السودان الوطني والفكري،
ولا بد لشاعرنا وهـو في بدايات تكوينـه الجيني الشعـري ان اختـزن في
كمبيوتره العقلي الصغير وقتها الكثير من ما كان يسمعه في ردهات
ومنتديات ذلك الحي العريق من اشعار ومساجلات ادبية ودينية في الفن
والادب والشعر والوطنية جعلته ينظر منذ ذلك الوقت المبكر إلى الفن
الشعري بوصفه ضرورة حيوية تسهم في تغيير الواقع، ثم تقلب شاعرنا
فيما بعد بين العديد من المواقع والمناصب في داخل وخارج السودان
وعركته التجارب التي كان بعضها مريرا كفترات الاعتقال السياسي وبعضه
ا حلواً كسنوات الغربة في السعودية معلماً ومترجماً كما كان لكثرة حله
وترحاله الدور البارز في صقل تجربته وملكاته الشعرية. فعمل مدرساً
للغتين العربية والانجليزية وكان من فرسان بخت الرضا ومعهد تدريب
المعلمين والمعهد الفني «جامعة السودان الآن» كسكرتير لشئون الطلاب
على ايام عمادة الراحل المقيم سر الختم الخليفة.
كما عمل بالتوجيه المعنوي للقوات المسلحة وعانى فيما بعد من الفصل
التعسفي والاعتقال لمرتين في اعقاب احداث 19 يوليو 1971م الدموية.
انعكست كل هذه التحولات العميقة والتجارب في شعره فزادته قوة
واضافت إليه من الرؤى ما جعل صوت صديق مدثر من أعلى الأصوات
في الساحة الشعرية.

فهو في شعر العاطفة والحب رقم لا يمكن تجاوزه وقامة سامقة متألقة
وهو في شعر الوطنية والوطن والدفاع عن انسانية وكرامة وحقوق المرأة
الأكثر التزاماً ومناصرة ومنافحة وتشهد له بذلك كل معارك الحركة النسوية
السودانية منذ تأسيسها في بداية الخمسينيات من القرن الماضي..
كما شهد بذلك صديق الشاعر الدبلوماسي عبد المجيد حاج الأمين في
معرض تعليقه علي السيرة الذاتية وأعمال وابداعات صديق مدثر في
مداخله له اثناء ندوة دعينا لها من قبل القائمين على مؤسسة عبد العزيز
البابطين عن الشعر الفصيح للعام 2006 والتي عقدت بالجامعة الأهلية
تحت رعاية كلية الآداب واشراف الشاعر المعروف الدكتور تاج السر الحسن
وكانت مكرسة لتسليط الضوء على الشاعر صديق مدثر الذي قدم نماذج
رائعة من شعره الوطني والعاطفي وسط حضور لافت من الطلاب والطالبات
والمهتمين بالشعر والشعراء فسطعت في سماء الندوة رائعة الشاعر
«يا ضنين الوعد» التي يتغنى بها الفنان الرائع عبد الكريم الكابلي كما
استمتع الحضور ايما استمتاع بحديث الشاعر عن ذكرياته وملاحظاته..
وكانت بحق «عصرية» رائعة هضمنا من خلالها طعاماً دسماً تخلله الموز
والبرتقال جادت به اريحية وكرم شاعرنا في داره قبل تحركنا معه في
موكب لحضور الندوة.

صديق مدثر يمكن وصفه بأنه حول الواقع الكائن والمستشرف إلى متخيل
شعري. فقد نجح في تقديري في جعل القصيدة متمكنة من اهدافها في
الامتاع والاقناع وله قدرة متميزة علي الإمعان في العمق الرمزي والايحائي
في كل قصائده الوطنية والعاطفية فانفتحت له قلوب السامعين الذين آمنوا
معه بضرورة الشعر في حياتنا الخاوية على عروشها علي الاقل منذ مجئ
الانقلاب العسكري في يونيو 1989 ويعود ذلك في يقيني إلى ان صديق مدثر
عاشر الحياة في ادق نبضاته وتغنى بتفاصيلها غناءاً جعل الاشياء الصغيرة
والمسكوت عنها والعادية تنتفض بضربات فرشاته الشعرية الباذخة كمــا
جسدتها أشهر قصائده «يا ضنين الوعد» أو «يا ضنيناً بالوعد» كما اقترح
الاديب والشاعر المصري الكبير الراحل محمود العقاد.

تغيير الواقع الذي كان يحلم به شاعرنا هو تغيير قرين بل رهين بما يحدثه
القول الشعري نفسه من تأثير هائل في النفس والشعور يمتد من محيط
المشاعر الانسانية إلى المجتمع العريض والوطن والأمة وحتى تجئ اشعاره
صوتاً للانسان السوداني المقهور وخاصة المرأة السودانية التي لم يعبر عن
مشاعرها وتطلعاتها المشروعة احد ومنذ زمن مبكر مثل ما فعل صديق مدثر.

يقول الشاعر الكبير محمود درويش «ليس عندي مفهوم للشعر.. كل نص
حقيقي يعيد النظر في تعريف الشعر، ولكن مهلا.. ربما يعرف الشعر بأنه
النص الذي نقرؤه فنهتف «هذا شعر» حتى وإن لم ينتم للشعر من حيث
هو نوع ادبي. المسألة هي بين الشعرية والشعر.. والشعرية هي صفة
الكلام القائم على التخيل سواء كان شعراً أو نثراً، اما الشعر فهو تحقق
هذه الشعرية في شكل أو قالب موسيقي».

وكل من قرأ او استمع إلى شعر صديق مدثر لا بد انه قد هتف بملء صوته
«هذا شعر» وفي تقييم لبعض النقاد والمفكرين والشعراء قالوا ان شعر
صديق «نسيج وحدة امعاناً في تفرده وهذه حقيقة.
رغم محدودية علاقتي بالشاعر من خلال زيارات ومقابلات قصيرة كان اغلبها
بصحبة صديق الطرفين الاديب المفكر الدكتور عبد القادر الرفاعي إلا ان ذكاء
الشاعر الفطري وكونه هاشاً باشاً في وجه ضيوفه وميله لاطلاق القفشات
والمداعبات الذكية المطعمة بالكثير من خفة الروح تترك عند المرء احساساً
قوياً بالألفة وبأنك امام شخصية مهذبة وجذابة من الطراز الذي تألفه ويألفك
ويدخل حياتك بسرعة من أوسع ابوابها دون تعقيدات خلفت. ويقيني ان هذه
الاريحية والبساطة في شخصية صديق مدثر كانسان لا بد لها ان زادت شعره
تألقاً واسهمت بقدر وافر في جعله واحداً من أهم شعراء السودان المعاصرين.

زهير محمد سليمان
27-04-11, 11:44 AM
إندياح بمزااااااااااااج ..
التحية ليك استاذ منعم..

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
27-04-11, 12:06 PM
إندياح بمزااااااااااااج ..
التحية ليك استاذ منعم..



بس كدة .. وين التفاعل مع القصيدة والشاعر

زهير .. نعلك طيب

مشكور على المرور

اشتياق القرير
27-04-11, 12:19 PM
http://www.youtube.com/watch?v=DXAifi91i38

صديق مدثر وضنين الوعد

معاوية عبد الله(الفضاوى)
27-04-11, 01:11 PM
الرهيف ما يجيب الا الرهيف وشكراً يا منعش العواطف الراكده يا منعم حضيرى

الباقر الطيب عبد الحليم
27-04-11, 01:14 PM
ومضة عشت على اشراقها
وانقضت عجلا وما أصغت إليا
كلمة خبتها في خافقي وترفقت بها
برا حفيا . . من دمي غذيتها
حتى غدت ذات جرفا ياسر الاذن شجيا
وافترقنا
وبعينيا المنى قالها الدمع وما ابصرت شئيا
ان تكن أنت جميلا فانا
شاعرا يستنطق الصخر العصيا
ان تكن أنت بعيداً عن يدي
فخيالي يدرك النائي القصيا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا



الاخ العزيز عبد المنعم
لك كل التحايا العطرة والشكر اجزله لأنك دوما تحسن الاختيار الذي يدل على
رقي الذوق وسمو الفكر والنفس فأنت تعيد لنا ألق المعاني وروعة الابداع وتذكرنا بان
المكتبة السودانية مليئة بالجميل القيم من الشعر والشعراء والاغاني
فهذه القصيدة سواء كانت شعرا او غناء فهي تطربنا حتى نحلق بعيدا وتأخذنا في ذكريات ومصادفات وحقائق لا تقل أهمية ,اثرا في النفس

اولا : من محاسن الصدف انني درست في مدرسة ابي روف المتوسطة والثانوية وعاصرت
صاحبة القصيدة ومنبع وحيها وملهمة الاستاذ صديق (رحمة الله عليها )
فكانت معلمة مربية واما رؤما وزميلة فاضلة لنا تكبرنا في السن حينها 1983 كنا في الجامعة
ونتعاون مع المدرسة في التدريس وكان ابناءها في نفس سننا تقريبا 21 ستة
ووقتها كانت ارملة تحمل هم تربية وتعليم ابناءها وكانت الشيخوخة قد داهمتها واثرت في ملامح الحسن والجمال التي تمتعت به ( لا استطيع ذكر اسمها )

وهي قد زاملت الاستاذ في نفس المدرسة حينما كانت في ريعان الشباب وقد كتب قصيدته تلك لها وحين علمت المعلومة تجرأت وسألتها عن هذه القصيدة فاجابت وبأنها لها وحكت القصة

وسبحان الله وانا اعمل في مكتب للمحاماة بالرياض اتصل شخص سوداني لا أعرفه من قبل وكان يسأل عن احدى القضايا وعرف نفسه بانه صديق مدثر ومن فرض حبي وعشقي للاغنية سالته عنها بعد ان اعطيته مقدمة عن انني سبق ودرست بتلك المدرسة وعاصرت فلان وفلانة
وسألني بشدة عنها
وبعدها سالته هل القصيدة فعلا لتلك الاستاذة فاكد لي ذلك واخذ يحكي كثير من ذكريات تلك الفترة
الا رحم الاستاذة الجليلة وووسع مدخلها فهي ملهمة بعظمة وتلك القصيدة من حيث القيم

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
27-04-11, 01:53 PM
مشكورة يا باشمهندسة على الإضافة الراقية بحق.


الموضوع شيق وجميل ويستاهل تتحفينا بالمزيد

ومنتظرين المزيد

تحياتي

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
27-04-11, 01:59 PM
الرهيف ما يجيب الا الرهيف وشكراً يا منعش العواطف الراكده يا منعم حضيرى


واحدة من ميزات كسلا أنها تضفي جمالاً على الروح يؤهلها لتكون وعاءاً لتلقي كل الجمال.

مشكور جداً على حضورك المميز

تحياتي

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
27-04-11, 02:05 PM
ومضة عشت على اشراقها
وانقضت عجلا وما أصغت إليا
كلمة خبتها في خافقي وترفقت بها
برا حفيا . . من دمي غذيتها
حتى غدت ذات جرفا ياسر الاذن شجيا
وافترقنا
وبعينيا المنى قالها الدمع وما ابصرت شئيا
ان تكن أنت جميلا فانا
شاعرا يستنطق الصخر العصيا
ان تكن أنت بعيداً عن يدي
فخيالي يدرك النائي القصيا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا



الاخ العزيز عبد المنعم
لك كل التحايا العطرة والشكر اجزله لأنك دوما تحسن الاختيار الذي يدل على
رقي الذوق وسمو الفكر والنفس فأنت تعيد لنا ألق المعاني وروعة الابداع وتذكرنا بان
المكتبة السودانية مليئة بالجميل القيم من الشعر والشعراء والاغاني
فهذه القصيدة سواء كانت شعرا او غناء فهي تطربنا حتى نحلق بعيدا وتأخذنا في ذكريات ومصادفات وحقائق لا تقل أهمية ,اثرا في النفس

اولا : من محاسن الصدف انني درست في مدرسة ابي روف المتوسطة والثانوية وعاصرت
صاحبة القصيدة ومنبع وحيها وملهمة الاستاذ صديق (رحمة الله عليها )
فكانت معلمة مربية واما رؤما وزميلة فاضلة لنا تكبرنا في السن حينها 1983 كنا في الجامعة
ونتعاون مع المدرسة في التدريس وكان ابناءها في نفس سننا تقريبا 21 ستة
ووقتها كانت ارملة تحمل هم تربية وتعليم ابناءها وكانت الشيخوخة قد داهمتها واثرت في ملامح الحسن والجمال التي تمتعت به ( لا استطيع ذكر اسمها )

وهي قد زاملت الاستاذ في نفس المدرسة حينما كانت في ريعان الشباب وقد كتب قصيدته تلك لها وحين علمت المعلومة تجرأت وسألتها عن هذه القصيدة فاجابت وبأنها لها وحكت القصة

وسبحان الله وانا اعمل في مكتب للمحاماة بالرياض اتصل شخص سوداني لا أعرفه من قبل وكان يسأل عن احدى القضايا وعرف نفسه بانه صديق مدثر ومن فرض حبي وعشقي للاغنية سالته عنها بعد ان اعطيته مقدمة عن انني سبق ودرست بتلك المدرسة وعاصرت فلان وفلانة
وسألني بشدة عنها
وبعدها سالته هل القصيدة فعلا لتلك الاستاذة فاكد لي ذلك واخذ يحكي كثير من ذكريات تلك الفترة
الا رحم الاستاذة الجليلة وووسع مدخلها فهي ملهمة بعظمة وتلك القصيدة من حيث القيم



يشهد الله أني ما فكرت في كتابة هذا البوست إلا وصورتك في مخيلتي لأني عارف إحساسك تجاه فننا الراقي الجميل وبالذات هذه الأغنية.

نحن الذين تفتحت مداركنا في بواكير سبعينات القرن الماضي كانت جل إهتمامتنا ثقافية وكنا مدمنين لفن الغناء بالذات وكانت ضنين الوعد مع غيرها من الدرر جزء من تكويننا الثقافي.

فالتحية للشاعر صديق مدثر
والتحية لملهمته هذا الإبداع الخرافي
والتحية لك أخي الباقر وأنت تثري البوست بهذا السرد الشيق والتوثيق لأحداث القصيدة.

تحياتي

اشتياق القرير
02-05-11, 09:52 AM
http://www.youtube.com/watch?v=ypWGQe-Gctg&feature=related

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
02-05-11, 10:26 AM
[الباشمهندسة إشتياق

لك التحية والتقدير

لما تقومين به من جهد في هذا المنتدى.

تحياتي

خديجة عبد الرحيم فضل الله
10-10-12, 11:14 PM
رحم الله الشاعر صديق مدثر الذي توفي اليوم الاربعاء 10/10/2012 بالسعودية الرياض ..

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
11-10-12, 12:44 AM
رحم الله الشاعر صديق مدثر الذي توفي اليوم الاربعاء 10/10/2012 بالسعودية الرياض ..

رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

وإنا لله وإنا إليه راجعون

كتر خيرك يا خديجة

عمر الشيخ محمد حسن
11-10-12, 01:48 AM
http://photos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-snc6/261978_450807371628587_447469403_b.jpg





رحم الله الشاعر الرآحل المقيم صديق مدثر وغفر له وأنزله الفردوس الأعلى بقدر ماقدم لوطنه وأمته من عطاء وتضحيات ستُخلدُ ذكرآه وسيرته العطره فى وجدآن أهل السودآن ..


في المنتدى الدوري التاسع لرابطة الاعلاميين السودانيين بالرياض فى أبريل من هذا العام

الشاعر الكبير صديق مدثر يحلق بأبناء الجالية السودانية بالرياض في سماء الإبداع والأدب


http://www.ourfull.net/contents/newsm/8156.jpg




نقلاً عن شبكة ديارنا السودآنية - الرياض : عثمان المهدي - تصوير : بشير الصالح

كشف الشاعر صديق مدثر أن أغنية "فتاة الوطن" كانت السبب وراء تأسيس وقيام الاتحاد العام للمرأة السودانية. جاء ذلك أثناء حديثه في المنتدى الدوري التاسع الذي أقامته رابطة الإعلاميين السودانيين بالمملكة العربية السعودية بفندق قصر الستين بالعاصمة السعودية الرياض، والذي شرّفه بالحضور السفير قريب الله خضر علي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية السودانية بالرياض، والمستشار الثقافي والإعلامي الأستاذ عبدالخالق عبدالحميد، والأستاذ عوض أحمد عمر رئيس الرابطة، ولفيف من المهتمين بالشأن الثقافي الذين ضاقت بهم القاعة .
ابتدر فعالية المنتدى الأستاذ محمد التجاني عمر قش بالترحيب بالحضور، ومن ثم تلا الأستاذ صلاح برناوي آيات من القرآن الكريم في مستهل الجلسة.ثم قدم المهندس صابر بيرم عضو الرابطة فيلماً وثائقياً عن مسيرة الرابطة من اخراج الاستاذ الرشيد حسن عبد اللطيف المخرج التلفزيونى المعروف وعضو المكتب التنفيذي للرابطة ، تناول الإنجازات والبرامج التي نفذتها في كل المجالات، ووجد الفيلم الإشادة والتقدير من الحضور .

رئيس المنتدى يعدد أنشطته :

ثم تحدث الأستاذ ياسر أحمد مختار، رئيس لجنة المنتدي ، ورحب بالسفير قريب الله خضرعلي نائب رئيس بعثة سفارة السودان بالرياض، والأستاذ عبدالخالق عبدالحميد المستشار الثقافي والإعلامي بالسفارة، والشاعرين الكبيرين صديق مدثر والأمين بله، والأستاذ يوسف حضيري رئيس المجلس الإستشاري بالإنابة للرابطة، وحيا الحضور الكريم ثم استعرض الفعاليات والأنشطة التي قدمها المنتدى في الفترة السابقة .

سيرة ذاتية للشاعر صديق مدثر :

وقدم الأستاذ محمد التجاني عمر قش سيرة ذاتية للشاعر صديق مدثر، مستعرضاً أهم المحطات في حياة شاعرنا الكبير التي شكلت ملامح مسيرته الشعرية والأدبية، وقال الأستاذ التجاني إنّ الشاعر صديق مدثر إن لم يقدم إلا "ضنين الوعد" و"الحبيب العائد" لضمن لنفسه مكانة مرموقة بين فحول الشعراء، وكرر ترحيبه بالشاعر صديق في الرياض عاصمة الثقافة والعرب .
الشاعر صديق مدثر ابتدر حديثه معرباً عن سعادته بالمنتدى الذي أقامته رابطة الإعلاميين، وأشار إلى أنه تتلمذ على يد الشاعر محمد عبدالقادر كرف وتعلم منه الكثير، منوهاً أنّ الشاعر أول ما يفكر فيه هو المتلقي، كما تطرّق لأهم المحطات في حياته وهي بيئة حي الهاشماب الذي شكلت وجدانه، وكان الجو العام فيها على حد تعبيره "ملغم" بالشعر والفلسفة والقياس، ثم مدرسة الموردة الابتدائية وأمدرمان الأميرية والجمعية الأدبية التي شدّت انتباهه، حيث ضمّت كوكبة من المهتمين منهم أحمد الطيب ، البروفيسور عبدالله الطيب، أحمد عبدالله المغربي، وأبدى إعجابه بالطريقة التي كانت تُدار بها الجمعية الأدبية بالمدارس الثانوية التي درس بها، ووصفها بالديمقراطية، وأرجع الفضل في وضع أساس هذه الجمعية للأستاذ مكي عباس طيّب الله ثراه، وأضاف أنّ الجمعية تضم نوعين هما جمعية اللغة العربية وجمعية اللغة الانجليزية. وأوضح تأثره بالشاعر والأستاذ محمد عبدالقادر كرف في هذه المرحلة، لأنه كان يبدي اهتماماً كبيراً بالطلبة ومواهبهم، وخلق روح التعلق بالأدب خاصة ديوان إشراقة للشاعر التجاني يوسف بشير. وأبان للحضور أنّ أولى محاولاته الشعرية كانت عن وفاة أخته التي كانت تشجعه وتحضه على القراءة، وكانت على درجة من الثقافة، وعرض على الحضور رأي والده في القصيدة التي أشاروالده عليه بإحضار كتاب العروض والذي يضم جميع أنواع الشعر، وأن يعكف على قراءته والاطلاع المستمر فيه .

الشاعر صديق مدثر : فتاة الوطن البداية الحقيقية وقابلت الأزهرى في السجن :

وقال الشاعر صديق مدثر إنّ البداية الحقيقية في مجال الشعر ونظمه كانت أغنية "فتاة الوطن" والتي غناها الأستاذ أحمد المصطفى بمشاركة طالبات المدرسة الثانوية وطلبت المناضلة حاجة كاشف من الجميع الوقوف اثناء أداء الاغنية لتصبح نواة لقيام الاتحاد العام للمرأة السودانية . كما ذكر تفاصيل وذكريات الأغنية والأجواء المصاحبة لها بالإذاعة السودانية، وعدم تقبل الاستعمار لها. وتناول تفاعل الشعب السوداني مع الأغنية وتحدث عن أسباب ذلك وأجملها في دعوتها إلى مقاومة الاستعمار، وأفاد بأن قصيدته "مجلس الآباء " والتي قدمها يوم الآباء بالمدرسة قد أدخلته السجن ، وحكى للحضور تعرضهم للاعتقال من قبل الاستعمار البغيض، وكان معه الأستاذ محمد عبدالقادر كرف، وأضاف أنه وجد في السجن عدداً من الأسماء على رأسهم الزعيم الخالد اسماعيل الأزهري الذي اعتقل لنشره مقالة تتحدث عن الأوضاع الماثلة في البلاد آنذاك، ووصف الشاعر الكبير صديق مدثر الزعيم اسماعيل الأزهري بالمناضل ، وتحدث عن نضالاته ومجاهداته حتى تحقق إستقلال السودان .

ضنين الوعد للكابلي ، و زارنى وردي لأجل الحبيب العائد :

ثم عرج بالحديث عن ضنين الوعد، وأنه وقتها كان في المعهد الفني، واستعرض رأي اثنين من الشعراء فيها وهما محمد عبدالقادر كرف الذي وصف الأغنية بالقمة، وقول الشاعر كرف له بأنه بدأ بالقمة، وأشار إلى تأثره بسورة "مريم" وأنه يقرأها كثيراً، وظهر ذلك التأثر في قصيدة "ضنين الوعد"، وأوضح للحضور أنّ ملهمة قصيدتي "ضنين الوعد" و"الحبيب العائد" واحدة ، كما حكى أنّ الفنان الراحل محمد وردي زاره في المنزل بعد أغنية ضنين الوعد التي غناها الفنان كابلي، والصدى الكبير الذي أحدثته، وأنه طلب منه أغنية مماثلة في الصدى والتجاوب ، فكانت "الحبيب العائد".ثم تحدث عن "سبأ" التي أداها الفنان محمد ميرغني، وختم مشاركته بقصيدة عن رحيل الفنان الكبير محمد وردي، وجدت التجاوب من قبل الحضور .

نبذة وسيرة ذاتية عن الشاعر الأمين بله :

وقدم الأستاذ محمد التجاني عمر قش نبذة تعريفية وسيرة ذاتية للشاعر الأمين بله، ثم قدّمه للحضور وقرأ الشاعر القصيدة الأولى بعنوان "غضبة شعب" ، ثم قصيدة عن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر بعنوان: "أحزان الخرطوم" و"أنت السلم والحرب" و"الخريف الماحق" نالت استحسان الحضور.

الطيب شبشة رابطة الإعلاميين تحظى بإحترام أهل المهنة :

وقدم الصحفي المخضرم الأستاذ الطيب شبشة مداخلة رائعة ابتدرها بالإشادة بالشاعرين وبرابطة الإعلاميين، وأعتذر عن عدم حضوره لأنشطتها ، وتمنى أن يساهم معها في المرحلة المقبلة. وتطرّق إلى الاحترام الذي تحظى به الرابطة في السعودية من قبل الصحفيين و أشار لشعار مهنيون في خدمة الوطن وحيا رئيسها عوض أحمد عمر وأعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس الإستشاري .

رئيس المجلس الإستشاري بالإنابة : أم درمان مدينة الفن والأدب :

وتحدث الأستاذ يوسف عبد الرحيم حضيري رئيس المجلس الاستشاري لرابطة الإعلاميين بالإنابة عن علاقته بالشاعر صديق مدثر والتي بدأت منذ الصغر وهو يلعب الكرة في الحي الذي يقطنه في الهاشماب، والمحطة الثانية مزاملته في العمل بالسعودية. كما تحدث عن البيئة التي نشأ فيها الشاعر صديق مدثر بامدرمان العاصمة الوطنية وهي النيل وخضرة جزيرة توتي المقابلة لمكان سكن الشاعر، وأضاف أنه يعتز بعلاقته بالشاعر صديق مدثر، كما تحدث عن الشاعر الأمين بله وأنه من تلاميذه الذين تتلمذوا على يديه في مجال القانون، وفي نهاية مداخلته أشاد بحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والشعب السعودي الشقيق والمعاملة الطيبة التي يبدونها لأشقائهم من أبناء الجالية السودانية بالسعودية، وبسفارة السودان بالرياض ودعمها ومشاركتها المتواصلة في كل برامج الرابطة .

المستشار الثقافي والإعلامي :الحبيب العائد جمع بين الفرح والحزن :

وشكر الأستاذ عبدالخالق عبدالحميد المستشار الثقافي والإعلامي للسفارة بالرياض، رابطة الإعلاميين على المنتدى الذي أتاح لهم هذه القامات السامقة، كما أشاد بالفيلم الوثائقي وبالصحفي الأستاذ الطيب شبشة، كما تحدث عن عنوان المنتدى التاسع (الحبيب العائد) وأبدى إعجابه به وأنه جمع بين تأبين الراحل محمّد وردي وبين الاحتفاء لفترة زاهية من تاريخ السودان عندما يتحدث عن تلك الفترة من خلال قصائد تشمل الكثير من المعاني .

نائب رئيس البعثة الدبلوماسية : الشعراء والإعلاميون أكثر الفئات تعبيراً عن وجدان الأمة :

السفير الأستاذ قريب الله خضر علي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية بسفارة السودان بالرياض أكد على استثنائية هذه الأمسية لأنها تضم فئتين من النخب، وهما الشعراء والصحفيين، وهي نخب موجهة للمجتمع، وقال إنهم أكثر الفئات تعبيراً عن وجدان أمتهم وشعبهم. كما أثنى على الشاعرين صديق مدثر والأمين بله، وما قدماه من أعمال، وتمنى أن يكون هذا المنتدى بداية لإبراز الكثير من الأعمال في هذا المجال، ولا بد للجيل الحالي أن يستفيد من الأجيال السابقة، كما امتدح المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، وأنهم لا يعتبرون أنفسهم بعيدين عن السودان، بل يوجد الكثير من التشابه بين الشعبين، كما أشاد باستضافتهم للوجود السوداني وأنشطة الجالية الرياضية والثقافية والإعلامية، وهي تشكل رابطة وتزيد من تعميق العلاقات، وثمن مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتحقيق الأمن الغذائي العربي في السودان، وأن السودان ينتظر دعم وخبرات أشقائه .
واعتبر السفير قريب الله خضر أن هذا العام شهد رحيل شعراء وفنانين كبار، وهم فقد كبير وشكلوا في دواخلنا برحيلهم مساحة كبيرة من الحزن، كما تمنى أن يعم السلام كل ربوع البلاد، وطالب الجميع بالوقوف مع القوات المسلحة وهي تتصدى للعدوان حتى يتحقق الأمن والسلام. وقال إنّ الإعلاميين فصيل متقدم وكذلك الشعراء، وأثنى على الدور الذي اضطلعوا به في كل المراحل السابقة، وينهض دليلاً على ذلك الأعمال التي قاموا بها. وأشاد بالأستاذ الطيب شبشة وهو مرجع في مجال عمله، ولا بد للجيل الحالي أن يستفيد من الأجيال السابقة، ونقل لهم تحيات سفير السودان بالسعودية الأستاذ عبدالحافظ ابراهيم وأركان السفارة .

لقطات ومشاهد :

المنتدى شهد حضورا ومشاركة واسعة من رموز وشعراء الجالية السودانية بالرياض،كما قامت الإذاعة السودانية ومراسلي الصحف والقنوات الفضائية ممثلة في قناة أمدرمان، الشروق، والفضائية السودانية بتغطية فعالية المنتدى، وقدم الأستاذ التجاني قش قصيدة دوبيت نظمها عن بسالة بعض الشباب بشمال كردفان وتصديهم للعدوان الذي شنه عليهم التمرد ، وجدت التصفيق والتجاوب من قبل الحضور .

الجميلابي
11-10-12, 09:23 AM
نسأل الله الرحمة والمغفرة للأب والأخ الصديق الأستاذ الشاعر صديق مدثر

و نسأله تعالى أن يجعل الجنة مثواه الأخير و أن يبدله داراً خيراً من داره و أهلاً

خيراً من أهلة و إذ نعزي إبنيه ياسر صديق مدثر و أحمد صديق مدثر نعزي أيضاً

أنفسنا و الشعب السوداني قاطبة في فقد هذا المربي الجليل وهو فقد بحق لنا و للوطن

فلقد عملت مع الأستاذ و إبنه أحمد بالرياض فترة الأربع سنوات في ( فيوتشر كيدز )

و كانت تربطني معه علاقه صداقة أسرية قوية الأواصر حتى بعد إنتقالة للسودان

و إن أنسى لا أنسى هديته لي و زوجتي ( بمناسبة زواجنا ) .. فلقد أهدانا

الرجل ديوان شعره مع أتوغراف ممهور بتوقيعة ما زالت زوجتي تعتبره كنزاً

تحتفظ به بين ممتلكاتها الثمينه

لقد سبقتني أخي عبد المنعم بهذا البوست جُزيت خيراً رغم أن البوست قد كتب قبل

وفاة الفقيد بالأمس القريب بمدينة الرياض فالتعازي لكم و ليوسف حضيري

ولنا بإذن الله عوده أكيده ... لنثري معكم سيرة طيب الذكر الفقيد صديق مدثر

الباقر الطيب عبد الحليم
11-10-12, 10:31 AM
نترحم على روح الاديب المربي صديق مدثر
والتعازي للشعب السوداني ومحبي شعره وذويه وتلامذته وتلميذاته
وزملائه المعلمين الذين عاصروه وعملوا معه


ونسال اله أن ينزله منزلة كريمة بالجنان العلا

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
11-10-12, 01:34 PM
http://photos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-snc6/261978_450807371628587_447469403_b.jpg





رحم الله الشاعر الرآحل المقيم صديق مدثر وغفر له وأنزله الفردوس الأعلى بقدر ماقدم لوطنه وأمته من عطاء وتضحيات ستُخلدُ ذكرآه وسيرته العطره فى وجدآن أهل السودآن ..


في المنتدى الدوري التاسع لرابطة الاعلاميين السودانيين بالرياض فى أبريل من هذا العام

الشاعر الكبير صديق مدثر يحلق بأبناء الجالية السودانية بالرياض في سماء الإبداع والأدب


http://www.ourfull.net/contents/newsm/8156.jpg




نقلاً عن شبكة ديارنا السودآنية - الرياض : عثمان المهدي - تصوير : بشير الصالح

كشف الشاعر صديق مدثر أن أغنية "فتاة الوطن" كانت السبب وراء تأسيس وقيام الاتحاد العام للمرأة السودانية. جاء ذلك أثناء حديثه في المنتدى الدوري التاسع الذي أقامته رابطة الإعلاميين السودانيين بالمملكة العربية السعودية بفندق قصر الستين بالعاصمة السعودية الرياض، والذي شرّفه بالحضور السفير قريب الله خضر علي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية السودانية بالرياض، والمستشار الثقافي والإعلامي الأستاذ عبدالخالق عبدالحميد، والأستاذ عوض أحمد عمر رئيس الرابطة، ولفيف من المهتمين بالشأن الثقافي الذين ضاقت بهم القاعة .
ابتدر فعالية المنتدى الأستاذ محمد التجاني عمر قش بالترحيب بالحضور، ومن ثم تلا الأستاذ صلاح برناوي آيات من القرآن الكريم في مستهل الجلسة.ثم قدم المهندس صابر بيرم عضو الرابطة فيلماً وثائقياً عن مسيرة الرابطة من اخراج الاستاذ الرشيد حسن عبد اللطيف المخرج التلفزيونى المعروف وعضو المكتب التنفيذي للرابطة ، تناول الإنجازات والبرامج التي نفذتها في كل المجالات، ووجد الفيلم الإشادة والتقدير من الحضور .

رئيس المنتدى يعدد أنشطته :

ثم تحدث الأستاذ ياسر أحمد مختار، رئيس لجنة المنتدي ، ورحب بالسفير قريب الله خضرعلي نائب رئيس بعثة سفارة السودان بالرياض، والأستاذ عبدالخالق عبدالحميد المستشار الثقافي والإعلامي بالسفارة، والشاعرين الكبيرين صديق مدثر والأمين بله، والأستاذ يوسف حضيري رئيس المجلس الإستشاري بالإنابة للرابطة، وحيا الحضور الكريم ثم استعرض الفعاليات والأنشطة التي قدمها المنتدى في الفترة السابقة .

سيرة ذاتية للشاعر صديق مدثر :

وقدم الأستاذ محمد التجاني عمر قش سيرة ذاتية للشاعر صديق مدثر، مستعرضاً أهم المحطات في حياة شاعرنا الكبير التي شكلت ملامح مسيرته الشعرية والأدبية، وقال الأستاذ التجاني إنّ الشاعر صديق مدثر إن لم يقدم إلا "ضنين الوعد" و"الحبيب العائد" لضمن لنفسه مكانة مرموقة بين فحول الشعراء، وكرر ترحيبه بالشاعر صديق في الرياض عاصمة الثقافة والعرب .
الشاعر صديق مدثر ابتدر حديثه معرباً عن سعادته بالمنتدى الذي أقامته رابطة الإعلاميين، وأشار إلى أنه تتلمذ على يد الشاعر محمد عبدالقادر كرف وتعلم منه الكثير، منوهاً أنّ الشاعر أول ما يفكر فيه هو المتلقي، كما تطرّق لأهم المحطات في حياته وهي بيئة حي الهاشماب الذي شكلت وجدانه، وكان الجو العام فيها على حد تعبيره "ملغم" بالشعر والفلسفة والقياس، ثم مدرسة الموردة الابتدائية وأمدرمان الأميرية والجمعية الأدبية التي شدّت انتباهه، حيث ضمّت كوكبة من المهتمين منهم أحمد الطيب ، البروفيسور عبدالله الطيب، أحمد عبدالله المغربي، وأبدى إعجابه بالطريقة التي كانت تُدار بها الجمعية الأدبية بالمدارس الثانوية التي درس بها، ووصفها بالديمقراطية، وأرجع الفضل في وضع أساس هذه الجمعية للأستاذ مكي عباس طيّب الله ثراه، وأضاف أنّ الجمعية تضم نوعين هما جمعية اللغة العربية وجمعية اللغة الانجليزية. وأوضح تأثره بالشاعر والأستاذ محمد عبدالقادر كرف في هذه المرحلة، لأنه كان يبدي اهتماماً كبيراً بالطلبة ومواهبهم، وخلق روح التعلق بالأدب خاصة ديوان إشراقة للشاعر التجاني يوسف بشير. وأبان للحضور أنّ أولى محاولاته الشعرية كانت عن وفاة أخته التي كانت تشجعه وتحضه على القراءة، وكانت على درجة من الثقافة، وعرض على الحضور رأي والده في القصيدة التي أشاروالده عليه بإحضار كتاب العروض والذي يضم جميع أنواع الشعر، وأن يعكف على قراءته والاطلاع المستمر فيه .

الشاعر صديق مدثر : فتاة الوطن البداية الحقيقية وقابلت الأزهرى في السجن :

وقال الشاعر صديق مدثر إنّ البداية الحقيقية في مجال الشعر ونظمه كانت أغنية "فتاة الوطن" والتي غناها الأستاذ أحمد المصطفى بمشاركة طالبات المدرسة الثانوية وطلبت المناضلة حاجة كاشف من الجميع الوقوف اثناء أداء الاغنية لتصبح نواة لقيام الاتحاد العام للمرأة السودانية . كما ذكر تفاصيل وذكريات الأغنية والأجواء المصاحبة لها بالإذاعة السودانية، وعدم تقبل الاستعمار لها. وتناول تفاعل الشعب السوداني مع الأغنية وتحدث عن أسباب ذلك وأجملها في دعوتها إلى مقاومة الاستعمار، وأفاد بأن قصيدته "مجلس الآباء " والتي قدمها يوم الآباء بالمدرسة قد أدخلته السجن ، وحكى للحضور تعرضهم للاعتقال من قبل الاستعمار البغيض، وكان معه الأستاذ محمد عبدالقادر كرف، وأضاف أنه وجد في السجن عدداً من الأسماء على رأسهم الزعيم الخالد اسماعيل الأزهري الذي اعتقل لنشره مقالة تتحدث عن الأوضاع الماثلة في البلاد آنذاك، ووصف الشاعر الكبير صديق مدثر الزعيم اسماعيل الأزهري بالمناضل ، وتحدث عن نضالاته ومجاهداته حتى تحقق إستقلال السودان .

ضنين الوعد للكابلي ، و زارنى وردي لأجل الحبيب العائد :

ثم عرج بالحديث عن ضنين الوعد، وأنه وقتها كان في المعهد الفني، واستعرض رأي اثنين من الشعراء فيها وهما محمد عبدالقادر كرف الذي وصف الأغنية بالقمة، وقول الشاعر كرف له بأنه بدأ بالقمة، وأشار إلى تأثره بسورة "مريم" وأنه يقرأها كثيراً، وظهر ذلك التأثر في قصيدة "ضنين الوعد"، وأوضح للحضور أنّ ملهمة قصيدتي "ضنين الوعد" و"الحبيب العائد" واحدة ، كما حكى أنّ الفنان الراحل محمد وردي زاره في المنزل بعد أغنية ضنين الوعد التي غناها الفنان كابلي، والصدى الكبير الذي أحدثته، وأنه طلب منه أغنية مماثلة في الصدى والتجاوب ، فكانت "الحبيب العائد".ثم تحدث عن "سبأ" التي أداها الفنان محمد ميرغني، وختم مشاركته بقصيدة عن رحيل الفنان الكبير محمد وردي، وجدت التجاوب من قبل الحضور .

نبذة وسيرة ذاتية عن الشاعر الأمين بله :

وقدم الأستاذ محمد التجاني عمر قش نبذة تعريفية وسيرة ذاتية للشاعر الأمين بله، ثم قدّمه للحضور وقرأ الشاعر القصيدة الأولى بعنوان "غضبة شعب" ، ثم قصيدة عن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر بعنوان: "أحزان الخرطوم" و"أنت السلم والحرب" و"الخريف الماحق" نالت استحسان الحضور.

الطيب شبشة رابطة الإعلاميين تحظى بإحترام أهل المهنة :

وقدم الصحفي المخضرم الأستاذ الطيب شبشة مداخلة رائعة ابتدرها بالإشادة بالشاعرين وبرابطة الإعلاميين، وأعتذر عن عدم حضوره لأنشطتها ، وتمنى أن يساهم معها في المرحلة المقبلة. وتطرّق إلى الاحترام الذي تحظى به الرابطة في السعودية من قبل الصحفيين و أشار لشعار مهنيون في خدمة الوطن وحيا رئيسها عوض أحمد عمر وأعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس الإستشاري .

رئيس المجلس الإستشاري بالإنابة : أم درمان مدينة الفن والأدب :

وتحدث الأستاذ يوسف عبد الرحيم حضيري رئيس المجلس الاستشاري لرابطة الإعلاميين بالإنابة عن علاقته بالشاعر صديق مدثر والتي بدأت منذ الصغر وهو يلعب الكرة في الحي الذي يقطنه في الهاشماب، والمحطة الثانية مزاملته في العمل بالسعودية. كما تحدث عن البيئة التي نشأ فيها الشاعر صديق مدثر بامدرمان العاصمة الوطنية وهي النيل وخضرة جزيرة توتي المقابلة لمكان سكن الشاعر، وأضاف أنه يعتز بعلاقته بالشاعر صديق مدثر، كما تحدث عن الشاعر الأمين بله وأنه من تلاميذه الذين تتلمذوا على يديه في مجال القانون، وفي نهاية مداخلته أشاد بحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والشعب السعودي الشقيق والمعاملة الطيبة التي يبدونها لأشقائهم من أبناء الجالية السودانية بالسعودية، وبسفارة السودان بالرياض ودعمها ومشاركتها المتواصلة في كل برامج الرابطة .

المستشار الثقافي والإعلامي :الحبيب العائد جمع بين الفرح والحزن :

وشكر الأستاذ عبدالخالق عبدالحميد المستشار الثقافي والإعلامي للسفارة بالرياض، رابطة الإعلاميين على المنتدى الذي أتاح لهم هذه القامات السامقة، كما أشاد بالفيلم الوثائقي وبالصحفي الأستاذ الطيب شبشة، كما تحدث عن عنوان المنتدى التاسع (الحبيب العائد) وأبدى إعجابه به وأنه جمع بين تأبين الراحل محمّد وردي وبين الاحتفاء لفترة زاهية من تاريخ السودان عندما يتحدث عن تلك الفترة من خلال قصائد تشمل الكثير من المعاني .

نائب رئيس البعثة الدبلوماسية : الشعراء والإعلاميون أكثر الفئات تعبيراً عن وجدان الأمة :

السفير الأستاذ قريب الله خضر علي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية بسفارة السودان بالرياض أكد على استثنائية هذه الأمسية لأنها تضم فئتين من النخب، وهما الشعراء والصحفيين، وهي نخب موجهة للمجتمع، وقال إنهم أكثر الفئات تعبيراً عن وجدان أمتهم وشعبهم. كما أثنى على الشاعرين صديق مدثر والأمين بله، وما قدماه من أعمال، وتمنى أن يكون هذا المنتدى بداية لإبراز الكثير من الأعمال في هذا المجال، ولا بد للجيل الحالي أن يستفيد من الأجيال السابقة، كما امتدح المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، وأنهم لا يعتبرون أنفسهم بعيدين عن السودان، بل يوجد الكثير من التشابه بين الشعبين، كما أشاد باستضافتهم للوجود السوداني وأنشطة الجالية الرياضية والثقافية والإعلامية، وهي تشكل رابطة وتزيد من تعميق العلاقات، وثمن مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتحقيق الأمن الغذائي العربي في السودان، وأن السودان ينتظر دعم وخبرات أشقائه .
واعتبر السفير قريب الله خضر أن هذا العام شهد رحيل شعراء وفنانين كبار، وهم فقد كبير وشكلوا في دواخلنا برحيلهم مساحة كبيرة من الحزن، كما تمنى أن يعم السلام كل ربوع البلاد، وطالب الجميع بالوقوف مع القوات المسلحة وهي تتصدى للعدوان حتى يتحقق الأمن والسلام. وقال إنّ الإعلاميين فصيل متقدم وكذلك الشعراء، وأثنى على الدور الذي اضطلعوا به في كل المراحل السابقة، وينهض دليلاً على ذلك الأعمال التي قاموا بها. وأشاد بالأستاذ الطيب شبشة وهو مرجع في مجال عمله، ولا بد للجيل الحالي أن يستفيد من الأجيال السابقة، ونقل لهم تحيات سفير السودان بالسعودية الأستاذ عبدالحافظ ابراهيم وأركان السفارة .

لقطات ومشاهد :

المنتدى شهد حضورا ومشاركة واسعة من رموز وشعراء الجالية السودانية بالرياض،كما قامت الإذاعة السودانية ومراسلي الصحف والقنوات الفضائية ممثلة في قناة أمدرمان، الشروق، والفضائية السودانية بتغطية فعالية المنتدى، وسيتم بثه ضمن الخارطة البرامجية في الأيام القادمة بإذن الله ،وقدم الأستاذ التجاني قش قصيدة دوبيت نظمها عن بسالة بعض الشباب بشمال كردفان وتصديهم للعدوان الذي شنه عليهم التمرد ، وجدت التصفيق والتجاوب من قبل الحضور .




الأخ الكريم عمر

لك التحايا والود

جزاك الله خيراً على هذا النقل المستفيض عن مناقب الشاعر الكبير الراحل صديق مدثر والذي أضاف الكثير لمعلوماتناعن الراحل...... وجزاك الله خيراً لأنك آثرت أن تورده هنا بدلاً من إنشاء بوست آخر - وهذا حق لهذا الشاعر علينا - مما يؤكد حرصكم الكبير على إيراد المعلومة للفائدة العامة.
فشكراً لك وشكراً للأخت خديجة على رفعها للبوست.

ورحم الله صديق مدثر رحمة واسعة

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
11-10-12, 01:43 PM
نسأل الله الرحمة والمغفرة للأب والأخ الصديق الأستاذ الشاعر صديق مدثر

و نسأله تعالى أن يجعل الجنة مثواه الأخير و أن يبدله داراً خيراً من داره و أهلاً

خيراً من أهلة و إذ نعزي إبنيه ياسر صديق مدثر و أحمد صديق مدثر نعزي أيضاً

أنفسنا و الشعب السوداني قاطبة في فقد هذا المربي الجليل وهو فقد بحق لنا و للوطن

فلقد عملت مع الأستاذ و إبنه أحمد بالرياض فترة الأربع سنوات في ( فيوتشر كيدز )

و كانت تربطني معه علاقه صداقة أسرية قوية الأواصر حتى بعد إنتقالة للسودان

و إن أنسى لا أنسى هديته لي و زوجتي ( بمناسبة زواجنا ) .. فلقد أهدانا

الرجل ديوان شعره مع أتوغراف ممهور بتوقيعة ما زالت زوجتي تعتبره كنزاً

تحتفظ به بين ممتلكاتها الثمينه

لقد سبقتني أخي عبد المنعم بهذا البوست جُزيت خيراً رغم أن البوست قد كتب قبل

وفاة الفقيد بالأمس القريب بمدينة الرياض فالتعازي لكم و ليوسف حضيري

ولنا بإذن الله عوده أكيده ... لنثري معكم سيرة طيب الذكر الفقيد صديق مدثر


كان الراحل عليه رحمة الله حلو المعشر أخو إخوان كل من عرفه تعلق به يتمتع برح الشباب ولا يستنكف أن يجالسهم كما أنه يعطيك إحساس بأنك صديق طفولة له وأنت تجالسه حتى ولو كان بينك بينه أكثر من عقدين من العمر.... رجل أديب بمعنى الكلمة.
رحمه الله رحمة واسعة بقدر ما جلب من فرح وسرور إلى أنفسنا....

والتعازي للشعب السوداني كله في هذا الفقد الجلل.

لك التحية الأخ الجميلابي

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
11-10-12, 01:51 PM
نترحم على روح الاديب المربي صديق مدثر
والتعازي للشعب السوداني ومحبي شعره وذويه وتلامذته وتلميذاته
وزملائه المعلمين الذين عاصروه وعملوا معه


ونسال اله أن ينزله منزلة كريمة بالجنان العلا


تيتمت ضنين الوعد وسبأ وأخواتهن

تيتمت المفردة المموسقة والكلمة الجميلة

تيتم الشعر بعد رحيله ونصب سرادق العزاء في مِربَد أرواحنا العطشى دوماً لإبداعه الثر.

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ونسأله أن يجعل البركة في ذريته

تسلم أخي الباقر

احمد عبدالله جقلاب
11-10-12, 03:10 PM
[QUOTE=عبد المنعم عبد الرحيم حضيري;160293][justify]الشاعر الفذ صديق مدثر كتب من الشعر الكثير عاميه وفصيحه فإبدع في الإثنين. أرفد مكتبة الأغاني السودانية بالكثير ولعل أشهرها بعد ضنين الوعد - يا فتاة الوطن لأحمد المصطفى - وكذلك: محبوبي يا هاجر- الحبيب العائد - وأيادي الخير - وأخيرا يا سبا..

ان تكن أنت جميلا فانا
شاعرا يستنطق الصخر العصيا
ان تكن أنت بعيداً عن يدي
فخيالي يدرك النائي القصيا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا [/center]

[size="6"][justify]صديق مدثر..شاعر الحرية والحب المتألق دوماً

صديق مدثر شاعر «ام درماني» مسكون بالحرية والحب فصارا دائماً
قضيته، وهو عاشق «للحياة ومقاوم» عنيد للظلم وخاصة ظلم المرأة
ويحلـم بالمستقبل والغـد الأجمـل كمـا تجسد في شعـره العاطفي
والوطني الذي لا تخطئه العين البصيرة.

============

ما إنفكت عيناي .. وما فتأت جوارحى تنبض بالمقطع الأخير من " يا ضنيناً بالوعـد " فى ذلك الزمن وما تلاه ، حتى أخذتنا الحياة بمشاغلها وأخذت منا كل إيحاءات ذلك الزمن الجميل .. وهو يشابه جماع فى " أنت السماء بدت لنا وإستعصمت بالبعد عنا " ولكنه تفوق من حيث التحــدى ببلوغه الثريا بأحاسيسه وبكبريائه.

أعدتنا .. يا ريس .. للزمن الذى كان فيه الحب حباً شريفاً .. وكان فيه الشعر السودانى المقفى " الغنائى وغيره " شـعراً رمزياً ولد عملاقاً يناطح أقرانه من شعراء العرب المميزين

فلك عاطر التحايا والمودةً

عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
11-10-12, 04:30 PM
[quote=عبد المنعم عبد الرحيم حضيري;160293][justify]الشاعر الفذ صديق مدثر كتب من الشعر الكثير عاميه وفصيحه فإبدع في الإثنين. أرفد مكتبة الأغاني السودانية بالكثير ولعل أشهرها بعد ضنين الوعد - يا فتاة الوطن لأحمد المصطفى - وكذلك: محبوبي يا هاجر- الحبيب العائد - وأيادي الخير - وأخيرا يا سبا..

ان تكن أنت جميلا فانا
شاعرا يستنطق الصخر العصيا
ان تكن أنت بعيداً عن يدي
فخيالي يدرك النائي القصيا
لا تقول إني بعيد في الثرى
فخيال الشعر يرتاد الثريا [/center]

[size="6"][justify]صديق مدثر..شاعر الحرية والحب المتألق دوماً

صديق مدثر شاعر «ام درماني» مسكون بالحرية والحب فصارا دائماً
قضيته، وهو عاشق «للحياة ومقاوم» عنيد للظلم وخاصة ظلم المرأة
ويحلـم بالمستقبل والغـد الأجمـل كمـا تجسد في شعـره العاطفي
والوطني الذي لا تخطئه العين البصيرة.

============

ما إنفكت عيناي .. وما فتأت جوارحى تنبض بالمقطع الأخير من " يا ضنيناً بالوعـد " فى ذلك الزمن وما تلاه ، حتى أخذتنا الحياة بمشاغلها وأخذت منا كل إيحاءات ذلك الزمن الجميل .. وهو يشابه جماع فى " أنت السماء بدت لنا وإستعصمت بالبعد عنا " ولكنه تفوق من حيث التحــدى ببلوغه الثريا بأحاسيسه وبكبريائه.

أعدتنا .. يا ريس .. للزمن الذى كان فيه الحب حباً شريفاً .. وكان فيه الشعر السودانى المقفى " الغنائى وغيره " شـعراً رمزياً ولد عملاقاً يناطح أقرانه من شعراء العرب المميزين

فلك عاطر التحايا والمودةً



تسلم جقلاب

ورحم الله صديق مدثر رحمة واسعة فقد خلف رحيله الماً في التفوس ولا نزكي على الله أحداً