حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     وانتبهت لنفسي لقيتا لاها الداب... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     خريفنا الفوق ضهرو نرعى ..!! [ الكاتب : ود حمرى - آخر الردود : علي محمد أحمد (أبورنس) - ]       »     "استراحة الجمعة" [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ديوان الشباب (الأشعار الفائزة ... [ الكاتب : عبد الرحمن (عطبرة) - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     الحكايى بقت آخر زمن، ظهرتلو كم... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     سجلوا حضوركم في المنتدى بالصلا... [ الكاتب : يس بابكر الشيخ - آخر الردود : نبيل عبدالرحمن - ]       »     صلاح قوش .. متهم ام ضحية ..؟؟ ... [ الكاتب : ود حمرى - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نِعْمَ الأعضاء هُمْ...، ونِعْم... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     سماحة الزول يبقى قانع، يموت فى... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     قبيل كان اليتيم بس دمعو سايل، ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ﺧﻼّﻙَ ᥵... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     زي ما قال الزعيم: هنا وهناك، ا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     "مسرح الغزلان فى الحدائق" [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     ملحمة فيضان عام ٧٥ [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     يقولى نَقِطْنَا بَىْ سكاتك إنت... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     لا لأكياس البلاستيك .. ونعم لل... [ الكاتب : علي محمد أحمد (أبورنس) - آخر الردود : علي محمد أحمد (أبورنس) - ]       »     طلاء الوهم . [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > منتدى الشعر والشعراء > مكتبة الشاعر إسماعيل حسن
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 12-07-11, 06:38 PM
الصورة الرمزية عمر الشيخ محمد حسن
عمر الشيخ محمد حسن غير متواجد حالياً
عضو مجلس الادارة
 





افتراضي الأستاذ الرآحل المُقيم الشاعر /إسماعيل حسن وحلاوة الشعر الدارج




الأستاذ الرآحل المُقيم الشاعر/ إسماعيل حسن وحلاوة الشعر الدارج


ما من أغنية تغلغلت في نفوس مستمعي الغناء السوداني إلا وقارنوها بأغنيات الشاعر الرآحل المقيم إسماعيل حسن التي أوغلت في معناها ووصلت إلى مرحلة متقدمة من الفهم لمعاني كلماتها.
في العام 1922م وبجزيرة أم درق وُلد الشاعر صاحب الكلمات الأكثر نفاذاً داخل موسوعة الشعر الغنائي السوداني . فتجول بين جروف النيل وسواقي الجزيرة، وكان أحد المحظوظين الذين توفرت لهم فرصة الدراسة المنتظمة بعد سنوات قضاها بالخلوة فكان واحداً من مثقفي تلك المنطقة وهو صغير فهو الذي كان يصتنت لحكاوى كبار الأسرة وأشعارهم وسمرهم وخاصة جدآته كبيرآت السن اللائي ينطق لسانهم بالحكمة والشعر .
إرتبط الرآحل إسماعيل حسن أكثر بوالدته (حد الزين) التي إستفاد منها كثيراً في كتابة الشعر ومُربعات الفكاهة الشعرية التي ما أنفك المهتمون بالشعر وأجناسه في السودان يؤكدون على ريادته لها ومن ذلك قوله:


مرة في نص الليل والحفلة قاجة
شفت واحدة زي قمـــــــر دورين
بترقُص في الســـــــــــــــــــــباتة
ســــــــــــــــــــألت واحداً مدردح
بعرف الحــــــــــــــــــــــلة وبناتا
ســـــــــــــــــــألتو طبعاً مخطوبة؟
قال لى حيلك دي مطلقة بالثلاثة
ويا ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــلام

درس عملاق الشعر الغنائي الدآرج بمعهد مشتهر الزراعي بمصر . فكانت سنوات خصبة في حياته إذ تمكن من قراءة الكثير من المؤلفات التي كانت دافعاً له للمزيد من التفكير في طرق نظم الشعر والاستفادة من الذين سبقوه .
أثار الفتى إنتباه من هم حوله بحي السجانة الذي كان منطقة سكنه في الخمسينيات وظل كذلك حتى وفاته .
شكل شعره حالة من الإهتمام بمن هم حوله في فترة منتصف الخمسينيات وحينها لم يكن يُفكر في جعله شعراً غنائياً حتى أتى العام 1957م عام ظهور الفنان المُبدع محمد وردي الذي قام الملحن خليل أحمد والموسيقار علي ميرغني بتوصيل حبال المعرفة بين الإثنين فانفتحت شلآلآت أغنيات ما زآلت وستظل في ذاكرة ووجدآن اللسودآنيين وخاصةً المهتمين المهتمين منهم بالشعر والغناء .
بدأت تلك الأغنيات تنتشر حتى وصلت ثمرة تعاونهما لاثنتي عشرة أغنية فكانت (بيني وبينك والأيام) و(لو بهمسة) بعد أيه (خاف من الله) وغيرها.
تغنى له فنانون آخرون بعدد من الأغنيات هم محمد ميرغني وأحمد فرح الذي اقتطف من حديقته أغنية: "تحت ماربونا أتولدنا" .
تغنى له كذلك كل من عبد العزيز محمد داود والتاج مصطفى وغيرهم من كبار أعمدة الغناء فى السودآن وخاصةً فنانى الطنبور .
عمل الرآحل إسماعيل حسن عضواً بلجنة النصوص والألحان الإذاعية فكان أحد الحادبين على جزآلة المُفردة الغنائية من التشوهات والهبوط .
تمكنت الإذاعة السودانية من تسجيل إثنين وعشرين حلقة من برنامج يحكي فيه سيرته بعنوان:
"حد الزين" وهي وآلدته وذلك في العام 1978م .
اشتهر بمحبة الألفة والتصافي وحُب الخير للجميع وفي هذا فقد كانت وفاته بعد جلسة صلح بينه وبين الفنان محمد وردي بمنزله بالسجانة وبعدها بيوم واحد توفي إلى رحمة مولاه .

المصدر : صحيفة الرآئد
الأستاذ / صلاح الدين عبد الحفيظ

من مواضيعي :

توقيع :

جس الطبيب خافقي
و قال لي : هل هنا الألم ؟ قلت له : نعم ..
فشق بالمشرط جيب معطفي و أخرج القلم !!!
هز الطبيب رأسه !!! و مال وابتسم و قال لي : ليس سوى قلم !!!!
فقلت : لا يا سيدي !! هذا يدٌ و فم .. رصاصةٌ و دم ..
وتهمةٌ سافرةٌ .. تمشي بلا قدم ..







رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »04:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 2018
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل