وانتبهت لنفسي لقيتا لاها الداب... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     خريفنا الفوق ضهرو نرعى ..!! [ الكاتب : ود حمرى - آخر الردود : علي محمد أحمد (أبورنس) - ]       »     "استراحة الجمعة" [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ديوان الشباب (الأشعار الفائزة ... [ الكاتب : عبد الرحمن (عطبرة) - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     الحكايى بقت آخر زمن، ظهرتلو كم... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     سجلوا حضوركم في المنتدى بالصلا... [ الكاتب : يس بابكر الشيخ - آخر الردود : نبيل عبدالرحمن - ]       »     صلاح قوش .. متهم ام ضحية ..؟؟ ... [ الكاتب : ود حمرى - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نِعْمَ الأعضاء هُمْ...، ونِعْم... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     سماحة الزول يبقى قانع، يموت فى... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     قبيل كان اليتيم بس دمعو سايل، ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ﺧﻼّﻙَ ᥵... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     زي ما قال الزعيم: هنا وهناك، ا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     "مسرح الغزلان فى الحدائق" [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     ملحمة فيضان عام ٧٥ [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     يقولى نَقِطْنَا بَىْ سكاتك إنت... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     لا لأكياس البلاستيك .. ونعم لل... [ الكاتب : علي محمد أحمد (أبورنس) - آخر الردود : علي محمد أحمد (أبورنس) - ]       »     طلاء الوهم . [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى الأدبي > مكتبة عثمان الحليبي
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 03-10-09, 12:43 PM
الصورة الرمزية عثمان الحليبي
عثمان الحليبي غير متواجد حالياً
قريرابي ذهبي
 





افتراضي ناس الصلاة في جامع منصور



كان شيخنا ود النجيب إماماً. وشيخنا فضل الله ود الخبير مأموماً. أقام فضل الله الصلاة واصطف الناس وخرج شيخنا من منتصف صف البراق متجهاً إلى مقدمته متقدماً إلى فرشِ صلاةِ أبيضٍ تجلت منه قدسية حينما سطع ضوء القمر على ضفائره البيضاء. ما وضع على البرش المفروش قدميه إلا واتجه لهم يساوي صفهم ويهمهم بدعاء وتسبيح وصلاة على النبي. هناك خلفهم قد جلست امرأتان من عجائز الحي مستورات بثياب بيضاء. يأتين خفية عند انفعال الناس بقراءة البراق وتجلسا في ذلك الجزء الأخير من الجامع. أما بعض الناس فيأتون إلى الصلاة في موعد قيامها. ويلحقون بالركعة الأولى بداية أو نهاية.
كان شيخنا يسوق قراءة الفاتحة في نبرتين ظننت أنا إلى وقت قريب أن مُحتِمُها كان قصور شيخنا عن تناولها في نبرة واحدة. كنت أحس لها فاصل ولا أدرِكه كجرس مابين الحصتين الذي يتلاشى ذكراه مجرد دخول المعلم إلى الآية الأخرى. سر لم اعي له سبب إلا مؤخراً, فقد وجدت ضمير الغائب سائداً قبل ضمير المخاطب الذي سار منذ (إياك) الأولى وحتى (ولا الضالين). كانت آمين نهاية سورة الفاتحة تأتي غير منفعلة ولا مفتعلة. إنما تأتي بهدوء حال قائلها بما تبقى من مروة وقوة نفذت ما بين مشواري الجزيرة وعملها ومن مواصلة الأرحام والمسلمين. لم الحظ إلى ترديده أمين بعد سورة الفاتحة إلا متأخرا. ولم استطع ترديدها متأخراً والناس قد اطمئنوا وبدأ شيخنا في قراءة السورة الأخرى.
يقال أن صوت شيخنا منصور كان مختلفا في مخارجه عن شيخنا ود النجيب. إلا أن قوة صوتيهما كانت متساوية كون أن شيخنا ود النجيب كان يقتدي بشيخه منصور ولا يفرط في الخروج عن طريقته. وقد أخذ منه بالتعليم وليس بالوراثة. أما أنا إن لم يقل الناس هذا لمسامعي لما أعرت الأمر أهتماماً ولم أكتب لك هذه الملاحظة. ولكننا قد لاحظنا انه ما تلي شيخنا آيات الصوم في صلاتين للعشاء إلا وشممنا رائحة الحلومر بين أزقة الحي.
إذا أردت أن تعرف الإمام وترى صورته فالأضمن لك أن تسرق النظر له في لحظة معينة. عندما يقوم من سجود التشهد الأول بعد الركعتين. ستراه لحظة قيامه ولا زال الناس جلوساً لم يأمروا عضلاتهم للتحرك من جديد. حين يكمل الوقوف تماما لا شك انه سيحجبه كتف فضل الله أو كتف العوض أو محمد ود خير السيد حسب موقع صلاتك. شيخنا عندما يصلي تلاحظ أن جلاله أعظم مما هو عليه في برندته الوسطانية بالمنزل. رأيت فيه هذا الجلال وأنا مقبل من إتجاه ركن يساره الأمامي, عندما أتيت مسرعا لاحقا بالركعة الأولى كما الآخرين. لقد رأيت ملامحه ورأيت خشوعه ولكني لم أدقق بل ارتحت إلى قيادته في نفسي. يشحن علي ود درو تمره من تنقاسي ويبيعه في شندي ويرجع والركعة الثانية لا تنتهي. طلب الساقية يجمع من الناس ويحصل بالكبانية وانشغال البعض بهموم الدنيا لا ينتهي إلا عند تلك الركعة في نهايتها.
كنت أظن أنهم لن يحتاجوا إلى الدعاء بعد الصلاة لان ما يقومون به عداها كان كافيا لهم بدخول الجنة. فإذا مدحوا بصوت مسموع كانت معانيهم تذهب إلى شكر خير الناس جميعا على فضله عليهم. أما صلاتهم الآن إلى ربهم فإنها يقين به. رب الخير المنجي من الأقدار. الحمد لله الذي أراحنا منها وأراحنا بها. الله بفضله علينا يحق علينا أن نحمده في كل نفس وعدد. وأنا سارح مع تحليل كلماته قلت في نفسي: من كل نفس وإحساس وكان هذا ما بمقدوري وحتى الأن. فالأعداد تتعبني بلا شك. يقول شيخنا هذا الكلام وهو واحد منهم وكانت خبرتهم بالعلم بالله تجعلهم يتحدثون بأشياء بعيدة بعض الشيء عن عالم فكري الطفولي.
كانوا يسبحون ويحمدون ويكبرون ثلاث وثلاثين مرة بعد كل صلاة. ما انتهوا من هذا التسبيح كل حسب سرعته إلا واخرجوا متوسط الزمن الذي يتاح عادة. وتمهلوا بعده قليلا. فرفع حمزة ود نور الهدى يديه يتلو بنص دعاء حفظه اغلبهم. ما وصل إلى نهاية كل فقرة إلى وقالوا له: آمين. دقيقتين أو أكثر حتى يحين مسح الوجه بالكفين. وما كنا بعد ذلك ننتظر شيئاً.
ولكن انظر كيف كانت متعة الصلاة بينهم. قال الحسن ود أحمد بعد ذلك مباشرة: والله يا سيدنا حكاية!! دكان التعاون ده مو فكانا من المشي لي ود فضل السيد في قوز ود قرافي من أجل السكر. لم أكن في تلك الأيام أقيد نفسي بأحذية تثقل قدمي من الجري. اعتدت ذلك حتى في هجير الرمضاء وقل الآن لا خوف من وطئ الظلام.
تأخر الناس في لبس أحذيتهم وحمل أباريقهم. وجريت أنا إلى قوز مريم حيث يوجد رحمة وسعيد. وقد ضُرِبتْ الكفوف.


من مواضيعي :

توقيع :


إنْ كُنْتَ تَذْهَبُ لِلرَدَى أذْهَبْ فَإنَّ العُمْرَ مَسْطُورٌ عَلَى كَفِّ الْقَدَرْ. وإِذَاْ رَأَيْتَ اَلْكَوْنَ مَشْدُوْداً إِلَيْكَ فَلا تَخَفْ وَإِيْقِنْ بِأَنَّ اَلْفَلْقَ يُخْرِجُ نَبْتَهُ قَذْفَاً كَمَاْ يَأْتِيِ اَلْبَشَرْ.

آخر تعديل عثمان الحليبي يوم 14-07-10 في 01:43 AM.
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-10-09, 10:06 AM   #2
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية طارق عبدالرحيم الأسطى





طارق عبدالرحيم الأسطى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

تقبل مروري ، اخونا عثمان

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-10-09, 05:36 PM   #3
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية عثمان الحليبي





عثمان الحليبي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

طارق: تقبلت مرورك ورفعت البوست


توقيع :


إنْ كُنْتَ تَذْهَبُ لِلرَدَى أذْهَبْ فَإنَّ العُمْرَ مَسْطُورٌ عَلَى كَفِّ الْقَدَرْ. وإِذَاْ رَأَيْتَ اَلْكَوْنَ مَشْدُوْداً إِلَيْكَ فَلا تَخَفْ وَإِيْقِنْ بِأَنَّ اَلْفَلْقَ يُخْرِجُ نَبْتَهُ قَذْفَاً كَمَاْ يَأْتِيِ اَلْبَشَرْ.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-10-09, 07:58 PM   #4
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية محمد احمد ابراهيم





محمد احمد ابراهيم غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

يا سلام يا عثمان ... تدوين رائع ...

وأنا أقرأ كلماتك تذكرت جامع التويماب وقراءة (العظيمية) دبر كل صلاة ...
رحمهم الله جميعا ... فقد كانوا أتقياء ... أنقياء

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-01-10, 09:56 PM   #5
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية عثمان الحليبي





عثمان الحليبي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

شكرا باشمهندس محمد احمد.
يؤسفني يا صديقي أن المهوسين من أخوانناقد منعوا قرأة البراق والاوراد في الجامع واصبح الجامع مكان للصلاة فقط حتى انعدم تواجد الناس فيه غير مواعيد الصلاة.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-01-10, 10:30 PM   #6
قريرابي ذهبي





بشيرعثمان بشير غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان الحليبي مشاهدة المشاركة
شكرا باشمهندس محمد احمد.
يؤسفني يا صديقي أن المهوسين من أخوانناقد منعوا قرأة البراق والاوراد في الجامع واصبح الجامع مكان للصلاة فقط حتى انعدم تواجد الناس فيه غير مواعيد الصلاة.
ما يهمك يا عثمان
ستسطسع مثـــل شــــمـس علي كل الانـــــام

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-01-10, 10:49 PM   #7
قريرابي ذهبي





بشيرعثمان بشير غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

مـــا يـــهـــمــــك يا عـــــــــــــثـــــــمان
ســــتــــســـطــــع مــــــثـــــــــــــل شـــــــــــــمـــــــــــس
عـــــــــــــلى كــــــــــــــــــــــــل الانــــــــــــــــــــــــــــام

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-05-10, 10:13 AM   #8
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية عثمان الحليبي





عثمان الحليبي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

.




.


.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-05-10, 01:07 PM   #9
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية خالد عبد الرحيم الأسطى





خالد عبد الرحيم الأسطى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

ود الحليبي بمناسبة المهووسين دي أذكر في جامع التويماب في دبر كل صلاة كلمات راتبة من شخينا حمد الأمين ود عبد الرازق لا إله إلا الله محمد رسول الله في كل لمحة ونفس عدد ما وسع علم الله ( فيها حاجة دي ) فإذا بأحدهم يرفع صوته عاليا ( بدعة بدعة بدعة ) عجبي !!!!


توقيع :
ثمانية قام الوجود بها فهل ترى من محيص للورى عن ثمانية
سرور وحزن واجتماع وفرقة وعسر ويسر ثم عافية
بهن انقضت أعمار أولاد آدم فهل من رأى أحوالهم متساوية
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 28-07-10, 12:41 AM   #10
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

والله رائع
لكن والله اسع الصلاة ذاتا مع الكهرباء والdigital بقو الناس بالعدد والتعاون قفل الا من (عدة التعاون )وقوز مريم ذاتو وينو (والله اعلم تلقى نفرين تلاته حافظين البراق ) !! وهو المولد ذاتو خلوهو !!!


توقيع :
طين جِروفي المِنِّي روَّحْ .. شـــالو هـدَّام الدمِيري
ما بكاهو قِليبي منَّحْ .. شانْ هو يوم بِطلع جزيري

،،حِمِّيدْ،،
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 30-07-10, 10:11 PM   #11
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية معاوية عبد الله(الفضاوى)





معاوية عبد الله(الفضاوى) غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

طبعاً التوثيق عندك يا عثمان,
هى البدعه دى اى شئ مستحدث ولم يرد فيه نص واضح سوى كان فى الكتاب او السنه..لكن الشى المفروض لو انسوى يا عثمان يكون العبد ما قصّر شى خليك يمشى يزيد على نفسه عبادات اضافيه..
أكثر الله من امثالك يا عمده..


توقيع :
{وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِّنَ الظَّالِمِينَ }يونس106
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 30-07-10, 10:32 PM   #12
قريرابي مميز





ابراهيم على كرار غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان الحليبي



كان شيخنا ود النجيب إماماً. وشيخنا فضل الله ود الخبير مأموماً. أقام فضل الله الصلاة واصطف الناس وخرج شيخنا من منتصف صف البراق متجهاً إلى مقدمته متقدماً إلى فرشِ صلاةِ أبيضٍ تجلت منه قدسية حينما سطع ضوء القمر على ضفائره البيضاء. ما وضع على البرش المفروش قدميه إلا واتجه لهم يساوي صفهم ويهمهم بدعاء وتسبيح وصلاة على النبي. هناك خلفهم قد جلست امرأتان من عجائز الحي مستورات بثياب بيضاء. يأتين خفية عند انفعال الناس بقراءة البراق وتجلسا في ذلك الجزء الأخير من الجامع. أما بعض الناس فيأتون إلى الصلاة في موعد قيامها. ويلحقون بالركعة الأولى بداية أو نهاية.
كان شيخنا يسوق قراءة الفاتحة في نبرتين ظننت أنا إلى وقت قريب أن مُحتِمُها كان قصور شيخنا عن تناولها في نبرة واحدة. كنت أحس لها فاصل ولا أدرِكه كجرس مابين الحصتين الذي يتلاشى ذكراه مجرد دخول المعلم إلى الآية الأخرى. سر لم اعي له سبب إلا مؤخراً, فقد وجدت ضمير الغائب سائداً قبل ضمير المخاطب الذي سار منذ (إياك) الأولى وحتى (ولا الضالين). كانت آمين نهاية سورة الفاتحة تأتي غير منفعلة ولا مفتعلة. إنما تأتي بهدوء حال قائلها بما تبقى من مروة وقوة نفذت ما بين مشواري الجزيرة وعملها ومن مواصلة الأرحام والمسلمين. لم الحظ إلى ترديده أمين بعد سورة الفاتحة إلا متأخرا. ولم استطع ترديدها متأخراً والناس قد اطمئنوا وبدأ شيخنا في قراءة السورة الأخرى.
يقال أن صوت شيخنا منصور كان مختلفا في مخارجه عن شيخنا ود النجيب. إلا أن قوة صوتيهما كانت متساوية كون أن شيخنا ود النجيب كان يقتدي بشيخه منصور ولا يفرط في الخروج عن طريقته. وقد أخذ منه بالتعليم وليس بالوراثة. أما أنا إن لم يقل الناس هذا لمسامعي لما أعرت الأمر أهتماماً ولم أكتب لك هذه الملاحظة. ولكننا قد لاحظنا انه ما تلي شيخنا آيات الصوم في صلاتين للعشاء إلا وشممنا رائحة الحلومر بين أزقة الحي.
إذا أردت أن تعرف الإمام وترى صورته فالأضمن لك أن تسرق النظر له في لحظة معينة. عندما يقوم من سجود التشهد الأول بعد الركعتين. ستراه لحظة قيامه ولا زال الناس جلوساً لم يأمروا عضلاتهم للتحرك من جديد. حين يكمل الوقوف تماما لا شك انه سيحجبه كتف فضل الله أو كتف العوض أو محمد ود خير السيد حسب موقع صلاتك. شيخنا عندما يصلي تلاحظ أن جلاله أعظم مما هو عليه في برندته الوسطانية بالمنزل. رأيت فيه هذا الجلال وأنا مقبل من إتجاه ركن يساره الأمامي, عندما أتيت مسرعا لاحقا بالركعة الأولى كما الآخرين. لقد رأيت ملامحه ورأيت خشوعه ولكني لم أدقق بل ارتحت إلى قيادته في نفسي. يشحن علي ود درو تمره من تنقاسي ويبيعه في شندي ويرجع والركعة الثانية لا تنتهي. طلب الساقية يجمع من الناس ويحصل بالكبانية وانشغال البعض بهموم الدنيا لا ينتهي إلا عند تلك الركعة في نهايتها.
كنت أظن أنهم لن يحتاجوا إلى الدعاء بعد الصلاة لان ما يقومون به عداها كان كافيا لهم بدخول الجنة. فإذا مدحوا بصوت مسموع كانت معانيهم تذهب إلى شكر خير الناس جميعا على فضله عليهم. أما صلاتهم الآن إلى ربهم فإنها يقين به. رب الخير المنجي من الأقدار. الحمد لله الذي أراحنا منها وأراحنا بها. الله بفضله علينا يحق علينا أن نحمده في كل نفس وعدد. وأنا سارح مع تحليل كلماته قلت في نفسي: من كل نفس وإحساس وكان هذا ما بمقدوري وحتى الأن. فالأعداد تتعبني بلا شك. يقول شيخنا هذا الكلام وهو واحد منهم وكانت خبرتهم بالعلم بالله تجعلهم يتحدثون بأشياء بعيدة بعض الشيء عن عالم فكري الطفولي.
كانوا يسبحون ويحمدون ويكبرون ثلاث وثلاثين مرة بعد كل صلاة. ما انتهوا من هذا التسبيح كل حسب سرعته إلا واخرجوا متوسط الزمن الذي يتاح عادة. وتمهلوا بعده قليلا. فرفع حمزة ود نور الهدى يديه يتلو بنص دعاء حفظه اغلبهم. ما وصل إلى نهاية كل فقرة إلى وقالوا له: آمين. دقيقتين أو أكثر حتى يحين مسح الوجه بالكفين. وما كنا بعد ذلك ننتظر شيئاً.
ولكن انظر كيف كانت متعة الصلاة بينهم. قال الحسن ود أحمد بعد ذلك مباشرة: والله يا سيدنا حكاية!! دكان التعاون ده مو فكانا من المشي لي ود فضل السيد في قوز ود قرافي من أجل السكر. لم أكن في تلك الأيام أقيد نفسي بأحذية تثقل قدمي من الجري. اعتدت ذلك حتى في هجير الرمضاء وقل الآن لا خوف من وطئ الظلام.
تأخر الناس في لبس أحذيتهم وحمل أباريقهم. وجريت أنا إلى قوز مريم حيث يوجد رحمة وسعيد. وقد ضُرِبتْ الكفوف.






والله يا الحليبى الداير يسوى ما بيمنعوا بدعة ام ضلال ( بينو وبين ربو ، وكان الابواب اتقفلت فان الافواه لن تقفل ، وكان اقفلت الافواه فالقلب ينبض بالذكر حتى يلقى الله .

وكلامك ده ذكرنى اخونا حسن الخضر - حزيمة - مره واثناء العمل الصيفى حسن الخضر ما صلى الضهر والشمش قربت تغيب اتذكر الضهر والعصر ، سريع قام اتوضأ وصلاهن الاتنين ، وبعدين قعد يسبح ( وبعدين براهو قام قال : لا الضهر ولا العصر واحد فى وقتو مافى وكمان عندى نفس اسبح )

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 01-08-10, 10:40 AM   #13
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ناس الصلاة في جامع منصور

لك التحية يا خال. اماني عاجباني عجب يا خال دي.

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »12:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 2018
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل