تأمّلات.. [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     أريحيات شيخ العاشقين.. بقلم حس... [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     حكمــــــــــة اليـــــوم [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     عناوين صحف الخرطوم ( يوميا وحص... [ الكاتب : عوض علي حامد - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     خبر وتعليق بقلم عمر ترتورى وال... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : احمد محمد صالح بادي - ]       »     خمسه تشكرات لمستحقيها مع تحيات... [ الكاتب : عمر محمد علي ترتوري - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     عملية جراحية للعزيز عمر ترتورى [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : عمر محمد علي ترتوري - ]       »     مدير اجنبى فى وطنى(من قل الكفا... [ الكاتب : عبدالمنعم محمد احمد - آخر الردود : عبدالمنعم محمد احمد - ]       »     رثاء المرحوم عبدالله الرفاعى [ الكاتب : عبدالمنعم محمد احمد - آخر الردود : عبدالمنعم محمد احمد - ]       »     نفّـــــــاج: [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     دعوة لتكوين حزب المغتربين . [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     حديث اليوم .. للمشاركة [ الكاتب : ود حمرى - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     اقرأ آية (واحدة) من القرآن الك... [ الكاتب : مجاهد الرفاعى - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     حليـل الكــان بيهدى الغير [ الكاتب : احمد عبدالله جقلاب - آخر الردود : احمد عبدالله جقلاب - ]       »     ياهاختّت فيك [ الكاتب : عبدالمنعم محمد احمد - آخر الردود : عبدالمنعم محمد احمد - ]       »     حليل الونسي والعمير الراح . [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     دعواتك ترد الروح [ الكاتب : عبدالمنعم محمد احمد - آخر الردود : عبدالمنعم محمد احمد - ]       »     نصيحة للاخ عمر الحسونة . [ الكاتب : عبد المنعم محمد توب السوق - آخر الردود : عبد المنعم محمد توب السوق - ]       »     كُوكتيل [ الكاتب : عمر محمد نور - آخر الردود : عمر محمد نور - ]       »     اسبوع الراحل عبد الله محمد خير... [ الكاتب : سليمان عبد الله محمد نور - آخر الردود : سليمان عبد الله محمد نور - ]       »    

تسجيل خروج البحث تحكم العضو التسجيل الرئيسية


 
 
العودة   منتديات القـريـر > قــــائمة المنتديــــات > منتدى الحوار العام
 
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
  #1  
قديم 01-08-11, 10:08 AM
الصورة الرمزية ود حمرى
ود حمرى غير متواجد حالياً
مراقب
 





افتراضي حديث اليوم .. للمشاركة

الاحباب .. الاعزاء ..
رمضان كريم ...
فالنجعل هذه المساحة للحديث الشريف يومياً ..

حديث اليوم (الاثنين ) الاول من رمضان

ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا


ما جَاءَ فِي السَّاعَةِ الَّتِي فِي يَوْمَ الْجُمُعَةِ ....

* مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّهُ قَالَ خَرَجْتُ إِلَى الطُّورِ فَلَقِيتُ كَعْبَ الأَحْبَارِ فَجَلَسْتُ مَعَهُ فَحَدَّثَنِي عَنِ التَّوْرَاةِ وَحَدَّثْتُهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَكَانَ فِيمَا حَدَّثْتُهُ أَنْ قُلْتُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ أُهْبِطَ مِنَ الْجَنَّةِ وَفِيهِ تِيبَ عَلَيْهِ وَفِيهِ مَاتَ وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ إِلاَّ وَهِيَ مُصِيخَةٌ يَوْمَ الْجُمُعَةِ مِنْ حِينِ تُصْبِحُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ شَفَقًا مِنَ السَّاعَةِ إِلاَّ الْجِنَّ وَالإِنْسَ وَفِيهِ سَاعَةٌ لاَ يُصَادِفُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ وَهُوَ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللَّهَ شَيْئًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ كَعْبٌ ذَلِكَ فِي كُلِّ سَنَةٍ يَوْمٌ ‏.‏ فَقُلْتُ بَلْ فِي كُلِّ جُمُعَةٍ ‏.‏ فَقَرَأَ كَعْبٌ التَّوْرَاةَ فَقَالَ صَدَقَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏

المصدر: كتاب موطأ مالك

من مواضيعي :

توقيع :
طين جِروفي المِنِّي روَّحْ .. شـــالو هـدَّام الدمِيري
ما بكاهو قِليبي منَّحْ .. شانْ هو يوم بِطلع جزيري

،،حِمِّيدْ،،
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 01-08-11, 07:04 PM   #2
قريرابي ماسي





هشام عبدالله حمدناالله غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

أخي ود حمري رمضان كريم ووفقنا الله وإياكم علي صيامه وقيامه

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، غُفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه الشيخان .

غريب الحديث :

إيماناً : المراد بالإيمان: الاعتقاد بفرضية صوم رمضان .

احتساباً : الاحتساب هو طلب الأجر ورجاء الثواب من الله تعالى.

اضاءات الحديث :

1. قوله صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان) صيغة من صيغ العموم، فيعم كل من صام رمضان رجلاً أو امرأة.

2. قال الحافظ ابن حجر في ” فتح الباري“: المراد بالإيمان: الاعتقاد بفرضية صومه. وبالاحتساب: طلب الثواب من الله تعالى. وقال الخطابي: احتسابا أي: عزيمة، وهو أن يصومه على معنى الرغبة في ثوابه طيبة نفسه بذلك غير مستثقل لصيامه ولا مستطيل لأيامه .

3. قال الإمام النووي: معنى إيماناً: تصديقاً بأنه حق مقتصد فضيلته، ومعنى احتساباً، أنه يريد الله تعالى لا يقصد رؤية الناس ولا غير ذلك مما يخالف الإخلاص .

4. قوله: (غفر له ما تقدم من ذنبه) هذا هو جواب الشرط؛ فمن صام رمضان على الوجه المطلوب شرعاً مؤمناً بالله وبما فرضه الله عليه ومنه عبادة الصيام، ومحتسباً للثواب والأجر من الله، فإن المرجو من الله أن يغفر له ما تقدم من ذنوبه.

5. جاء في رواية عند أحمد زيادة: (غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر). ولكن هذه الزيادة شاذة، كما قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تعليقه على المسند: “رواه أحمد بإسنادين الأول حسن، والثاني مرسل ضعيف. ثم زيادة: “وما تأخر” شاذة تفرد بها حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو”.

6. ذكر في الحديث أن الصيام يكفر الله به ما تقدم من الذنوب، فهل المقصود بتكفير الذنوب أنه يكفر الذنوب جميعاً صغائر وكبائر، أما الصغائر فقط؟، وكذلك بقية النصوص التي فيها الإشارة إلى مغفرة ما تقدم من الذنوب..

المعلوم من كلام أهل العلم: أنه لا تُكفَّر سوى الصغائر. وأما الكبائر فلابد لها من التوبة، وحكى ابن عبد البر في كتابه: “التمهيد” إجماع المسلمين على ذلك، واستدل عليه بأحاديث منها ماجاء في الصحيحين من قوله صلى الله عليه وسلم: (الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان؛ مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر)



منقول عن رياض السنه


توقيع :
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 02-08-11, 05:25 AM   #3
مشرف المنتدى الاسلامي
 
الصورة الرمزية سيف الدين محمد الامين





سيف الدين محمد الامين غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

شكراً ود حمري

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ هِلَالَ بْنَ أُمَيَّةَ قَذَفَ امْرَأَتَهُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَرِيكِ ابْنِ سَحْمَاءَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الْبَيِّنَةَ أَوْ حَدٌّ فِي ظَهْرِكَ" فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِذَا رَأَى أَحَدُنَا عَلَى امْرَأَتِهِ رَجُلًا يَنْطَلِقُ يَلْتَمِسُ الْبَيِّنَةَ؟ فَجَعَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "الْبَيِّنَةَ وَإِلَّا حَدٌّ فِي ظَهْرِكَ" فَقَالَ هِلَالٌ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ إِنِّي لَصَادِقٌ فَلَيُنْزِلَنَّ اللَّهُ مَا يُبَرِّئُ ظَهْرِي مِنْ الْحَدِّ، فَنَزَلَ جِبْرِيلُ وَأَنْزَلَ عَلَيْهِ: "وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ {24/6} وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ {24/7} وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ {24/8} وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ {24/9}" فَانْصَرَفَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا فَجَاءَ هِلَالٌ فَشَهِدَ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ "إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ أَنَّ أَحَدَكُمَا كَاذِبٌ فَهَلْ مِنْكُمَا تَائِبٌ؟" ثُمَّ قَامَتْ فَشَهِدَتْ فَلَمَّا كَانَتْ عِنْدَ الْخَامِسَةِ وَقَّفُوهَا وَقَالُوا إِنَّهَا مُوجِبَةٌ. قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: فَتَلَكَّأَتْ وَنَكَصَتْ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهَا تَرْجِعُ، ثُمَّ قَالَتْ: لَا أَفْضَحُ قَوْمِي سَائِرَ الْيَوْمِ فَمَضَتْ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَبْصِرُوهَا فَإِنْ جَاءَتْ بِهِ أَكْحَلَ الْعَيْنَيْنِ سَابِغَ الْأَلْيَتَيْنِ خَدَلَّجَ السَّاقَيْنِ فَهُوَ لِشَرِيكِ ابْنِ سَحْمَاءَ" فَجَاءَتْ بِهِ كَذَلِكَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَوْلَا مَا مَضَى مِنْ كِتَابِ اللَّهِ لَكَانَ لِي وَلَهَا شَأْنٌ". رواه البخاري وغيره.


هذا من رأى امرأته مع رجل آخر عليه أن يأتي بالبينة أو يُجلد ثمانين جلدة حدَّ القَذْف، فكيف بمن يرمي فلانة دون بينة ولا دليل بكذا وفلانة فعلت كذا وفلان ابن كذا وأخو كذا وأمه كذا، وخاصة النساء ممن يرمين فلانا أو فلانة بفعل شائن بهتانا وزورا وما أكثرهن في هذا الزمان والله المستعان.. والقذف من كبائر الذنوب التي توجب الحد في الدنيا أو العذاب في الآخرة، فاتقوا الله عباد الله في أعراض المسلمين.


توقيع :

[ كل ابن أنثى وإن طالت سلامتُهُ * يوماً على آلةٍ حدباءَ محمولُ ]
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 02-08-11, 09:27 AM   #4
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي المبعوث رحمه للعالمين

اليكم حديث اليوم الثلاثاء

ثلاثيات ...


* مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

‏ نزلت في الخمر ثلاث آيات ، فأول شيء نزل : { يسألونك عن الخمر والميسر } الآية ، [ البقرة : 219 ] فقيل : حرمت الخمر . فقالوا : يا رسول الله ، دعنا ننتفع بها كما قال الله تعالى . قال : فسكت عنهم ، ثم نزلت هذه الآية : { لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى } [ النساء : 43 ] . فقيل : حرمت الخمر ، فقالوا : يا رسول الله ، إنا لا نشربها قرب الصلاة ، فسكت عنهم ثم نزلت : { يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حرمت الخمر

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/725
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]


مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

كنت في مجلس من مجالس الأنصار ، إذ جاء أبو موسى كأنه مذعور ، فقال : استأذنت على عمر ثلاثا ، فلم يؤذن لي فرجعت ، فقال : ما منعك ؟ قلت : استأذنت ثلاثا فلم يؤذن لي فرجعت ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع ) . فقال : والله لتقيمن عليه بينة ، أمنكم أحد سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال أبي بن كعب : والله لا يقوم معك إلا أصغر القوم ، فكنت أصغر القوم فقمت معه ، فأخبرت عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذلك .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6245
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:


ثلاثة كلهم ضامن على الله عز وجل : رجل خرج غازيا في سبيل الله عز وجل ، فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة بما نال من أجر أو غنيمة ، ورجل راح إلى المسجد ، فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر أو غنيمة ، ورجل دخل بيته بسلام ، فهو ضامن على الله عز وجل .

الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1609
خلاصة حكم المحدث: صحيح


مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

ثلاثة يضحك الله اليهم : الرجل إذا قام من الليل يصلي، و القوم إذا صفوا للصلاة، و القوم إذا صفوا للقتال

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 3555
خلاصة حكم المحدث: صحيح


توقيع :
طين جِروفي المِنِّي روَّحْ .. شـــالو هـدَّام الدمِيري
ما بكاهو قِليبي منَّحْ .. شانْ هو يوم بِطلع جزيري

،،حِمِّيدْ،،
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 03-08-11, 11:10 AM   #5
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي المبعوث رحمه للعالمين

اليكم حديث اليوم الاربعاء

ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا

موعظة للنساء




مما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

‏ خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى ، ثم انصرف ، فوعظ الناس وأمرهم بالصدقة ، فقال : أيها الناس ، تصدقوا . فمر على النساء فقال : يا معشر النساء تصدقن ، فإني رأيتكن أكثر أهل النار . فقلن : وبم ذلك يا رسول الله ؟ قال تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير ، ما رأيت من ناقصات عقل ودين ، أذهب للب الرجل الحازم ، من إحداكن ، يا معشر النساء . ثم انصرف ، فلما صار إلى منزله ، جاءت زينب ، امرأة ابن مسعود ، تستأذن عليه ، فقيل : يا رسول الله ، هذه زينب ، فقال : أي الزيانب . فقيل : امرأة ابن مسعود ، قال : نعم ، ائذنوا لها . فإذن لها ، قالت : يا نبي الله ، إنك أمرت اليوم بالصدقة ، وكان عندي حلي لي ، فأردت أن أتصدق به ، فزعم ابن مسعود : أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : صدق ابن مسعود ، زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1462
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-08-11, 07:17 AM   #6
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

بسم الله الرحمن الرحيــم
وبه نستعين


<> عن النعمــان بن بشير رضى الله عنـه قال ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
{مَثَــلُ المُؤمِنِيــنَ فى تَـــوادِهِـمُ وتَرَاحُــمِهِمْ وتَعَـُـاطُفِهِمُ كَمَثلِ الْجَسَــدِ ، إذَا إشْـتَـَكى مِنهُ عُضــوٌ تَدَاعَى لَهُ سَــائِرِ الْجَسَــدِ بِالْسَــهَرِ والحُمَىَ }

رواه أحمد ،والبخارى ومسلم- واللفظ لمسلم
=====

جزيت خيراً ود حمرى فى هذا الخير العظيم فى هذا الشهر العظيم


توقيع :
jaglab@qtt.com.sa


من وجد الله فماذا فقد...... ومن فقد الله فماذا وجد..؟؟

****************





وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



( اللهم صلي وسلم عليه مع كل نبضة قلب ..وطرفة عين)
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-08-11, 01:06 PM   #7
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

* ما ثبت عن النبى الكريم سيدنا محمد صلَى الله عليه وسلم:

خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه ، فقام قياما طويلا نحوا من سورة البقرة ، ثم ركع ركوعا طويلا ثم رفع فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ، ثم ركع ركوعا طويلا وهو دون الركوع الأول ثم رفع ثم سجد ، ثم قام فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ، ثم ركع ركوعا طويلا وهو دون الركوع الأول ، ثم رفع فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ثم ركع ركوع طويلا وهو دون الركوع الأول ، ثم رفع ثم سجد ، ثم انصرف وقد تجلت الشمس ، فقال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله ، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ، فإذا رأيتم ذلك فاذكروا الله ، قالوا يا رسول الله رأيناك تناولت شيئا في مقامك هذا ، ثم رأيناك تكعكعت ، فقال : إني رأيت الجنة أو أريت الجنة ، فتناولت منها عنقودا ، ولو أخذته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا . ورأيت النار فلم أر كاليوم منظرا قط ، ورأيت أكثر أهلها النساء ، قالوا لما يا رسول الله ؟ قال : بكفرهن . قيل يكفرن بالله ؟ قال يكفرن العشير ، ويكفرن الإحسان لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ، ثم رأت منك شيئا ، قالت : ما رأيت منك خيرا قط

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5197
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 05-08-11, 05:37 PM   #8
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

عن أبى موسى الأشعرى رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( إنَّمَا مَثلُ الجَلِيِس الصـَالِح والجَلِيِس السَــوُءِ كحَامِلَ المِسْـك ونَاِفخ الكِير ، فَحَامِل المِسْكَ إمّا أنْ يُحذِيِكَ وإمّا أنْ تَبتَاعَ مِنهُ وإمّا أنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحَاً طَيّبَةً ، ونَاِفخْ الكِير إمّا أنْ يَحـرِقَ ثِيَاَبكَ وإمّا أنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحاً مُنتِنَــه ))

رواه مسلم والبخارى

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 05-08-11, 07:47 PM   #9
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية أم عزام





أم عزام غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء). حديث صحيح رواه أحمد.


توقيع :
  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-08-11, 07:12 AM   #10
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

><><><><

عن بن عباس رضى الله عنهما قال قال رسوال الله صلى الله عليه وسلم : " نعمتــان مغبــون فيهما كثير من الناس ؛ الصـــحة والفــراغ " رواه البخارى

><><><><
مغبــون فيهمــا : أى لا يعــرف قدرهمــا .

فإغتنموا يا أبنائى وبناتى وإخوتى : فراغك قبل شُــغلك ، وصحتــك قبل مرضــك ، وشبابك قبل هرمك

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-08-11, 12:52 PM   #11
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية أم عزام





أم عزام غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (صدقة السر تطفئ غضب الرب). حديث حسن رواه الطبراني.

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-08-11, 11:12 AM   #12
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

تجاوزا عن عبدي


أتى الله بعبد من عباده ، آتاه الله مالا ,فقال له : ماذا عملت في الدنيا ؟ ( قال : ولا يكتمون الله حديثا )
قال : يا رب ! آتيتني مالا , فكنت أبايع الناس وكان من خلقي الجواز , فكنت أتيسر على الموسر وأنظر المعسرفقال الله : أنا أحق بذلك منك , تجاوزوا عن عبدي .

فقال عقبة بن عامر الجهني ، وأبو مسعود الأنصاري : هكذا سمعناه من في رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1560
خلاصة حكم المحدث: صحيح

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-08-11, 12:19 PM   #13
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية أم عزام





أم عزام غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 08-08-11, 07:13 AM   #14
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

عن أبى هـريرة رضى الله عنه قال : جاء رجل إلى رسول صلى الله عليه وسلم ، فقال يا رسـول الله :من أحق الناس بحسن صحـابتى ؟ :



قــال : أمـــــــــك .

قال : ثم من ؟

قـــال : أمـــك .

قـال ثم من ؟

قــال : أمـــك .

قـال : ثم من ؟

قــال : أبـــوك
--------------
متفق عليه

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 08-08-11, 10:49 AM   #15
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوي . فمن كانت هجرته الي الله ورسوله فهجرته الي الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلي ما هاجر إليه )) .
رواه اماما المحدثين أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزيه البخاري الجعفي ، رقم ( 1 ) وأبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري رقم : [1907 ] رضي الله عنهما في (( صحيحيهما )) اللذين هما أصح الكتب المصنفة .

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 08-08-11, 11:09 AM   #16
قريرابي برونزي
 
الصورة الرمزية آدم حسن آدم





آدم حسن آدم غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

بارك الله فيك
وجزاك من فضله ببركة هذا الشهر العظيم


توقيع :
وين المــاهـلــة كـفـايـــة ضيوف الهجعة وين الساندة حيل حرفي الملازما الوقعة وين الطاعمة زي موية المطر في النقعة وين الــشـــوقــا هــاكع قلبي 60 هكعة

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-08-11, 07:40 AM   #17
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية احمد عبدالله جقلاب





احمد عبدالله جقلاب غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

عن ابى ذر ومعاذ رضى الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { إتق الله حيثما كنت ، وأتبع الســيئة الحســنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حســن }
رواه الترمذى وقال حديث حسن وفى رواية أخرى حسن صحيح

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-08-11, 11:01 AM   #18
قريرابي ذهبي
 
الصورة الرمزية الباقر الطيب عبد الحليم





الباقر الطيب عبد الحليم غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن


عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الأُتْرُجَّةِ؛ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ, وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ؛ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ لَا رِيحَ لَهَا وَطَعْمُهَا حُلْوٌ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ؛ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ لَيْسَ لَهَا رِيحٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ) (1).






شرح الحديث
:

قال ابن حجر:قوله: (طَعْمهَا طَيِّب وَرِيحهَا طَيِّب) قِيلَ: خَصَّ صِفَة الْإِيمَان بِالطَّعْمِ, وَصِفَة التِّلَاوَة بِالرِّيحِ؛ لِأَنَّ الْإِيمَان أَلْزَم لِلْمُؤْمِنِ مِن الْقُرْآن؛ إِذْ يُمْكِن حُصُول الْإِيمَان بِدُونِ الْقِرَاءَة, وَكَذَلِكَ الطَّعْم أَلْزَم لِلْجَوْهَرِ مِن الرِّيح؛ فَقَدْ يَذْهَب رِيح الْجَوْهَر وَيَبْقَى طَعْمه.

ثُمَّ قِيلَ: الْحِكْمَة فِي تَخْصِيص الْأُتْرُجَّة بِالتَّمْثِيلِ دُون غَيْرهَا مِن الْفَاكِهَة الَّتِي تَجْمَع طِيب الطَّعْم وَالرِّيح كَالتُّفَّاحَةِ؛ لِأَنَّهُ يُتَدَاوَى بِقِشْرِهَا وَهُوَ مُفْرِح بِالْخَاصِّيَّةِ, وَيُسْتَخْرَج مِنْ حَبِّهَا دُهْن لَهُ مَنَافِع.

وَقِيلَ: إِنَّ الْجِنّ لَا تَقْرَب الْبَيْت الَّذِي فِيهِ الْأُتْرُجّ فَنَاسَبَ أَنْ يُمَثِّلَ بِهِ الْقُرْآن الَّذِي لَا تَقْرَبهُ الشَّيَاطِين, وَغِلَاف حَبّه أَبْيَض فَيُنَاسِب قَلْب الْمُؤْمِن, وَفِيهَا أَيْضًا مِن الْمَزَايَا كِبْر جُرْمهَا وَحُسْن مَنْظَرهَا وَتَفْرِيح لَوْنهَا وَلِين مَلْمَسهَا, وَفِي أَكْلهَا مَعَ الِالْتِذَاذ طِيب نَكْهَة وَدِبَاغ مَعِدَة وَجَوْدَة هَضْمٍ, وَلَهَا مَنَافِع أُخْرَى مَذْكُورَة فِي الْمُفْرَدَات(3).

وقال بن بطال: "معنى هذا الباب أن قراءة الفاجر والمنافق لا ترتفع إلى الله ولا تزكو عنده, وإنما يزكو عنده ما أريد به وجهه, وكان عن نية التقرب إليه, وشبهه بالريحانة حين لم ينتفع ببركة القرآن, ولم يفز بحلاوة أجره, فلم يجاوز الطيب موضع الصوت وهو الحلق,ولا اتصل بالقلب, وهؤلاء هم الذين يمرقون من الدين"(4).

وقال العيني: "اعلم أن هذا التشبيه والتمثيل في الحقيقة وصف اشتمل على معنى معقول صرف لا يبرزه عن مكنونه إلا تصويره بالمحسوس المشاهد, ثم إن كلام الله المجيد له تأثير في باطن العبد وظاهره, وإن العباد متفاوتون في ذلك, فمنهم من له النصيب الأوفر من ذلك التأثير, وهو المؤمن القارئ ومنهم من لا نصيب له البتة وهو المنافق الحقيقي, ومنهم من تأثر ظاهره دون باطنه وهو المرائي, أو بالعكس وهو المؤمن الذي لم يقرأه, وإبراز هذه المعاني وتصويرها في المحسوسات ما هو مذكور في الحديث, ولم يجد ما يوافقها ويلائمها أقرب ولا أحسن ولا أجمع من ذلك؛ لأن المشبهات والمشبه بها واردة على التقسيم الحاضر؛ لأن الناس إما مؤمن أو غير مؤمن, والثاني إما منافق صرف أو ملحق به, والأول إما مواظب عليها, فعلى هذا قس الأثمار المشبه بها, ووجه التشبيه في المذكورات مركب منتزع من أمرين محسوسين طعم وريح, وقد ضرب رسول الله عليه الصلاة والسلام المثل بما تنبته الأرض ويخرجه الشجر للمشابهة التي بينها وبين الأعمال؛

فإنها من ثمرات النفوس فخص ما يخرجه الشجر من الأترجة والتمر بالمؤمن, وبما تنبته الأرض من الحنظلة والريحانة بالمنافق, تنبيهًا على علو شأن المؤمن وارتفاع علمه ودوام ذلك, وتوقيفًا على ضعة شأن المنافق وإحباط عمله وقلة جدواه"(5).



من فوائد الحديث
:

1-َفِي الْحَدِيث فَضِيلَة حَامِلِ الْقُرْآن, وَأَنَّ الْمَقْصُود مِنْ تِلَاوَة الْقُرْآن الْعَمَل بِمَا دَلَّ عَلَيْهِ.

2-َوضَرْب الْمَثَل لِلتَّقْرِيبِ لِلْفَهْمِ(6).

3-أن لتلاوة القرآن أثر على المؤمن؛ في زيادة إيمانه، وطمأنينة قلب، وفي طيب نفسه، ورفعة قدره، وعلو منزلته.

4-على المسلم أن يحرص على تلاوة كتاب الله، وتدبره، والعمل بما فيه، وأن يكون له ورد يومي من القران، لا يفرط فيه لتزكو به نفسه، وتكثر به حسناته.

5-أنه قد يقع من بعض المؤمنين انصراف عن تلاوة القران وسماعه وهذا من هجره، قال الإمام ابن القيم: ((هجر القرآن أنواع:

أحدها:هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه،

والثاني: هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وان قرأه وآمن به،

والثالث: هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم،

والرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه،

والخامس: هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلب وأدوائها فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به، وكل هذا داخل في قوله: (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) [الفرقان/30] وأن كان بعض الهجر أهون من بعض))(7).


  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-08-11, 12:17 PM   #19
مراقب
 
الصورة الرمزية ود حمرى





ود حمرى غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

عن عمر رضي الله عنه أيضا ، قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله صلي الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يري عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد . حتي جلس الي النبي صلي الله عليه وسلم ، فأسند ركبتيه الي ركبتيه ، ووضع كفيه علي فخذيه ، وقال : (( يا مجمد أخبرني عن الإسلام )) .
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( الإسلام أن نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداُ رسول الله ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت اليه سبيلاٌ )) .
قال : صدقت .
فعجبنا له ، بسأله ويصدقه !
قال : فأخبرني عن الإيمان .
قال : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره .
قال : صدقت .
قال : فأخبرني عن الإحسان .
قال : أن تعبد الله كأنك تراه ، فأن لن تكن تراه فأنه يراك .
فال : فأخبرني عن الساعة .
قال : وما المسؤول عتها بأعلم من السائل )) .
قال : فأخبرني عن أماراتها .
قال : (( أن تلد الأمة ربتها ، وأن تري الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان )) .
ثم انطلق ، فلبثت مليا ، ثم قال : (( يا عمر أتدري من السائل ؟ )) .
قلت : (( الله ورسوله أعلم )) .
قال : (( فإنه جبريل ، أتاكم يعلمكم دينكم )) رواه مسلم [ رقم : 8 ] .

  رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 09-08-11, 09:45 PM   #20
قريرابي ماسي
 
الصورة الرمزية أم عزام





أم عزام غير متواجد حالياً

من مواضيعي :
افتراضي رد: حديث اليوم .. للمشاركة

  رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

---
شارك هذا الموضوع مع أصدقائك على الفيس بوك
Share

الساعة الآن »04:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 2017
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات القرير .Copyright ©2008- المواضيع المكتوبة تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر عن رأي ادارة منتديات القرير free counters
شركة نوفــ العربية ــل