المنتدى يا حليلو [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     بعدما كنا نتصدق بالاكل جرينا خ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     رحل مامان [ الكاتب : سيف الدين محمد الامين - آخر الردود : سيف الدين محمد الامين - ]       »     مصر درب الساقي [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     رحماك ولطفك ربى بالسودان، الكا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     قالوا تكوس في الغرق تلقى المطف... [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     لا لأكياس البلاستيك .. ونعم لل... [ الكاتب : علي محمد أحمد (أبورنس) - آخر الردود : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - ]       »     ما كتب عن الراحل المقيم مامان [ الكاتب : عبد المنعم عبد الرحيم حضيري - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     "زينه وعاجباني مع تحيات عمر تر... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     أحلام و حطام [ الكاتب : ودسوار - آخر الردود : عبد الرحمن (عطبرة) - ]       »     مالك ديمه صارِّيْ الوَّشْ؟! مش... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     وا مغستي على الجيران...، وا شر... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     ما الذي تريده مصر من السودان [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     فى حسيب رقيب علينا، من رقبتنا ... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     أوعى تكبْ الموْيهْ فوق طين، وق... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     تأمّلات.. [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     وداعاً عام 2017 {عمر ترتوري}". [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     على قدر لحافك مِدْ أقدامك، وبا... [ الكاتب : احمد محمد صالح بادي - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > المنتدى الأدبي > مكتبة / عبد المنعم عبد الرحيم حضيري
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 23-10-14, 10:38 AM   #61
الإدارة الفنـــية
 
الصورة الرمزية عوض عبدالله طه





عوض عبدالله طه غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

لا أستطيع أن أفهم لماذا يقف كثير من الناس ضد تطور آلة الطنبور
هل إحتفاءنا بآلة الطنبور إحتفاء بشكلها التقليدي أم بالصوت الذي يخرج منها
شخصياً تعلمت عزف الطنبور وصناعته منذ طفولتي
ولم يفارقني الطنبور منذ ذلك مطلقاً سوى في أيام الدراسة أو الآن
وربما أتاح لي تنقلي بصحبة الطنبور مجالا أوسع لمعرفة تأثير المناخ عليه
ولذلك عندما أتكلم عن مشاكله فهذا عن تجربة
في رأيي الخاص هنالك مشكلتين تواجهان الطنبور بوضعه الحالي
أولهما هو بدائية صناعته وإن كانت هذه أيضاً مما يمكن أن نعده من مميزاته (بسبب أنه يمكن أن يكون متاحاً لكل من يريد بتكلفة لا تذكر).
مكوناته هي : القدح، الجلد،الخشب،وقماش لتربط فيه السلوك ليتمكن من تدويرها حول الديو ليتمكن العازف من وزن الطنبور أو تغيير السلم الموسيقي بمساعدة الخشبة التي توضع أمام السلوك (الطرور) وتصنع عادة من نبات العُشر

...

...

كما تلاحظون ، معظم هذه المكونات حساسة جداً لمتغيرات البيئة ، الرطوبة ، الجفاف
وكذلك من الصعوبة بمكان التعامل معها وخاصة محاولة وزن الطنبور إذ أنه يأخذ وقتاً طويلاً اضافة صعوبة لفه وقد لا يسلم الأمر من جرح يصيبك جراء غرز السلوك في أصابعك أثناء لف القماش (الدلق) حول الديو
والكل يعرف أن الطنبور عند بقائه لفترة بسيطة من الزمن في الدول الرطبة (مثل الامارات) أو في موسم الأمطار أو حتى تركه لفترة بدون استعمال (يَطرش) وهو التعبير المستعمل لفقدانه صوته المميز، حيث أن الجلد المشدود على القدح يرتخي اضافة لتمدد الخشب نفسه.
على النطاق الشخصي وفي منتصف التسعينات أخذت طنبوري لأحد المتاجر التي تصنع العود العربي وتبيع الآلات الموسيقية في أبوظبي وطلبت منه أن يغير لي (الدلوق) التي نلف حولها السلوك بمفاتيح قابلة للتدوير كما في العود
أذكر أنه أخذ مني مبلغاً كبيراً من المال لأنني طلبت منه أن يستعمل نفس الديو الموجود بالطنبور ورأى أن هنالك صعوبة في الأمر لشكل الديو الدائري الذي لا يساعد في الصناعة.
المهم ...نجحت التجربة وصرت أتحكم في شد السلوك بكل سهولة (ومن غير اصابات) ولكن للأسف بعد فترة تكرمش الجلد وطرش الطنبور
فاضطريت اغيرو في أول اجازة للسودان
...
نواصل كان الله مد في العمر

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 10:47 AM   #62
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة

انا والله مبسوط حد البسط وماني داير اشغل بالي بالنقاش انا بس دار اجي اقعد في الكُونيي في الحجرة وامرق نِخْريْ إتنفس وامرق عيوني اشوف الحال واتبسم واستمتع ولامن شاف ولامن درا..ايي اخير اسوِي كدي متل المرا الكبيرِي الحاجي القعد تريد اللعب تتمهل لامن اللعب يقيف وتجئ متبلِمِي بي توبه ومتلبتِي شايلِي بنبرا تقعد ورا الحريم وشيتا كلو تسوِي فوق بنبرا القاعدي فوقو دا ..إن دارت ترقص تنكع في بكانه وتدرس الاوضاع كلها وتفهمه وباكر تجي تتحدث مع الناس متلكنها ماشافت شئ ودي قمة الاستمتاع ودفن الراس في الرمله ..اماني عدم المسعوليي مرات مُو سمح ياحضيري


كتر خيرك يا العليش

ولكن

قعادك فوق البنبر في الصف الأخير دا ماهو عاجبنا

أدخل الكير .... ياخي دخلناهو نحنا البنتعلم في العوم دااااااااابنا ... لامن إنت .... أقلاها جيب لنا مسميات السلوك ... أو كمان كلمنا عن بت مساوي الجبناها ليك فوق دي

تحياتي


توقيع :
إذا فتحــت أبواب خيــر فأقبلــوا
موائــد أهــل الله خيــر الموائــــد

*******************
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 10:52 AM   #63
قريرابي فضي





حسن العليش غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المنعم عبد الرحيم حضيري مشاهدة المشاركة
ودا نموذج لأغاني الشباب

أحلام مساوي




دايرين العليش ضروري
عاد شن اقول يازعيم غير انو الاخت احلام قدرت تمسك ايقاعة قوي والله بس قدم حمامة او قدم (بَكره) زهير ح يتكيف من قدم بكرة دي الحمامة تشيل وتخت والبكرة تزاوج بين اتنين في آن واحد
يعني زي ماقال زهير عندها مقدرة فائقة تستطيع ان تزاوج بها بين الايقاع الداخلي والخارجي
وانا اثني على تجربتها وان كان اعيب عليها بعضا من ادائها الرجولي احيانا وقد يكون هذا ناتجا من طبيعة الغناء الشايقي نفسُو والله اعلم

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 10:55 AM   #64
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة
نعم كما تفضلت النحة هي من جنس الحمبي والجراري وهي ايقاعية ولحنية في آن واحد وهي ايضا تشابه التوقيع بالفم عند النساء عند بداية الرقصة فكانت الراقصة تقف ثم توقع بفمها ورقبتها وهذا الاحماء قد يطول او يقصر وفي لحظة غير معلومة يتزامن الايقاع والرقصة وتخج الدارة
كذلك عازف الايقاع الملك كان يوقع الايقاع بفمه ويقال ان الملك مفهومين كان مشهورا بذلك

تحياتي يا العليش

المحير في الموضوع ولا واحد من الفنانين ديل ... حسب علمي .... دخلها لينا في أغنية .... على الأقل ضمن تابلوهات الكورس البيسوها دي .....

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 10:56 AM   #65
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

دكتور عوض

منتظرين التكملة ... ومن ثم نقول رأينا

تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 11:48 AM   #66
مقرر مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية زهير محمد سليمان





زهير محمد سليمان غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة
نعم كما تفضلت النحة هي من جنس الحمبي والجراري وهي ايقاعية ولحنية في آن واحد وهي ايضا تشابه التوقيع بالفم عند النساء عند بداية الرقصة فكانت الراقصة تقف ثم توقع بفمها ورقبتها وهذا الاحماء قد يطول او يقصر وفي لحظة غير معلومة يتزامن الايقاع والرقصة وتخج الدارة
كذلك عازف الايقاع الملك كان يوقع الايقاع بفمه ويقال ان الملك مفهومين كان مشهورا بذلك
هههههههههه .. الله يجازيك يا العليش .. ده توصيف عجيب .. توقيع الرقصة بالخشم لما المرة تكون دايرة توقع الرقصة .. صراحة كأني بعاين ليهو اسه .. لكن اظنه انتهي اسه وراح مع حريم الرقيص بالجد .. سبحان الله كنت عايز اكتب قبيل انه انت معني بالمداخلة بتاعة منعم دي ولازم ترد عليها .. والحمد لله انك رديت ..
الملك (مفهومين) ده من وين ؟ نحن بنسمع بود صابرين الله يرحمه


توقيع :
زهير اب سوار
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 11:56 AM   #67
مقرر مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية زهير محمد سليمان





زهير محمد سليمان غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة
الزعيم حضيري وابسوار والنقي وابورنس وابوميسرة وكل المتداخلين التحايا الزاكيات تغشاكن وتطلكن مع نفس الصباح البدراني القعد يهِب عند السحر
انا والله مبسوط حد البسط وماني داير اشغل بالي بالنقاش انا بس دار اجي اقعد في الكُونيي في الحجرة وامرق نِخْريْ إتنفس وامرق عيوني اشوف الحال واتبسم واستمتع ولامن شاف ولامن درا..ايي اخير اسوِي كدي متل المرا الكبيرِي الحاجي القعد تريد اللعب تتمهل لامن اللعب يقيف وتجئ متبلِمِي بي توبه ومتلبتِي شايلِي بنبرا تقعد ورا الحريم وشيتا كلو تسوِي فوق بنبرا القاعدي فوقو دا ..إن دارت ترقص تنكع في بكانه وتدرس الاوضاع كلها وتفهمه وباكر تجي تتحدث مع الناس متلكنها ماشافت شئ ودي قمة الاستمتاع ودفن الراس في الرمله ..اماني عدم المسعوليي مرات مُو سمح ياحضيري
ابسوار ملص سنونُو وجود الغني والنقي اصلو خلو حديسو برا
وانت ياحضيري بارك الله فيك وان شاء الله يتباركِن ايامك في طاعة الخالق ...الموضوع والله ماقصرت فيهو وعنوانو ذاتو موضوع قائم بي ذاتو الله يجبرك ويخدر ضراعك وامسك مطرقتك واقعد فوق التُكُم وسُوق ان شاء الله تسوق ارقوق اصلك لا تقيف..اهلنا المزارعين الكبار قالو حِمل الساقي تلات اخماس فوق البقرة الجُوانيي وخمسين علي البقرة البرانيي والحيامي تلات اخماس علي البقرة البرانيي وخمسين علي الجوانيي ..دار اوصيكن انت وترابلتك اعدلو جداولكن وشكنو كُوديكن عشان البقر كرعيهِن مايهبرن وسط الكوديق يتكسرِن وراقبو اللس والقواديس وشوفو شحيم المِشِق وبت ام حليقة لاتغفلو منها وابقو عامرين حضرو القُشق والفانوق عشان الساقي إن حصلها شئ تلحقوها من بدري
وعليكن السلام ورحمة الله وبركاته وانا كمان راجي العامرابي ان جاء غنالو شئ فوق الكلام دا وراجي مامان يجي يخرش ويعشِق البكان الهش ويبرم وينشر ويودِي حبالو لي احمد مصطفى تبيق يبيعِن ليهو في سوق الخميس واللحد
المداخلة دي فيها معلومات كتيرة وردت علي هامش السياق بتاع العليش .. ما دايرين نطلوح البوست .. لكن يا عليش البقرة برضو بتجر الساقية ؟

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 01:09 PM   #68
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهير محمد سليمان مشاهدة المشاركة
المداخلة دي فيها معلومات كتيرة وردت علي هامش السياق بتاع العليش .. ما دايرين نطلوح البوست .. لكن يا عليش البقرة برضو بتجر الساقية ؟

العزيز أب سوار

ما تقول فاتت علي أبداً .... إستمتعت بيها خالص .... وإن شاء الله بجيها راجع .... لكن أسع دايرين نخلي العليش يساهم معانا في موضوعنا ...ضعف العزف على الطمبور عند فنانين كبار ومقدرة الدليب والأداء على تعويض ذلك .... العليش إن سخا بيفيدنا جداً ... وإن شاء الله يسخا

تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 23-10-14, 01:11 PM   #69
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة
عاد شن اقول يازعيم غير انو الاخت احلام قدرت تمسك ايقاعة قوي والله بس قدم حمامة او قدم (بَكره) زهير ح يتكيف من قدم بكرة دي الحمامة تشيل وتخت والبكرة تزاوج بين اتنين في آن واحد
يعني زي ماقال زهير عندها مقدرة فائقة تستطيع ان تزاوج بها بين الايقاع الداخلي والخارجي
وانا اثني على تجربتها وان كان اعيب عليها بعضا من ادائها الرجولي احيانا وقد يكون هذا ناتجا من طبيعة الغناء الشايقي نفسُو والله اعلم


رأيك يا أب سوار

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 01:31 AM   #70
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية ميرغني النقي





ميرغني النقي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

بالمناسبة الأخ عوض عبد الله طه له التحية تطرق إلى جزئية مهمة جداً غابت عنا وهي مكونات الطمبور وتأثرها بعوامل الطقس خاصة الرطوبة التي تؤثر تأثيراً سافراً على هذه المكونات وعلى رأسها الجلد الذي يرتخي بكشل ملحوظ وأحياناً تتغير ريحته.
لذا يجب مناقشة هذه النقطة الهامة واقتراحات الحلول لها لأنه من الصعب الحفاظ بالطمبور بوضع المعتاد والانتقال به من منطقة لمنطقة دون أن يتأثر.
(الموية تاني دفرت يلا كادنو جداولكم وأمشي وأجيكم)
العليش سمي ورقك حتى كان مربوطة وخلينا من باص باص وإنا شايف السناير كلها عندك.
تحياتي لكم جميعاً


توقيع :
أنا شاعرٌ ما قال بيتاً واحداً = وقصائدي غضبٌ وجرحٌ دامي
حطمتُ أسناني جميعاً عندما = حاولتُ يوماً أن أفكّ لجامي
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 02:43 AM   #71
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرغني النقي مشاهدة المشاركة
بالمناسبة الأخ عوض عبد الله طه له التحية تطرق إلى جزئية مهمة جداً غابت عنا وهي مكونات الطمبور وتأثرها بعوامل الطقس خاصة الرطوبة التي تؤثر تأثيراً سافراً على هذه المكونات وعلى رأسها الجلد الذي يرتخي بكشل ملحوظ وأحياناً تتغير ريحته.
لذا يجب مناقشة هذه النقطة الهامة واقتراحات الحلول لها لأنه من الصعب الحفاظ بالطمبور بوضع المعتاد والانتقال به من منطقة لمنطقة دون أن يتأثر.
(الموية تاني دفرت يلا كادنو جداولكم وأمشي وأجيكم)
العليش سمي ورقك حتى كان مربوطة وخلينا من باص باص وإنا شايف السناير كلها عندك.
تحياتي لكم جميعاً

د. عوض قدم مداخلة جميلة فعلاً ولكن لم تكتمل ووعد بالمواصلة ونحنا راجنو عشان ناخد فكرتو كلها مع وبعض وبعدين نرد عليهو .....
عشان كدة بقول رأي بعدين في حكاية الطمبور ومكوناتو البتتأثر بالرطوبة..

إنت وينك .... عندك كم سؤال لا ورا فطيتن مالك؟؟؟؟

تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 04:09 PM   #72
الإدارة الفنـــية
 
الصورة الرمزية عوض عبدالله طه





عوض عبدالله طه غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

سلامات تاني
النقطة الثانية أو المشكلة الثانية التي تواجه الطنبور هي سلمه الوحيد
وهذا الكلام ليس ترفاً أو من قبيل اظهار الثقافة
ولكنه مشكلة حقيقية تواجه كل من تغني بالطنبور
فالمعروف أن الصوت البشري مصنف لطبقات أو ترددات حسب تردد موجات الصوت ، وهذا هو تعريف الويكبيديا:

اقتباس:
الطبقات الصوتية هي درجات تردد الصوت البشري عند الكلام والغناء وقد صنفها الخبراء إلى أقسام وكلما كان تردد موجة الصوت الصادر أكبر كان الصوت أكثر حدة وأعلى طبقة لتكون النساء والأطفال عادة أعلى طبقة من الرجال .
أعلى طبقة حسب التصنيف هو السبرانو ثم يليه الألتو الأقل حدة ثم التينور صوت الرجال الحاد ثم الباص وهو الأقل طبقة وبين هذه الطبقات تجد أسماء طبقات فرعية.
للصوت البشري مقدرة على الأداء بسلم يلائم طبقات صوته و يكون مريحاً له حتى يمكنه التواصل لفترة طويلة، وبإمكانه أيضاً الأداء في طبقة مختلفة غير ملائمة ولكنه يتعب جداً وربما يكون أقرب للصراخ إذا أضطر للأداء في طبقة السوبرانو مثلاً ولن يصمد طويلاً حتى تتأثر حباله الصوتية (ويجرّح حلقو)
الطنبور وحسب الوزنة (أو التوقيفة) عنده سلم واحد أو طبقة واحدة
فلو حضر فنان الطنبور أو (الدليب) ليؤدي حفلة مثلاً فما هي الخيارات التي أمامه:
1. أن يؤدي كل الأغاني بنفس الطبقة الصوتية : ومعروف أن ألحان الأغاني تتفاوت فمنها ما لا يمكن أداءه إلا في سلم عالي (على سبيل المثال - أغنية الأمان يا ناس –صديق أحمد ) ومنها ما لا يمكن أداءه إلا بالطبقة الغليظة (مثال لنفس الفنان –الجزيري بقت مخادة) ، الفنان الذي يحاول أن يتابع سلم الطنبور الموزون عليه لن يستطيع أداء أكثر من عدة أغاني ثم يتوقف أو يفعل كما يفعل (صديق أحمد وكذلك ود اليمني) بأن يتجاهل الطنبور كلياً ويستعمله فقط كأداء لضبط الايقاع لا أكثر ولا أقل.

2. أن يحاول وزن الطنبور (توقيفه) مع كل مجموعة أغاني تتطلب سلماً معيناً ، ولو ربطنا هذه النقطة مع بدائية صناعة الطنبور وصعوبة التحكم في شد الأسلاك ووزنها (التي فصلناها في المداخلة السابقة) فستكون النتيجة هي ما يفعله (الفنان محمد جبارة) الذي كثيراً ما لقى الانتقادات بل وأحياناً الضرب بسبب محاولاته وزن الطنبور حسب الأغاني التي ينوي أداءها والتي يفسرها الناس (ومنهم أخونا زهير أبو سوار) بأن هذا مجرد فلهمة وداير يبوظ الحفلة (طبعاً فلهمة دي ما الكلمة المناسبة بس نسوي شنو آب نقدر نقول الكلمة المناسبة )

3. أن يحمل معه مجموعة من الطنابير موزونة مسبقاً على السلالم التي تناسب مختاراته من الأغاني التي سيؤديها في الحفلة وهذا الخيار الأخير هو ما لجأ له معظم الفنانين الآن مع اجادتهم للعزف على الطنبور واسنادهم إليه دوراً مهما في تكملة أداءهم.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 07:49 PM   #73
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

[quote=عوض عبدالله طه;283692][color="darkslategray"][size="5"]لا أستطيع أن أفهم لماذا يقف كثير من الناس ضد تطور آلة الطنبور
هل إحتفاءنا بآلة الطنبور إحتفاء بشكلها التقليدي أم بالصوت الذي يخرج منها
شخصياً تعلمت عزف الطنبور وصناعته منذ طفولتي
ولم يفارقني الطنبور منذ ذلك مطلقاً سوى في أيام الدراسة أو الآن
وربما أتاح لي تنقلي بصحبة الطنبور مجالا أوسع لمعرفة تأثير المناخ عليه
ولذلك عندما أتكلم عن مشاكله فهذا عن تجربة
في رأيي الخاص هنالك مشكلتين تواجهان الطنبور بوضعه الحالي
أولهما هو بدائية صناعته وإن كانت هذه أيضاً مما يمكن أن نعده من مميزاته (بسبب أنه يمكن أن يكون متاحاً لكل من يريد بتكلفة لا تذكر).
مكوناته هي : القدح، الجلد،الخشب،وقماش لتربط فيه السلوك ليتمكن من تدويرها حول الديو ليتمكن العازف من وزن الطنبور أو تغيير السلم الموسيقي بمساعدة الخشبة التي توضع أمام السلوك (الطرور) وتصنع عادة من نبات العُشر

العزيز د. عوض

لك التحية والتقدير

أثمن عالياً جهدك ومعلوماتك الثرة في دنيا الموسيقى والغنا والتي لمستها في غير هذا المكان مما أكد لي علو كعبك وتمكنك في هذا المجال ولعلي قد لمست أيضاً تمتعك بمقدرات عالية على التلحين وهذا كله كان خافياً علي.

إحتافاء البعض بآلة الطمبور بشكلها المعروف تاريخياً ... وأنا واحد منهم ... لنفس السببين الذين ذكرتهما (الشكل التقليدي .... والصوت الذي يخرج منها) .... ولعلك توافقني بأن الغناء جوهره السماع ... يعني الأذن وما تتعود عليه من سماع .... ولذلك تكون إستساغة الأغاني موقوفة على ما تعتاد الأذن على سماعه ودا بيؤكدوا إختلاف الغنا من بلد لبلد فمن يسمع ويطرب لموسيقى الراب قد لا يستسيغ السماع للأغاني ذات السلم الخماسي .... ومن يعتاد أن يستمع للأغاني العربية ذات السلم السباعي قد ينفر من سماع أغنية خماسية السلم والعكس صحيح برغم من ما يقال بأن الموسيقى لغة عالمية.


كما تلاحظون ، معظم هذه المكونات حساسة جداً لمتغيرات البيئة ، الرطوبة ، الجفاف
وكذلك من الصعوبة بمكان التعامل معها وخاصة محاولة وزن الطنبور إذ أنه يأخذ وقتاً طويلاً اضافة صعوبة لفه وقد لا يسلم الأمر من جرح يصيبك جراء غرز السلوك في أصابعك أثناء لف القماش (الدلق) حول الديو
والكل يعرف أن الطنبور عند بقائه لفترة بسيطة من الزمن في الدول الرطبة (مثل الامارات) أو في موسم الأمطار أو حتى تركه لفترة بدون استعمال (يَطرش) وهو التعبير المستعمل لفقدانه صوته المميز، حيث أن الجلد المشدود على القدح يرتخي اضافة لتمدد الخشب نفسه.
على النطاق الشخصي وفي منتصف التسعينات أخذت طنبوري لأحد المتاجر التي تصنع العود العربي وتبيع الآلات الموسيقية في أبوظبي وطلبت منه أن يغير لي (الدلوق) التي نلف حولها السلوك بمفاتيح قابلة للتدوير كما في العود
أذكر أنه أخذ مني مبلغاً كبيراً من المال لأنني طلبت منه أن يستعمل نفس الديو الموجود بالطنبور ورأى أن هنالك صعوبة في الأمر لشكل الديو الدائري الذي لا يساعد في الصناعة.
المهم ...نجحت التجربة وصرت أتحكم في شد السلوك بكل سهولة (ومن غير اصابات) ولكن للأسف بعد فترة تكرمش الجلد وطرش الطنبور
فاضطريت اغيرو في أول اجازة للسودان

أما مشاكل الطمبور التي أوردتها فأعتقد بأن مجهودك الذي بذلته في تغير وتبديل الديب أو الديو بآخر ذو مفاتيح بدل الدلوق لتتمكن من وزنه بسهولة لم يوفر لطمبورك العصمة من الطرش كما ذكرت ...

ومسألة تأثير الرطوبة عليه قد تكون ذات أثر في المهاجر لصعوبة الحصول على البديل ولكنها قطعاً ليست مشكلة في البلد.

أضف إلى كل ذلك ما قلناه سابقاً هنا من أن الطمبور آلة تراثية وجب التعامل معها حسب الأعراف العالمية المختصة بالتراثيات.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض عبدالله طه مشاهدة المشاركة
سلامات تاني
النقطة الثانية أو المشكلة الثانية التي تواجه الطنبور هي سلمه الوحيد
وهذا الكلام ليس ترفاً أو من قبيل اظهار الثقافة
ولكنه مشكلة حقيقية تواجه كل من تغني بالطنبور
فالمعروف أن الصوت البشري مصنف لطبقات أو ترددات حسب تردد موجات الصوت ، وهذا هو تعريف الويكبيديا:

للصوت البشري مقدرة على الأداء بسلم يلائم طبقات صوته و يكون مريحاً له حتى يمكنه التواصل لفترة طويلة، وبإمكانه أيضاً الأداء في طبقة مختلفة غير ملائمة ولكنه يتعب جداً وربما يكون أقرب للصراخ إذا أضطر للأداء في طبقة السوبرانو مثلاً ولن يصمد طويلاً حتى تتأثر حباله الصوتية (ويجرّح حلقو)
الطنبور وحسب الوزنة (أو التوقيفة) عنده سلم واحد أو طبقة واحدة
فلو حضر فنان الطنبور أو (الدليب) ليؤدي حفلة مثلاً فما هي الخيارات التي أمامه:
1. أن يؤدي كل الأغاني بنفس الطبقة الصوتية : ومعروف أن ألحان الأغاني تتفاوت فمنها ما لا يمكن أداءه إلا في سلم عالي (على سبيل المثال - أغنية الأمان يا ناس –صديق أحمد ) ومنها ما لا يمكن أداءه إلا بالطبقة الغليظة (مثال لنفس الفنان –الجزيري بقت مخادة) ، الفنان الذي يحاول أن يتابع سلم الطنبور الموزون عليه لن يستطيع أداء أكثر من عدة أغاني ثم يتوقف أو يفعل كما يفعل (صديق أحمد وكذلك ود اليمني) بأن يتجاهل الطنبور كلياً ويستعمله فقط كأداء لضبط الايقاع لا أكثر ولا أقل.

2. أن يحاول وزن الطنبور (توقيفه) مع كل مجموعة أغاني تتطلب سلماً معيناً ، ولو ربطنا هذه النقطة مع بدائية صناعة الطنبور وصعوبة التحكم في شد الأسلاك ووزنها (التي فصلناها في المداخلة السابقة) فستكون النتيجة هي ما يفعله (الفنان محمد جبارة) الذي كثيراً ما لقى الانتقادات بل وأحياناً الضرب بسبب محاولاته وزن الطنبور حسب الأغاني التي ينوي أداءها والتي يفسرها الناس (ومنهم أخونا زهير أبو سوار) بأن هذا مجرد فلهمة وداير يبوظ الحفلة (طبعاً فلهمة دي ما الكلمة المناسبة بس نسوي شنو آب نقدر نقول الكلمة المناسبة )

3. أن يحمل معه مجموعة من الطنابير موزونة مسبقاً على السلالم التي تناسب مختاراته من الأغاني التي سيؤديها في الحفلة وهذا الخيار الأخير هو ما لجأ له معظم الفنانين الآن مع اجادتهم للعزف على الطنبور واسنادهم إليه دوراً مهما في تكملة أداءهم.
آحادية السلم وأخذها كعيب على الطمبور ..مع إتفاقي معك عليها أعتقد أن معظم الآلات الموسيقية إذا إستثنينا الأكورديون والكي بورد والبيانو والأورغ نسبياً بها هذا العيب ونلاحظ ذلك جلياً في المقطوعات ذات العزف المنفرد على العود والكمان ناهيك عن آلات النفخ كالفلوت والساكسفون والكلارنيت والبيكلو والصفارة. ... بل حتى الألات متعددة السلالم كالأورغ مثلاً نجد بها هذا العيب ولا أعتقد بأن هنالك آلة كاملة تؤدي العزف على كل السلالم الموسيقية بكفاءة وإقتدار.
وعليه فالطمبور يجري عليه ما يجري على غيره من الآلات .... ويبقى الفيصل في مقدرة الطمبور على الأداء هو مقدرة العازف وتمكنه من هذه الالة ودا موضوعنا هنا ....

مسألة العزف على أكثر من طمبور لموائمة الطبقات الصوتية للفنان .... دي طبعاً يا دكتور جاتنا جديدة يعني قصدي بعد فترة النعام آدم وما سبقها حيث كان الفنان يؤدي بطمبور واحد كل الألحان لمختلف الطبقات الصوتية.... وظهرت وإستفحلت في عصرنا هذا إذ أنك تجد الطنابير مركوزات بجانب المايكرفون والفنان يشيل دا وينزل دا وهي حركة أنا شخصياً بتتعبني شديد وبتديني إحساس ان هذا الفنان غير متمكن ...ولا أرى لها داعي وأعتقد الفنان حقو تكون عندو المقدرة على التدرج بصوته ليغني في مختلف الطبقات دون الحاجة لتغيير الطمبور ... وعلى صعيد الغنا الحديث نجد أن الفنان عثمان مصطفى له مقدرات صوتية رهيبة وقدرة على الإنتقال السلس من طبقة صوتية لأخرى دون عناء حتى ولو كان بيؤدي بالعود فقط.

إستمتعت جداً بمداخلتك يا دكتور وارجو أن أكون قد أوفيتها حقها ولا أخالني فعلت.

لك التحية والتقدير

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 09:45 PM   #74
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية ميرغني النقي





ميرغني النقي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض عبدالله طه مشاهدة المشاركة
سلامات تاني
النقطة الثانية أو المشكلة الثانية التي تواجه الطنبور هي سلمه الوحيد
وهذا الكلام ليس ترفاً أو من قبيل اظهار الثقافة
ولكنه مشكلة حقيقية تواجه كل من تغني بالطنبور
فالمعروف أن الصوت البشري مصنف لطبقات أو ترددات حسب تردد موجات الصوت ، وهذا هو تعريف الويكبيديا:

للصوت البشري مقدرة على الأداء بسلم يلائم طبقات صوته و يكون مريحاً له حتى يمكنه التواصل لفترة طويلة، وبإمكانه أيضاً الأداء في طبقة مختلفة غير ملائمة ولكنه يتعب جداً وربما يكون أقرب للصراخ إذا أضطر للأداء في طبقة السوبرانو مثلاً ولن يصمد طويلاً حتى تتأثر حباله الصوتية (ويجرّح حلقو)
الطنبور وحسب الوزنة (أو التوقيفة) عنده سلم واحد أو طبقة واحدة
فلو حضر فنان الطنبور أو (الدليب) ليؤدي حفلة مثلاً فما هي الخيارات التي أمامه:
1. أن يؤدي كل الأغاني بنفس الطبقة الصوتية : ومعروف أن ألحان الأغاني تتفاوت فمنها ما لا يمكن أداءه إلا في سلم عالي (على سبيل المثال - أغنية الأمان يا ناس –صديق أحمد ) ومنها ما لا يمكن أداءه إلا بالطبقة الغليظة (مثال لنفس الفنان –الجزيري بقت مخادة) ، الفنان الذي يحاول أن يتابع سلم الطنبور الموزون عليه لن يستطيع أداء أكثر من عدة أغاني ثم يتوقف أو يفعل كما يفعل (صديق أحمد وكذلك ود اليمني) بأن يتجاهل الطنبور كلياً ويستعمله فقط كأداء لضبط الايقاع لا أكثر ولا أقل.

2. أن يحاول وزن الطنبور (توقيفه) مع كل مجموعة أغاني تتطلب سلماً معيناً ، ولو ربطنا هذه النقطة مع بدائية صناعة الطنبور وصعوبة التحكم في شد الأسلاك ووزنها (التي فصلناها في المداخلة السابقة) فستكون النتيجة هي ما يفعله (الفنان محمد جبارة) الذي كثيراً ما لقى الانتقادات بل وأحياناً الضرب بسبب محاولاته وزن الطنبور حسب الأغاني التي ينوي أداءها والتي يفسرها الناس (ومنهم أخونا زهير أبو سوار) بأن هذا مجرد فلهمة وداير يبوظ الحفلة (طبعاً فلهمة دي ما الكلمة المناسبة بس نسوي شنو آب نقدر نقول الكلمة المناسبة )

3. أن يحمل معه مجموعة من الطنابير موزونة مسبقاً على السلالم التي تناسب مختاراته من الأغاني التي سيؤديها في الحفلة وهذا الخيار الأخير هو ما لجأ له معظم الفنانين الآن مع اجادتهم للعزف على الطنبور واسنادهم إليه دوراً مهما في تكملة أداءهم.

هذا كلام علمي ومدروس ومؤسس ويجب أن نقف عنده كثيراً وقد ذكرت في أول مداخلاتي أن الطنبور لا يكمل الأغنية لا عن علم وإنما بالسماع فقط أحسست بذلك وقد أجاد صديق عندما لم يفصل نغمات الطنبور على مقاس كلمات الأغنية وكان يعزف الطنبور بطريقته وقد أجاد وملأ فراغات اللحن أكثر مما فعل الآخرون.
التحية لك د. عوض على هذه المعلومات القيمة التي رفدتنا بها من خلال مشاركات المميزة والمدعومة وألف شكر لك وألف شكر للزعيم حضيري على فتحه هذا البوست الجميل القيم ونتمنى أن يتواصل هذا الحوار الهادف.
تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 10:03 PM   #75
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية ميرغني النقي





ميرغني النقي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

أخي الزعيم حضيري تحياتي وأمنياتي الطيبة
في مشاركتك الأخيرة وردك على د. عوض ذكرت أن للكمنجة والعود الجيتار وغيرها نفس عيوب الطنبور وأنا لا اختلف معك في ذلك ولكن هذه الآلات تعمل مجتمعة فتملأ كل واحدة فراغ الأخرى وتكمل نقصها أما الطنبور فيعمل وحده ولا يرضى أن يقترب منه كائناً من كان حتى بني جلدته.
من ناحية أخرى كل الآلات الموسيقية تطورت وأدخلت عليها بعض التعديلات فما المانع أن يتطور الطنبور وتدخل عليه بعض التعديلات ويتم التجريب حتى يصل المختصون إلى الوضع الأمثل ويظل هو الطنبور بشكله الحالي. وإذا رجعنا إلى تراثنا نجد أننا تنازلنا عن النقارة والملك والعصاتين لتحل الدلوكة وغيرها كما تنازلنا عن الصف ودق الكف والنحة وأصبحنا نجلس على الكراسي ونترك الساحة للفنان وأربعة صفاقين وضارب طبل ولم نحس في ذلك حرج أو إساءة لتراثنا الثر، فلماذا الخوف من تطوير آلة الطنبور وتحديثها باستبدال الدلوق والجلد بما هو مناسب.
تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 10:22 PM   #76
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية ميرغني النقي





ميرغني النقي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المنعم عبد الرحيم حضيري مشاهدة المشاركة

الحبيب النقي
علماً بأن السلكاية السادسة دي بتكون شغالة على طول أثناء العزف لأن الأصابع في اليد خمس فقط وليست ستة وعليه بتكون زي الأطرش في الزفة .... تبكي وما عارفا الميت منو.

تحياتي

أخي الحبيب حضيري يبدو أنني لم أوضح أمر هذه السلكاية السادسة فهي لم تكن مطلوقة كما يبدو لمن يسمع عنها لا يسمعها، كلا فهي موترة (موقفة) مع السلكايات الأخريات بطريقة متجانسة والأصابع تمشي وتجيها أثناء العزف شأنها شأن الأخريات ومع كل نغمة تكون هنالك سلكاية حرة على الأقل نسبة لأن الأصابع خمسة (أحياناً التحتانية وأحياناً الفوقانية وأحياناً من سلكايات الوسط). وكان يعزف الأغاني بنفس الصورة التي يعزف بها الفنانون الآخرون ولكن نغمته متواصلة وشجية.
وبالفعل كان هنالك أستاذ من أوسلي اسمه محجوب محمد الحسن كان كلما يأتي إلينا يقول يا يحيى ياخي طلع سلكايتك دي خلينا دق معاك. أما أنا فقد تركت الطنبور في تلك الفترة حتى أعاده إلى وضعه الطبيعي.
يخيل لي أن (مالك) محمد الفاتح سيدأحمد الشيخ (من الكنيسة) قد جرب هذه الحالة ولكن لست متأكد.
النغمة شجية مافي شك لكن عايز من يعرف يوزن الطنبور على ستة أسلاك بدلاً من خمسة ويتعامل معه.
عموماً هي تجربة لم تر النور ونتمنى من العازفين المهرة أن يعيدو هذه التجربة.
تحياتي وأمنياتي الطيبة

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 10:38 PM   #77
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية ميرغني النقي





ميرغني النقي غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن العليش مشاهدة المشاركة
الزعيم حضيري وابسوار والنقي وابورنس وابوميسرة وكل المتداخلين التحايا الزاكيات تغشاكن وتطلكن مع نفس الصباح البدراني القعد يهِب عند السحر
انا والله مبسوط حد البسط وماني داير اشغل بالي بالنقاش انا بس دار اجي اقعد في الكُونيي في الحجرة وامرق نِخْريْ إتنفس وامرق عيوني اشوف الحال واتبسم واستمتع ولامن شاف ولامن درا..ايي اخير اسوِي كدي متل المرا الكبيرِي الحاجي القعد تريد اللعب تتمهل لامن اللعب يقيف وتجئ متبلِمِي بي توبه ومتلبتِي شايلِي بنبرا تقعد ورا الحريم وشيتا كلو تسوِي فوق بنبرا القاعدي فوقو دا ..إن دارت ترقص تنكع في بكانه وتدرس الاوضاع كلها وتفهمه وباكر تجي تتحدث مع الناس متلكنها ماشافت شئ ودي قمة الاستمتاع ودفن الراس في الرمله ..اماني عدم المسعوليي مرات مُو سمح ياحضيري
ابسوار ملص سنونُو وجود الغني والنقي اصلو خلو حديسو برا
وانت ياحضيري بارك الله فيك وان شاء الله يتباركِن ايامك في طاعة الخالق ...الموضوع والله ماقصرت فيهو وعنوانو ذاتو موضوع قائم بي ذاتو الله يجبرك ويخدر ضراعك وامسك مطرقتك واقعد فوق التُكُم وسُوق ان شاء الله تسوق ارقوق اصلك لا تقيف..اهلنا المزارعين الكبار قالو حِمل الساقي تلات اخماس فوق البقرة الجُوانيي وخمسين علي البقرة البرانيي والحيامي تلات اخماس علي البقرة البرانيي وخمسين علي الجوانيي ..دار اوصيكن انت وترابلتك اعدلو جداولكن وشكنو كُوديكن عشان البقر كرعيهِن مايهبرن وسط الكوديق يتكسرِن وراقبو اللس والقواديس وشوفو شحيم المِشِق وبت ام حليقة لاتغفلو منها وابقو عامرين حضرو القُشق والفانوق عشان الساقي إن حصلها شئ تلحقوها من بدري
وعليكن السلام ورحمة الله وبركاته وانا كمان راجي العامرابي ان جاء غنالو شئ فوق الكلام دا وراجي مامان يجي يخرش ويعشِق البكان الهش ويبرم وينشر ويودِي حبالو لي احمد مصطفى تبيق يبيعِن ليهو في سوق الخميس واللحد
ا
لعليش قوم بلا أتبلم وأقعد في الكيمي هناك
نحن راجنك تجي بالسلامة تفتينا في الموضوع الشايك دا خاصة إنك ممن عاصروا الركزو وأباطرة الطنبور تجي تقول داير تدس في الركن
قوم علي حيلك قبل ما أقطع جريدي وأجيك

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 11:16 PM   #78
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرغني النقي مشاهدة المشاركة

هذا كلام علمي ومدروس ومؤسس ويجب أن نقف عنده كثيراً وقد ذكرت في أول مداخلاتي أن الطنبور لا يكمل الأغنية لا عن علم وإنما بالسماع فقط أحسست بذلك وقد أجاد صديق عندما لم يفصل نغمات الطنبور على مقاس كلمات الأغنية وكان يعزف الطنبور بطريقته وقد أجاد وملأ فراغات اللحن أكثر مما فعل الآخرون.
التحية لك د. عوض على هذه المعلومات القيمة التي رفدتنا بها من خلال مشاركات المميزة والمدعومة وألف شكر لك وألف شكر للزعيم حضيري على فتحه هذا البوست الجميل القيم ونتمنى أن يتواصل هذا الحوار الهادف.
تحياتي
فعلاً كما ذكرت يا ميرغني د. عوض قدم محاضرة ولا أروع وأضاف للنقاش أبعاد أخرى كانت مفقودة وهذا النهج العلمي هو ما كنا نرجوه من الإخوة العليش ومامان وأنا في بداية البوست دا رحبت بالإنطباعات والآراء الشخصية سواء كانت عن الفنانين أو الآلات لأن الآراء الشخصية تعبر عن تذوق أصحابها لهذا الفن. يعني نرجو مشاركة الجميع

العلمية الراقية التي إنتهجها د. عوض كانت تتطلب آراء موازية من هذا الثنائي (العليش ومامان) ... وفي غيابهما قمنا بما نراه يمثل وجهة نظر أخرى قد لا تكون بنفس المستوى ولكن على الأقل هي رأي مستمع ومتذوق.

لك ولـ د. عوض التحية والتقدير

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 11:40 PM   #79
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرغني النقي مشاهدة المشاركة
أخي الزعيم حضيري تحياتي وأمنياتي الطيبة
في مشاركتك الأخيرة وردك على د. عوض ذكرت أن للكمنجة والعود الجيتار وغيرها نفس عيوب الطنبور وأنا لا اختلف معك في ذلك ولكن هذه الآلات تعمل مجتمعة فتملأ كل واحدة فراغ الأخرى وتكمل نقصها أما الطنبور فيعمل وحده ولا يرضى أن يقترب منه كائناً من كان حتى بني جلدته.
من ناحية أخرى كل الآلات الموسيقية تطورت وأدخلت عليها بعض التعديلات فما المانع أن يتطور الطنبور وتدخل عليه بعض التعديلات ويتم التجريب حتى يصل المختصون إلى الوضع الأمثل ويظل هو الطنبور بشكله الحالي. وإذا رجعنا إلى تراثنا نجد أننا تنازلنا عن النقارة والملك والعصاتين لتحل الدلوكة وغيرها كما تنازلنا عن الصف ودق الكف والنحة وأصبحنا نجلس على الكراسي ونترك الساحة للفنان وأربعة صفاقين وضارب طبل ولم نحس في ذلك حرج أو إساءة لتراثنا الثر، فلماذا الخوف من تطوير آلة الطنبور وتحديثها باستبدال الدلوق والجلد بما هو مناسب.
تحياتي

نعم هذه الآلات تعمل بشكل جماعي (أوركسترا) ولكن لعلك لم تلاحظ قولي (بها هذا العيب ونلاحظ ذلك جلياً في المقطوعات ذات العزف المنفرد على العود والكمان) والإقتباس أدناه يوضح لك رأي كاملاً .... يعني هذا العيب بيظهر في العزف المنفرد أما في حالة الأوركسترا فكل آلة لها دور يكمّل ويتوائم مع الآلات الأخرى.


[quote=عوض عبدالله طه;283692][color="darkslategray"][size="5"]
آحادية السلم وأخذها كعيب على الطمبور ..مع إتفاقي معك عليها أعتقد أن معظم الآلات الموسيقية إذا إستثنينا الأكورديون والكي بورد والبيانو والأورغ نسبياً بها هذا العيب ونلاحظ ذلك جلياً في المقطوعات ذات العزف المنفرد على العود والكمان ناهيك عن آلات النفخ كالفلوت والساكسفون والكلارنيت والبيكلو والصفارة. ... بل حتى الألات متعددة السلالم كالأورغ مثلاً نجد بها هذا العيب ولا أعتقد بأن هنالك آلة كاملة تؤدي العزف على كل السلالم الموسيقية بكفاءة وإقتدار.
وعليه فالطمبور يجري عليه ما يجري على غيره من الآلات .... ويبقى الفيصل في مقدرة الطمبور على الأداء هو مقدرة العازف وتمكنه من هذه الالة ودا موضوعنا هنا ....




تخلينا عن غنا الصفوف دا يا مرغني لا يعد تطوراً في حد ذاته وإنما حالة إقتضتها ظروف التطور الأخرى في المجتمع كظهور الكهرباء ومكبرات الصوت وألات التسجيل المختلفة ومن ناحية أخرى وجود الكورس نفسه يعد إمتداداً للصف يعني الصف موجود ولكنه تقلص عدداً. أما تنازلنا عن الملك فالملك ما زال موجوداً ويتمثل في العازفين المهرة ولكن بدون صلاحيات الملك القديمة حيث كان هو الآمر الناهي في الدارة ..

كل التغير الذي حصل منذ عهد الملوك وحتى يومنا هذا لا يعتبر مخلاً بالتراث كما تفعل السلكاية الساتة اللتك دي أو تغيير الدلوق بمفاتيح كما فعل د. عوض ومن قبله آخرون إذ ذلك يعتبر تغيير ليس في الشكل وحسب وإنما حتى في النغمة التي تخرج من هذا الطمبور المعدل...

في بوست سابق لا أذكر إسمه ذكرت بأننا يجب أن لا نتصدى لتجارب التغيير ولا للمنادين به ولنتركهم يقوموا بتجربتهم وفي النهاية يكون البقاء للأصلح ... وما ذلك إلا لثقتي أن الأصلح هو طمبورنا القديم بمكوناته المعروفة القديمة.

تحياتي

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 24-10-14, 11:47 PM   #80
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية عبد المنعم عبد الرحيم حضيري





عبد المنعم عبد الرحيم حضيري غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: ضعف العزف على الطمبور وتطريب الدليب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرغني النقي مشاهدة المشاركة

أخي الحبيب حضيري يبدو أنني لم أوضح أمر هذه السلكاية السادسة فهي لم تكن مطلوقة كما يبدو لمن يسمع عنها لا يسمعها، كلا فهي موترة (موقفة) مع السلكايات الأخريات بطريقة متجانسة والأصابع تمشي وتجيها أثناء العزف شأنها شأن الأخريات ومع كل نغمة تكون هنالك سلكاية حرة على الأقل نسبة لأن الأصابع خمسة (أحياناً التحتانية وأحياناً الفوقانية وأحياناً من سلكايات الوسط). وكان يعزف الأغاني بنفس الصورة التي يعزف بها الفنانون الآخرون ولكن نغمته متواصلة وشجية.
وبالفعل كان هنالك أستاذ من أوسلي اسمه محجوب محمد الحسن كان كلما يأتي إلينا يقول يا يحيى ياخي طلع سلكايتك دي خلينا دق معاك. أما أنا فقد تركت الطنبور في تلك الفترة حتى أعاده إلى وضعه الطبيعي.
يخيل لي أن (مالك) محمد الفاتح سيدأحمد الشيخ (من الكنيسة) قد جرب هذه الحالة ولكن لست متأكد.
النغمة شجية مافي شك لكن عايز من يعرف يوزن الطنبور على ستة أسلاك بدلاً من خمسة ويتعامل معه.
عموماً هي تجربة لم تر النور ونتمنى من العازفين المهرة أن يعيدو هذه التجربة.
تحياتي وأمنياتي الطيبة


طبعاً من المعروف أن وقفة الطمبور تعتمد على الخمس سلوك المعروفة وبإدخال سلك سادس لا أدري كيف يكون شكل تلك الوقفة .... ومهما كانت مسوغاتك اخي ميرغني ومدافعتك عن هذه السلكاية فرأي فيها كما ذكرت آنفاً فهي أطرش في زفة ولا إضافة تقدمها للحن أبداً. ومع ذلك نحترم رأي المنادين بها وكما قلت فالبقاء للأصلح.

تحياتي ومودتي

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »09:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 2018
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل