المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     بعدما كنا نتصدق بالاكل جرينا خ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     رحل مامان [ الكاتب : سيف الدين محمد الامين - آخر الردود : سيف الدين محمد الامين - ]       »     مصر درب الساقي [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     رحماك ولطفك ربى بالسودان، الكا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     قالوا تكوس في الغرق تلقى المطف... [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     لا لأكياس البلاستيك .. ونعم لل... [ الكاتب : علي محمد أحمد (أبورنس) - آخر الردود : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - ]       »     ما كتب عن الراحل المقيم مامان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     "زينه وعاجباني مع تحيات عمر تر... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     أحلام و حطام [ الكاتب : ودسوار - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     مالك ديمه صارِّيْ الوَّشْ؟! مش... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     وا مغستي على الجيران...، وا شر... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ما الذي تريده مصر من السودان [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     فى حسيب رقيب علينا، من رقبتنا ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     أوعى تكبْ الموْيهْ فوق طين، وق... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     تأمّلات.. [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     وداعاً عام 2017 {عمر ترتوري}". [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     على قدر لحافك مِدْ أقدامك، وبا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى الأدبي > مكتبة / عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 15-03-14, 11:16 AM   #21
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجدي صلاح محمد مشاهدة المشاركة


الليله الجمعه والمرقات كتيره يا زعيم ، لكن خليني اروق عشان اجي اتكلم عن روعتك انت قبل صديقي المُقرب حُمّدخير ..
بس يا ريت تتأمل في الابيات دي يا زعيم ، إتأملن وغوص في اعماقِن وأنظر ليهن من كل الزوايا ..

جمـــعه مبــــاركه


وجدي ... ماك مشحود علينا ...وخصوصاً أن شاعرنا حمد خير هو صنو روحك كما أعرف وإلا لما طلبتك بالإسم .... فلنجعل هذا البوست إحتفالية بمحد خير وأشعاره

تسلم


توقيع :
إذا فتحــت أبواب خيــر فأقبلــوا
موائــد أهــل الله خيــر الموائــــد

*******************
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 15-03-14, 11:25 AM   #22
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر محمد علي ترتوري مشاهدة المشاركة
تحية عطرة ياحضيري يازعيم
شايفك دائماً تختار الحاجات الحلوة المريحة والشاعر محمد خير درو شاعر رقيق وياحضيري شوف الابيات الحلوة دي برضو من محمد خير درو من قصيدة جيتيني
ما بين عواطفي وشوقي ليك خايف متاهات الجنون
لو عقلي اختارك رفيقة بينزف القلب الحنون
ولو قلبي اختارك حبيبة توهتي بالعقل الظنون
جهجتي عمري سنين معاك محتار وراك انا كيف اكون ؟

نعم سوف أحاول أن أتخير لي ولكم الجميل المفيد بإذن الله ولن أدخر وسعاً في ذلك ... ولقد درجنا في هذا المنبر أن نتناول أشعار الكبار من شعرائنا ...لذا كان لزاماً علينا أن نعطي الشباب فرصة لأن شباب اليوم هم كبار الغد ...
جيتيني بعد الليل دخل وأنا كنت راجيك الصباح من أروع قصائد حمدخير درو ولحنها رهيب بمعنى الكلمة وكان المفروض أن أبدأ بها هذا المشوار مع محمدخير درو ولكن ألحت علي مطر الهيام وشدتني إليها بقوة .... ولعلها تكون التالية في تناولنا لأشعار هذا الساحر حمدخير.

تسلم كتير يا عمر ونأمل في مساهمتك حول القصيدة وإنطباعاتك أيضاً

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 15-03-14, 01:02 PM   #23
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

بكاك قلبي الصبح مكلـوم يتيـم الريـدة والأحـلام
بكا الزول الرجاك عمر موهدب لا صحـا ولا نـام
كشحتى أماني عز الريح رميتي على رمادا حطـام
قدري هواك سقيتو دماي وازهر بين ضلوعي وقـام
نطردو الآهة من جواي ويدخل بي مسامـي سهـام


مكلوم ويتيم يعني واحدة كانت تكفي ولكن لتجسيد المعاناة والألم وتباريحه أتانا الشاعر بتعبيرين قويين يهزان الوجدان فاليتيم لا يقل بؤساً وألماً عن المكلوم والإثنين ديدنهما البكاء ...بكا الزول الرجاك عمر موهدب لا صحا لا نام ... من غير محمد خير يطوع الكلمات بهذه الكيفية ويطرز منها ثياباً زاهية وإن كانت ثياب حداد تكتسي اللون الأسود ...وكلمة موهدب إنتشلها الشاعر إنتشالاً من قاموس التداول اليومي دون تكلف وإنما بتلقائية وسلاسة وإتفاق تام مع باقي الكلمات في هذا البيت وخصوصاً (لا صحا لا نام) هي فعلاً حالة وهدبة حقيقية.
وتختار هذه المحبوبة يوما شديد الريح عاصفاً لــ (كشح) أمانيه غير عابئة به ولا بأمانيه وآماله العظام وتركته حطاماً ..... وبهذا في إعتقادي أن الشاعر أراد أن يقول لها أنك فعلت ما فعلت في هذا القلب بتعمد ومع سبق الإصرار
إذاً فليتحمل شاعرنا هذا الألم العظيم ....أليس قدره هو هواها فليتحمل وليسقي هذا الهوى من دمائه ليزهر هذا الهوى بين ضلوعه وينمو .... صورة ولا أجمل.

تطردو الآهة من جواي ويدخل بي مسامـي سهـام ...... تطردوا الآهة من جواي .... يرسل الشاعر الآهات حرى من فرط الألم والجوى لتطرد هذا العذاب من دواخله ...ولكن ويا للعجب ما خرجت آهة بهذا الألم إلا وعاد مسرعاً لمكانه عبر المسام أي بكل أجزاء وذرات جسده يستقبل هذا الهوى المطرود العائد .... وحالة الخروج والدخول هذه التي أبدع الشاعر في تصويرها تذكرني بالعذاب الذي فرضه الله على الملكين ببابل (هاروت وماروت) حيث ذكر أن عذابها أنهما معلقان بين السماء والأرض يسنشقان كل الدخان الصادر من الأرض ليخرج بمسام جسديها وهما في هذا العذاب حتى يوم القيامة.

محمد المهدي حامد نور الدين الشاعر المرهف له بيتا أيضاً من أكثر الأبيات دهشة يقول:

دي ما زي المطر بتقيف ولا زي البروق تشلع
دخلتها بي مسام الروح غلبني من إندهاشي اطلع
دخرتها لي يبابي خريف رمتني على البلد مقنع
بنتني من المحبة صروح كتبتها في غناي مطلع
دي منها والكلام بيقيف لا بينقال ولا بيرجع
يا سلام

إذاً الدخول بالمسام على روعته ليس إبتداعاً عند محمد خير درو وإنما هو مسبوق عليه بواسطة محمد المهدي مع الإحتفاظ لمحمد خير بسبقه في هذا المعنى إن كانت قصيدته هذه أتت قبل قصيدة محمد المهدي

إنتظرونا

آخر تعديل عبد المنعم عبد الرحيم حضيري يوم 16-03-14 في 08:54 AM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 15-03-14, 01:08 PM   #24
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية وجدي صلاح محمد





وجدي صلاح محمد غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

استـــــاذنــــا عبدالمنــــعم حضيــــري لك التحـــــيه ..
من أي كوكب أنت ؟ ومن أين البقاع أيها الــــرجل المتفــرد ؟؟
لا أدري كيف أو من أين أبتدئ حديثي عنك يا صاحب السمو الحسي ، ولا أدري إذا قمت بالمحاوله هل سيحالفني الحظ والتوفيق أم ستخذلني تعابيري ولغتي ..
ما سأقوله عنك ليس رياء ولا تزُّلف ولا تَصَنُّع ، فأنت رجل صاحب روح مليئة الى عنقها إبداع وجمال وروعه ، روح مرحه وفي غاية الشفافيه تبعث الفرح في نفوس من حولها من غير تكلف ، كما الشمس التي ترسل شعاعها للناس قاطبه ولا تفرق بين احد وآخر .
انا لا استرسل في مديحك يا صاحب السمو الحسي إبتغاء مرضاتك التي يحلم بها كل انسان تعرف بك وإنما أحاول جاهداً إعطاءك بعض الحروف الصادقه والتي تحاول جاهده بدورها في التشبث بك أملاً في أن تنال شرف الإلتصاق بك مستمتعة ببريقها الذي انعكس منك عليها ..
ياخي كفى اكتر من كدي بطبظها .. علي الحلف غلبني اقول شي .. المهم انت زول عجيب وخلاس

دعنا نستعرض نقطه واحده في اغلبية قصائد صديقي حُمدخير درو وهي ( احلحل في مشاكل الناس ومين بيحل مشاكلي انا ) ..

حُمد خير درو في كلمات :
معني الشفافيه الحقيقي ينطبق على هذا الرجل بكل تفاصيله ، وهو مثال الشاعر الحقيقي الخالص والذي يكتب الشعر من أجل الشعر وبتلقائيه بعيداً عن التكلف والتصنع ، فالرجل بسيط بساطة ترابلة بلدنا وتلقائي للحد البعيد في تعامله ، وخجول الى ابعد حد ومتواضع جداً ، محب لكل الناس وقلبه أبيض ناصع البياض لا يحمل فيه إلا الخير والحب برغم الجراح التي عليه ، عاشق لا يقل شأناً من الذين ذكرهم التاريخ إن لم يكن اعظم ، حُمدخير درو رجل زاهد زهد كبير ، مثقف ثقافه عاليه ، لم يظلمه الإعلام وإنما هو من ظلم نفسه بالإبتعاد عن الأضواء واصطفاء الظل الذي يجد نفسه منداحةً فيه حيث ان أحاسيسه المرهفه تحب ان تضئ له طريقه الذي رسمه لنفسه لمعاتبة المحبوب الذي تخلى عنه ، لا يهمه أن يشار إليه بالبنان ولا يهتم بأن يكون على رأس قائمة او على زيلها ولا يستلطف الألقاب ، وكل ما يهمه هو أن يتنفس عبر هذه القصائد ، وبينه وبين نفسه يتمنى ألا يصيب غيره ما أصابه من جروح مما جعله يذكر في الكثير من قصائده ان سعادة الناس فوق سعادته هي التي تهمه كما سنستعرض هذه النقطه في بعض القصائد :



مطر الهيام

غناي عليك لو عار فاهو ينزف مـن جـرح دفـاق
أريتو غنايا بـي ذكـراك يخفـف لوعـة العشـاق


يخاطب هنا محبوبته ويقول لها أنا اغني لكِ وهذا الغناء لو علمتي يخرج من جروح قلبي دماً يتدفق على الأوراق ولكن لا يهم إذا كان سيصبح لغيري بلسماً ودواء وينزل برداً وسلاماً على قلوب المحبين والعشاق ، فأنا يا حبيبتي فرد والعشاق جماعه ، فواجب علي ان أضحي من اجل الجماعه ..
ما أنبلك يا رجل ..

يا غايبه

رغـْـــم إنى خـلـدتــك غـُـنـا لـلـنــاس يـغــنــوك بـى وراي
مـابـعـْـتَ فـى عِـشْـقــك شِـعِــر كـان فـَكـة الـريــق لـى سِـواي
ما إحْـسَـاسِـى بـيـكى بـيَـتـْمَـسخ لـو يـوم قـَبـَضــتَ تـَمـن غـُنـاي
بــهــديـكـى لـلـنـاس كــون فــرح وإتـوسَّـــــد آلامــك بــراي


وهنا يقوم بتخليد محبوبته بشعره بلا مقابل رغم الجراح التي تسببت له بها ويرى إن أخذ في هذه القصائد ثمناً سيفقد عشقه لها معناه ، وهو لا يهمه أن تعود لمبادلته العشق وإنما يريد ان يحافظ على حبه برونقه الأول وقد نجح في ذلك ، وأهدى هذه القصائد للناس حتى يتغنون بها في مناسباتهم المفرحه على حساب سعادته وأفراحه ..
لله درك يا صديقي ..

تجي وتفوت

خجلان اقول إشتقت ليك ومشاعري تتكلم دموع
حجت مشاعر الناس غنا لكن انا الزادتني لوع

يستحي ان يبوح لها بشوقه وهو يتألم ومشاعره تذرف الدمع الغزير ، أي حب هذا وأي عشق ؟
لا يريد ان يصارحها بشوقه وهو مجروح ففضل أن يتغني بها للناس ويسعدهم ويلتاع وحده ..
لك الله يا شفاف ..

استاذي عبدالمنعم حضيري أعذرني لركاكة اسلوبي في الكتابه وطريقتي فأنا ضعيف لغوياً ..
شكراً بقدر قامتك ايها الرجل الجميل ..

تحياتي ..


توقيع :
ياقرير في الزهره ميسا سر علاك لا زال مـــودر
ياقرير عاقبات حديثــا انـــدهاشات وادي عبـــقر
ياقرير طربت جليسا حين عزف طمبورا طمبـــر
وقاسي زول يقدر يقيسا في سمحاتها مهما عبـّـر..
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 15-03-14, 02:51 PM   #25
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجدي صلاح محمد مشاهدة المشاركة
استـــــاذنــــا عبدالمنــــعم حضيــــري لك التحـــــيه ..
من أي كوكب أنت ؟ ومن أين البقاع أيها الــــرجل المتفــرد ؟؟
لا أدري كيف أو من أين أبتدئ حديثي عنك يا صاحب السمو الحسي ، ولا أدري إذا قمت بالمحاوله هل سيحالفني الحظ والتوفيق أم ستخذلني تعابيري ولغتي ..
ما سأقوله عنك ليس رياء ولا تزُّلف ولا تَصَنُّع ، فأنت رجل صاحب روح مليئة الى عنقها إبداع وجمال وروعه ، روح مرحه وفي غاية الشفافيه تبعث الفرح في نفوس من حولها من غير تكلف ، كما الشمس التي ترسل شعاعها للناس قاطبه ولا تفرق بين احد وآخر .
انا لا استرسل في مديحك يا صاحب السمو الحسي إبتغاء مرضاتك التي يحلم بها كل انسان تعرف بك وإنما أحاول جاهداً إعطاءك بعض الحروف الصادقه والتي تحاول جاهده بدورها في التشبث بك أملاً في أن تنال شرف الإلتصاق بك مستمتعة ببريقها الذي انعكس منك عليها ..
ياخي كفى اكتر من كدي بطبظها .. علي الحلف غلبني اقول شي .. المهم انت زول عجيب وخلاس

دعنا نستعرض نقطه واحده في اغلبية قصائد صديقي حُمدخير درو وهي ( احلحل في مشاكل الناس ومين بيحل مشاكلي انا ) ..

حُمد خير درو في كلمات :
معني الشفافيه الحقيقي ينطبق على هذا الرجل بكل تفاصيله ، وهو مثال الشاعر الحقيقي الخالص والذي يكتب الشعر من أجل الشعر وبتلقائيه بعيداً عن التكلف والتصنع ، فالرجل بسيط بساطة ترابلة بلدنا وتلقائي للحد البعيد في تعامله ، وخجول الى ابعد حد ومتواضع جداً ، محب لكل الناس وقلبه أبيض ناصع البياض لا يحمل فيه إلا الخير والحب برغم الجراح التي عليه ، عاشق لا يقل شأناً من الذين ذكرهم التاريخ إن لم يكن اعظم ، حُمدخير درو رجل زاهد زهد كبير ، مثقف ثقافه عاليه ، لم يظلمه الإعلام وإنما هو من ظلم نفسه بالإبتعاد عن الأضواء واصطفاء الظل الذي يجد نفسه منداحةً فيه حيث ان أحاسيسه المرهفه تحب ان تضئ له طريقه الذي رسمه لنفسه لمعاتبة المحبوب الذي تخلى عنه ، لا يهمه أن يشار إليه بالبنان ولا يهتم بأن يكون على رأس قائمة او على زيلها ولا يستلطف الألقاب ، وكل ما يهمه هو أن يتنفس عبر هذه القصائد ، وبينه وبين نفسه يتمنى ألا يصيب غيره ما أصابه من جروح مما جعله يذكر في الكثير من قصائده ان سعادة الناس فوق سعادته هي التي تهمه كما سنستعرض هذه النقطه في بعض القصائد :



مطر الهيام

غناي عليك لو عار فاهو ينزف مـن جـرح دفـاق
أريتو غنايا بـي ذكـراك يخفـف لوعـة العشـاق


يخاطب هنا محبوبته ويقول لها أنا اغني لكِ وهذا الغناء لو علمتي يخرج من جروح قلبي دماً يتدفق على الأوراق ولكن لا يهم إذا كان سيصبح لغيري بلسماً ودواء وينزل برداً وسلاماً على قلوب المحبين والعشاق ، فأنا يا حبيبتي فرد والعشاق جماعه ، فواجب علي ان أضحي من اجل الجماعه ..
ما أنبلك يا رجل ..

يا غايبه

رغـْـــم إنى خـلـدتــك غـُـنـا لـلـنــاس يـغــنــوك بـى وراي
مـابـعـْـتَ فـى عِـشْـقــك شِـعِــر كـان فـَكـة الـريــق لـى سِـواي
ما إحْـسَـاسِـى بـيـكى بـيَـتـْمَـسخ لـو يـوم قـَبـَضــتَ تـَمـن غـُنـاي
بــهــديـكـى لـلـنـاس كــون فــرح وإتـوسَّـــــد آلامــك بــراي


وهنا يقوم بتخليد محبوبته بشعره بلا مقابل رغم الجراح التي تسببت له بها ويرى إن أخذ في هذه القصائد ثمناً سيفقد عشقه لها معناه ، وهو لا يهمه أن تعود لمبادلته العشق وإنما يريد ان يحافظ على حبه برونقه الأول وقد نجح في ذلك ، وأهدى هذه القصائد للناس حتى يتغنون بها في مناسباتهم المفرحه على حساب سعادته وأفراحه ..
لله درك يا صديقي ..

تجي وتفوت

خجلان اقول إشتقت ليك ومشاعري تتكلم دموع
حجت مشاعر الناس غنا لكن انا الزادتني لوع

يستحي ان يبوح لها بشوقه وهو يتألم ومشاعره تذرف الدمع الغزير ، أي حب هذا وأي عشق ؟
لا يريد ان يصارحها بشوقه وهو مجروح ففضل أن يتغني بها للناس ويسعدهم ويلتاع وحده ..
لك الله يا شفاف ..

استاذي عبدالمنعم حضيري أعذرني لركاكة اسلوبي في الكتابه وطريقتي فأنا ضعيف لغوياً ..
شكراً بقدر قامتك ايها الرجل الجميل ..

تحياتي ..


كتر خيرك كتير والزول العجيب وخلاص ياهو إنت ...... إضافة روعة يا وجدي ولم تخيب ظني لا هنا ولا في أي مكان .... لن ابادلك التقريظ حتى لا ينطبق علينا المثل.

كنت أعرف إرتباطك بمحمد خير درو لذا طلبتك ...وكنت كالعادة عند حسن الظن بك دائماً

مشكور كتير

آخر تعديل عبد المنعم عبد الرحيم حضيري يوم 15-03-14 في 06:38 PM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-03-14, 10:50 AM   #26
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

أرسلك رسا يل الشوق وروايع الحب على الإطلاق
ترسلي في خيالك ليل يهب نـار وجـدك الحـراق
لا مليت عذابك لي ولا الشـوق اتعبـوا الساسـاق
غناي عليك لو عار فاهو ينزف مـن جـرح دفـاق
أريتو غنايا بـي ذكـراك يخفـف لوعـة العشـاق


المقارنة هذه المرة تقودنا إلى شاعر جميل هو محمد علي أبو قطاطي (الفينا مشهود .... بسحروك .... المرسال ... والكثير من الدرر) .... وقصيدة المرسال التي تغنى بها الرائع وردي يقول فيها:

خطاباتي البوديها تقول لا بتمشي لا حاجة
وديت ليهو زول مرسال والمرسال مشى وما جا ... (أو الشوق بدل زول)
بقيت أنا والنجوم بالليل نتسامر ونتناجى
والناس الِــــ كانوا سبب رموني وصدو فراجة


فالمرسال ...أياً كان ... في أغانينا كلها قد فرض نفسه وأثبت وجوده وهو دائماً محل ملام من الشعراء إما لتأخره في العودة أو عدم عودته نهائياً

أبو قطاطي مرسالو (مشى وما جا) وحمد خير مرسالو (أرسلك رسا يل الشوق وروايع الحب على الإطلاق ... نوع جديد في فن المرسال وطريقة مبتكرة في التواصل مع الحبيب وحسب ظني هي ما يسمى بالتخاطر عن بعد (أن يفكر إثنان في وقت واحد وهما في أمكنة مختلفة في شئ واحد أو يرسل أحدهما رسالة فيتلقاها الآخر دون وسائط إرسال معروفة) أو لعلها قريبة منها أو ذات صلة بها بمعنى أن مرسال حمدخير ليس إنسان أو رسالة عليها طابع بريدي وإنما هي قصائده هذه التي يعتبرها رسايل شوق وروايع حب.... مبثوثة عبر الأثير في شكل أغاني يصدح بها الناس ...وطال ما كان المرسال فريد في نوعه وجديد ومبتكر فلابد أن يكون الرد أيضاً على نفس المنوال (ترسلي في خيالك ليل يهب نـار وجـدك الحـراق)...ولعمري ...ما بين ذهاب المرسال وعودته بما يحمل من ضنى تكمن طرافة الموقف المبكي عند حمد خير.... وباقي المقطع أجاد وجدي في الكلام عنه وأبدع فلا زيادة لي عليه

آخر تعديل عبد المنعم عبد الرحيم حضيري يوم 16-03-14 في 11:58 AM.
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-03-14, 12:12 PM   #27
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

ماك محتاجة أحكي ليك أنتي فؤادي ليـك ومعـاك
توسدي في ضفايرك ليل تنومي وحالو مـا همـاك
تكتبي على وريدو اسمك تنحتي صورة لي لذكـراك
قدري معاك بحبك موت ومكتوب إنـي مـا ألقـاك

[size="5"]قدري معاك بحبك موت ومكتوب إنـي مـا ألقـاك
قدري معاك بحبك موت ومكتوب إنـي مـا ألقـاك
قدري معاك بحبك موت ومكتوب إنـي مـا ألقـاك
قدري معاك بحبك موت ومكتوب إنـي مـا ألقـاك


بدون تعليق

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-03-14, 12:30 PM   #28
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية وجدي صلاح محمد





وجدي صلاح محمد غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام


في الأمس القريب تناولت وجبة الغداء في منزل صديقي محمد خير درو وحدثته عن هذا البوست وقرأت له بعضاً منه ، فأحسست بسعادته العارمه ، وعندما رأيت تلك السعاده قلت له ( انت مادام قعد تفرح كدي مابي الإعلام مالك ؟؟ ) ، إبتسم وقال لي ( والله كُرهتي في الدنيا دي الإعلام لكن البوست ده اثبت حديث لجنة المصنفات الأدبيه عندما أخذها عبدالقيوم ليجيزها حين أراد تسجيلها .. قال عندما ادخلها إتصلوا بعد عدة ايام وأشادوا بهذه القصيده وذكر ان رئيس اللجنه التيجاني حاج موسى قد قال له بالحرف الواحد ( بالله محمد خير درو ده منو ووين محلو ووالله من سنه ما مرت علينا قصيده بهذا الجمال ) فقلت ليهو يا حمدخير والله التيجاني حاج موسى ما صدق كونو يقول من سنه فقط .. قال لي حمدخير واسي عبدالمنعم حضيري جزاهو الله خير برضو اختار القصيده دي من دون القصائد والغريب في الأمر انا لي قصائد ارى انها اجمل منها بكثير ولكني ايضاً احب هذا القصيده بالتحديد حباً مختلف عن اخواتها )

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 16-03-14, 12:48 PM   #29
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: مطر الهيام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجدي صلاح محمد مشاهدة المشاركة

في الأمس القريب تناولت وجبة الغداء في منزل صديقي محمد خير درو وحدثته عن هذا البوست وقرأت له بعضاً منه ، فأحسست بسعادته العارمه ، وعندما رأيت تلك السعاده قلت له ( انت مادام قعد تفرح كدي مابي الإعلام مالك ؟؟ ) ، إبتسم وقال لي ( والله كُرهتي في الدنيا دي الإعلام لكن البوست ده اثبت حديث لجنة المصنفات الأدبيه عندما أخذها عبدالقيوم ليجيزها حين أراد تسجيلها .. قال عندما ادخلها إتصلوا بعد عدة ايام وأشادوا بهذه القصيده وذكر ان رئيس اللجنه التيجاني حاج موسى قد قال له بالحرف الواحد ( بالله محمد خير درو ده منو ووين محلو ووالله من سنه ما مرت علينا قصيده بهذا الجمال ) فقلت ليهو يا حمدخير والله التيجاني حاج موسى ما صدق كونو يقول من سنه فقط .. قال لي حمدخير واسي عبدالمنعم حضيري جزاهو الله خير برضو اختار القصيده دي من دون القصائد والغريب في الأمر انا لي قصائد ارى انها اجمل منها بكثير ولكني ايضاً احب هذا القصيده بالتحديد حباً مختلف عن اخواتها )


الفن الراقي الجميل لا يحتاج توصية لكي يدخل إلى قلوب الناس .... ولا يحتاج لعبد المنعم حضيري أو التجاني حاج موسى لتزكيته ورفعه في أعين الناس ... لأنه يحمل أسباب شهرته وإنتشاره في ثناياه .... لم نفعل شيئ غير أننا طربنا لهذه الكلمات فأجبرتنا أن نتكلم عنها .... فشكراً لك يا وجدي .... وشكراً للرائع محمد خير درو .... وأنا كنت فعلاً أود أن ابتدئ المشوار مع محمد خير بأغنية جيتيني بعد الليل دخل لما لها من مكانة في نفسي ...ولكن وكما ذكرت في ردي على الأخ ترتوري فقد ألحت مطر الهيام علي إلحاحاً ..... وأجبرتني أن تكون هي البداية ....وليته (محمدخير) شرفنا هنا....

تسلم

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »09:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 2018
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل